• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
محمد احمد سوقي

ذكرى رحيل الحاج التوم إحتفال بعبقرية إدارية صنعت تاريخ المريخ

محمد احمد سوقي

 0  0  3002
محمد احمد سوقي

أخرج الأحمر من المسالمة الى فضاءات القومية وأصبح مريخ الوطن

نال شرف تصديق قطعة الأرض التي أقيمت عليها القلعة الحمراء
رغم مشاكل الوسط الرياضي وخلافاته التي وصلت مرحلة التجريح الشخصي واتهام الناس في أخلاقهم والطعن في شرف الأسر المحترمة والذي جعل الكثيرين يبتعدون حفاظاً على كرامتهم وسمعتهم من صحافة الشتائم والاكاذيب التي لا تتورع في ان تختلق أشياء لا وجود لها للإساءة لكل من تختلف معه في الشأن العام الذي فقد إحترامه وهيبته وتحول الى ساحة للمعارك الشخصية وتصفية الحسابات.
ورغم كل ما وصل اليه الوسط الرياضي من اسفاف وتهاتر فلا زال فيه الكثير من الخير الذي يتجسد في علاقات الترابط والتعاضد في مختلف المناسبات الاجتماعية، وفي لمسات الوفاء لمن أجزلوا العطاء بالجهد والفكر والمال والتي كان آخرها الاحتفال وبذكرى رحيل واحد من أعظم الرجال في تاريخ المريخ والكرة السودانية الحاج التوم الجرق الذي أقيم نهار الثلاثاء بوكالة سونا للأنباء كمنبر قومي لرجل صنع تاريخ المريخ وشعبيته بإخراجه المريخ من المسالمة كفريق حي الى فضاءات القومية لينتشر عشاقه ومحبوه في كل انحاء الوطن وتحقيقه للإنجازات الخارجية في سيكافا وبطولة مانديلا الافريقية والتي ما كان من الممكن ان يصل اليها لولا عبقرية الحاج وبعد نظره في ان يكون المريخ هو مريخ الوطن وليس حي المسالمة الذي كان له شرف التأسيس واختيار الاسم وتحويل الفكرة الى واقع.
ولم تتوقف أفكار الحاج الخلاقة في الانتقال من المسالمة الى آفاق أرحب بل كان له شرف تصديق قطعة الارض التي أقيم عليها النادي والاستاد كما كان له دور كبير في تسجيل أعظم اللاعبين الذين اكسبوا الفريق الشعبية والمكانة بإنتصاراتهم وبطولاتهم عبر مسيرة امتدت لحوالي الستين عاماً كان خلالها الرجل الركيزة التي قامت على أكتافها نهضة المريخ ودخوله التاريخ من أوسع أبوابه.
وشهد إحياء حفل رحيل رجل المريخ الفذ عدد كبير من رموز الحركة الرياضية وقياداتها في مقدمتهم محمد الشيخ مدني ومحمد الياس محجوب ومولانا أحمد حسب الرسول والفريق الطيب عبد الرحمن ودكتور أحمد دولة ومحمد الحسن الرضي ودكتور الباقر أحمد عبد الله إضافة لأسرة الراحل الحاج مختار التوم ،وعمر التوم وأبناء الحاج والأهل والعشيرة الذين تحدثوا عن اعماله وإنجازاته ومواقفه المشهودة في ترسيخ قيم المريخ وأخلاقياته وتعزيز علاقاته المتينة مع الهلال والتي كانت مدخلاً للسير على طريق التعاون باقامة المباريات الودية والمشاركة الفاعلة في المناسبات المختلفة بعيداً عن العصبية وروح العداء والكراهية التي لم يكن لها وجود حتى ثمانينيات القرن الماضي قبل ان تجتاح جحافل المتطرفين مدرجات المشجعين ومقاعد الصحفيين ليبدأ التراجع والتدهور لهذه اللعبة التي عطر ثرى ملاعبها بفنه وابداعه عباقرة الكرة أمثال منزول وبرعي وزكي صالح وقرعم وجكسا وبشرى وهبة والدحيش وكمال عبد الوهاب وبشارة وديم الصغير وبقية العقد المنثور من أفذاذ اللاعبين الذين لن يجود الزمان بمثلهم قريباً.
ان الاحتفال بذكرى رحيل الحاج التوم هو في حقيقته احتفال بعبقرية ادارية فذة صنعت نادياً عملاقاً يشجعه الملايين ،وهو احتفال لترسيخ قيم التنافس الرياضي الشريف والروح الرياضية ،وهو احتفال بتوحيد أبناء الشعب بمختلف الوانهم السياسية وأعراقهم ودياناتهم تحت راية الرياضة ،وهو احتفال بالدور الكبير الذي تلعبه الكرة في خلق عالم بيقوم على الحب والتفاهم والتضامن بعيداً من الصراعات والخلافات، وهو احتفال برسالة هدفها التربية والتعليم والانضباط، وهو احتفال بالدور الاجتماعي في توطيد علائق الاخوة والصداقة، والمؤكد ان الاداري الذي حقق كل هذه الأهداف العظيمة يستحق الاحتفال بذكرى رحيله والتي ستبقى عنواناً للفكر المتقد والعطاء المتجرد الذي استلهم منه الدروس والعبر للسير على طريق العمل والانجاز من أجل غدٍ مشرق وزاهر للكرة السودانية التي لولا جهود أمثال الحاج التوم من الاداريين العظماء لما أصبحت واحدة من أعرق الدول الافريقية في مجال كرة القدم.
ركن الشارع
غداً يستضيف الشارع الرياضي الاستاذ احمد محمد الحسن في مقال ينتقل فيه من تكريم مامون النفيدي الى تكريم طه صالح والى أم درمان عاصمة الرياضة، فمرحباً باستاذي ومعلمي أحمد في محاضرة عن عمق المضمون وبلاغة التعبير وجمال المفردات ورصانة المعني والمحتوى.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019