• ×
الأحد 11 أبريل 2021 | 04-10-2021
غاندي

البرنس يركب الصعب !

غاندي

 0  0  3319
غاندي


اراد النجم الكبير هيثم مصطفى ان يطرق ابواب الشهرة والمجد من جديد من خلال الدخول بالطريق الوعروعبر بوابة الاهلى الخرطوم (الفرسان ) والولوج فى دهاليز علم التدريب بعد ان ظل نجما شاهقا ولاعبا فذا طوع الكفر كيفما شاء ولمع اسمه فى الميدان من خلال فنه واسلوبه الرشيق الذى جعل منه واحدا من اساطير الكرة بالبلاد, وهاهو اللاعب الذى اطلقت عليه اكثر الالقاب والتى ياتى على راسها البرنس وحلوانى الكرة السودانية يتجه الى (الخط) الذى يعتبر مثل مثلث برمودا لانه لايرحم المدربين لاكبيرهم ولاصغيرهم ولذلك فان اكثر الرياضيين تجولا وطيرانا هم المدربين بل ان شنطتهم تظل مستفة وجاهزة للتحول بها الى اى بقعة من بقاع العالم طالما انها توجد بها الساحرة المستديرة !

{نعود ونقول ان هيثم مصطفى من خلال خبرته التى امتدت لاكثر من (20) عاما فى الملاعب يستطيع ان يلامس النجاح مستفيدا من المؤهلات الكبيرة التى يمتاز بها ويحتاجها المدرب والتى يأتى على راسها العلم والدراسة التى نالها بالخارج اضافة للعمل وممارسة المهنة على ارض الواقع وقد حصل على ذلك من خلال مرافقته لمدرب الهلال الفرنسى كافالى اضافة الى المصرى طارق العشرى كما ان هيثم يمتاز بكاريزما القيادة وهى اهم سلاح فى علم التدريب !

{البرنس فتح الباب واسعا امام نجوم الكرة الذين ودعوا الملاعب ليعودوا لها من ابواب اخرى فهم الاجدر والاحق بتقلد جميع المناصب التى تخص كرة القدم للاستفادة من خبراتهم فى عودة الكرة السودانية الى الطريق الصحيح والمنافسة على الالقاب القارية فالعالم ظل يتطور من حولنا ونحن نتراجع للوراء لدخول اشخاص مجهولين سطوا وكوشوا على معظم المواقع الرياضية ولذلك من الطبيعى من نتراجع وهاهو هيثم يركل الكرة فى ملعب زملائه القدامى من اللاعبين للعودة للملاعب من حيث مايريدون فانظروا لجورج ويا اللاعب الذى اصبح مؤخرا رئيسا لدولة ليبيريا وللنجم المصرى محمود الخطيب الذى انتخب رئيسا لنادى الاهلى القاهرى وللمخضرم رابح مادجير الذى اختير ليكون مدربا للمنتخب الجزائرى والقائمة تطول فى الدول التى تحترم الرياضة عامة وكرة القدم خاصة !

بالتوفيق يابرنس وبالاجتهاد والصبر سيتحقق الحلم!

اخر الاصداء

اللهم فى هذه الجمعة المباركة ارحم واغفر للزميل محمد عثمان الجعلى صاحب عمود (رحيق الختام ) وادخله فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء . ولاحولة ولاقوة الا بالله العلى العظيم. انا لله وانا اليه راجعون.




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019