• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
كبوش

كونلي.. للفضيحة وجه واحد ٣/٣)

كبوش

 0  0  2571
كبوش


قلت له: لدينا ما يشغلنا هذه الايام اكثر واكبر من المحترف النيجيري كونلي الذي اعترف نادي المريخ اخيرا باصابته بمرض التهاب الكبد الوبائي.. لم تكن القضية ايامها مع المستشفى (الكبير) الذي اجرى عملية الكشف لاول مرة لثلاث لاعبين اجانب اراد المريخ التعاقد معهم، لان هذا المستشفى لم يتكتم على النتائج... واشار للجنة المريخ بان الثلاثي مصاب بالايدز والرباط الصليبي والتهاب الكبد الوبائي، وكان المرض الاخير من نصيب (كونلي).. لذلك لم تكن قضيتنا مع المستشفى الاول ولا المستشفى الثاني الذي تبرع بالكشف عن نفسه لان مديره العام هو الذي مثل نادي المريخ.. وكان هو الاولى بالحفاظ على مكتسبات ناديه، وقبل ذلك الاولى بالحفاظ على قسم الطب المسمى بقسم ابوقراط.
اخيراً.. ظهرت الحقيقة التي ما كانت تحتاج لاي (هياج اعلامي) من هنا او هناك.. خصوصاً واننا الجهة الوحيدة التي قدمت مستنداً يخص اللاعب صادر من جهة مختصة.
في هذه السانحة الاخيرة.. لابد لي من ان اشكر الزملاء المحترمين الذين اهتموا بالقضية واختاروا ان يصوبوا مدافعهم نحو (الحصان) بدلاً عن (البردعة)... لان المصلحة العامة كانت تقتضي ان يُبعد اللاعب من ملاعبنا منذ البداية، بدلاً عن اختيار هذه الطريقة التي غادر بها..
شكراً الزميل الاستاذ ابوعاقلة محمد اماسا، الدقيق الحقاني الخارج عن عباءة الموالاة حقاً وباطلاً، وللزميل العزيز الاستاذ يس علي يس وقبلهما لموقع (الكوتش) الذي بادر باعادة الحق الى اصحابه بالمستندات الدامغة.
انتظرنا كثيراً ان يذهب المريخ الرسمي الى القضاء لكي نستمع لشهادة المستشفى الاول.. والمستشفى الثاني وان يُخضع اللاعب للكشف الطبي من جديد، او على الاقل يتواضع نادي المريخ ويقوم بتقديم الكشف الطبي الاصلي (المفترض) للمحكمة، ولكن كل ذلك لم يحدث لذلك سنتمسك بعدم ذكر اسم المستشفى الاولى التي كشفت الحقيقة وحذرت من تكتم نادي المريخ، ولا حاجة لنا في ذكر اسم المستشفى الثانية لانها لم تحترم مهنيتها ولا صحة مواطنيها، من جانبنا نقول بان دفع الضرر مقدم على جلب المصلحة.. لذلك نحن لا نريد ان نضر احداً في بلد نعرف تماماً بأن الاكثرية فيها تجيد قتال الذبابة بالدبابة بدلاً من توفير (المبيد).. لا نريد ان نتسبب في (فصل) احد او (قطع رزق) احد ولن نحاكي ذاك الصحافي الكبير الذي كان يتقاضى اموالاً ضخمة من الصحيفة التي يقودها نظير المستندات التي تأتيته من جهة محترمة لا تحتاج اموال الصحيفة ولا ناشرها المليونير الكبير.. فنحن نحترم مصادرنا.. وهنا انتهى دورنا.

رواد التواصل يسخرون من صحيفة قوون

سخر الكثيرون من صحيفة قوون التي نشرت خبر اصابة النيجيري كونلي دون ان تشير لصحيفة عالم النجوم التي انفردت بالخبر قبل عام حيث قالت قوون بأن اصابة كونلي هي (مفاجأة داوية) تستحق ان تتصدر عناوينها بعد عام كامل من ذاك الانفراد.. ولكن رواد مواقع التواصل اهتموا بالخبر واعادوا لنا حقنا.

شكرا اماسا.. شكراً يس علي يس

الزميلان المتميزان ابو عاقلة محمد اماسا ويس علي يس كتبا عن انفراد عالم النجوم واشارا الى ما كتب فيها قبل عام وفي السطور التالية نطالع ما كتباه عن قضية النيجيري كونلي.

> كتب ابو عاقلة اماسا في عموده المقروء (زووم) عن إصابة كونلي..! وقال: (لم أتردد في دعم وتعضيد قرار مجلس المريخ الذي قضى بإنهاء مسيرة المدافع المالي كوني بعد أن أظهرت الفحوصات علة في القلب، كان ذلك في موسم 2007.. وكنت من أشد المعجبين بذلك اللاعب الذي جمع المهارة بالذكاء والجسارة وكان متكاملا من حيث البنية الجسمية، وقد جاء في تقرير الطبيب أنه يعاني من علة في القلب، وأردف الأطباء أن علته تلك لاتعني أنه سيموت بعد ساعات، غير أنها لا تستبعد سقوطه في أية لحظة على الملعب، وهو وارد بنسبة كبيرة نسبة لما ذكر.. ورغم أنه واصل بعد ذلك مع المغرب الفاسي وقاده محليا وقاريا في الكونفيدرالية إلا أنني لم أشعر لحظة بأن القرار كان خاطئا.. وبعدها وقبلها كان تعامل المريخ بشفافية مع فحوصات بعض اللاعبين الذين لم يتجاوزوا الإختبارات الطبية، وأذكر المدافع النيجيري قودوين إيماه الذي كان مرافقا وزميلا لكليتشي وإيداهور وإيفوسا في دولفين، وخاض معهم نهائي الكونفيدرالية 2005 أمام الرجاء المغربي ما لم تخني الذاكرة، وفي الموسم الماضي أبعد مواطنه الهداف الخطير (أودو) لنفس الأسباب.. ذلك لأن في ذلك ميثاق أخلاقه يوقعه الإنسان ويتعامل معه بضميره ومن منطلق مسؤولياته من صحة من حوله.. لكنني لم أفهم الغموض الذي أحيط به ملف المدافع (كونلي أودنلامي) الصحي مع المريخ، إذ أن التقارير قد أثبتت أنه مصاب بعلة تجعل إستمراريته مع الفريق مستحيلة، بل أن وجوده هنا متنقلا بحرية بين زملاءه والأماكن العامة.. كما أن تأريخ المرض والفحوصات ومتى ظهرت النتائج كلها أمر يعيدنا إلى فترة إختفاءه والحديث الغامض عن إصابته.. ولماذا يخفي مسؤولي المريخ هذا الأمر؟
> هذا الملف من الخطورة والحساسية بمكان، حيث أنه يمس أخلاق من عرف وتجاهل وكان سببا في قرار إستمرار اللاعب... فكونلي لايساوي شيئا إذا قارناه بالمدافع المالي كوني، كما أنه كان بإمكاننا تجاهل إصابة المالي وضمان إستمراريته للحاجة الفنية لأن إحتمال حدوث شيء أو عدمه كان متساويا، فضلا عن أن غيره لا يتضرر من وجوده بحانبه، ولكن جمال الوالي ومجلسه كانوا قد اتخذوا قرارا صحيحا بعدم الزج بأنفسهم في دوامات القلق والتوتر كلما ركض اللاعب على المستطيل الأخضر.. وكانت فائدة القرار أنه قضى على منفذ المفاجآت.
> ياترى متى عرف مسؤولي المريخ إصابة اللاعب؟.. ولماذا لم تجري المخالصة لحقوقه وسمح له بالعودة واستقباله بالمطار.. وهل يعرف غارزيتو هذه التفاصيل أم أننا نريد أن نبيع بضاعة نحن أعلم بعلتها..؟... ما أعرفه أن الإصابة ليست جديدة، بمعنى أنه لم يصب وهو في صفوف المريخ.. وأن الزميل العزيز أيمن كبوش كان قد كتب وقتها بناء على تقرير طبي مسرب أن اللاعب مصاب ولم يجتز الإختبارات الطبية.. وتم تهديده بالمقاضاة.. والآن.. نطرح سؤالا صريحا: ماذا
> ياترى متى عرف مسؤولي المريخ إصابة اللاعب؟.. ولماذا لم تجري المخالصة لحقوقه وسمح له بالعودة واستقباله بالمطار.. وهل يعرف غارزيتو هذه التفاصيل أم أننا نريد أن نبيع بضاعة نحن أعلم بعلتها..؟... ما أعرفه أن الإصابة ليست جديدة، بمعنى أنه لم يصب وهو في صفوف المريخ.. وأن الزميل العزيز أيمن كبوش كان قد كتب وقتها بناء على تقرير طبي مسرب أن اللاعب مصاب ولم يجتز الإختبارات الطبية.. وتم تهديده بالمقاضاة.. والآن.. نطرح سؤالا صريحا: ماذا حدث ياحاتم عبدالغفار ويا أعضاء لجنة التسيير... ويا مجلس المريخ المنتخب.. ماذا يحدث؟
> مثل هذه القضايا والملفات لايتم التعامل معها بالتسويف وطولة البال السودانية، بل بالحسم في ساعات قليلة لأن المسألة في هذا المسار قد خرجت تماما من نطاق الرياضة وكرة القدم وأصبحت تحمل طابعا آخرا.. وخطيرا.)
انتهى مقال ابو عاقلة،، اما الزميل الاستاذ يس علي يس فقد كتب في صحيفة قوون الآتي:

(زفة ألوان.. يس علي يس اعتذروا لأيمن كبوش..!!

> قبل فترة وحين تعاقد النيجيري كونلي مع المريخ، كان الصحفي الداهية الزميل ايمن كبوش ينقب في اللاعب ويخرج بمقال مثير مفاده أن اللاعب مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي المعدي جدا، وحذر ادارة المريخ من الخطوة، وخطورتها على سلامة اللاعبين، كونه مرض سريع العدوى والانتقال، وحينها ثارت ثائرة الناس في المريخ، وكالوا الاتهامات لكبوش وابرقوا وارعدوا وهددوا باللجوء الى المحكمة، وحاولوا اقحام المستشفى الذي اجرى الفحوصات..!!
> لم اكن قلقا على كبوش مطلقا لأنني اثق تماما انه لا يلقي كلاما « ساي» ولا يكون غير واثق من معلومته او صحة حديثه، خصوصا مثل هذا الكلام الخطير الذي يشوه تاريخ لاعب ويشكك في فحوصات مستشفى كبير ويتهم ناديا بالتغافل، لذلك توقعت ان يحتوي اهل المريخ الموضوع، ويعملوا على لملمته سريعا، وتكون مشاركة اللاعب تأكيدا لمزاعمهم بسلامته، ولكن يبقى حبل الكذب قصيرا جدا، وكانت الايام كفيلة بتصديق كبوش وتكذيب كل الاصوات الكبيرة التي اجتهدت لخنق الحقيقة، فغادر كونلي بتقرير كبوش، وبتبريرات فطيرة من أطباء المريخ، وسط صمت مطبق من الاخرين واطراف الموضوع الذين قالوا بسلامته حينذاك..!!
> السؤال البسيط هو لماذا لم تكتشف عبقرية الدكاترة الا المرض الذي حذر منه صحفي هلالي معتق وصادق، ولماذا لم يحفظوا ماء وجههم، ووجه المستشفى الذي استصدر اوراق الصلاحية وخلوه من الامراض، بادعاء انه يعاني رباطا صليبيا او ضامة او كسر او اي مرض « ملتق» لتجميل الكذب الفبيح والخطر في آن..!!
> لماذا لا تفتح الجهات المسئولة تحقيقا حول الحادثة، للوقوف على تأريخ المرض، وهل هو حديث النشأة والتكون في جسده ام انه قديم قبل حضوره الى السودان، وان كان قبل فكيف فات على صرح طبي كبير ومعامله مثل هذا المرض، وان كان جديدا؛ فالسؤال الابلغ جابو من وين..؟؟
> لا أحد يحاسب احدا هنا، فمن قبل كانت فضيحة بصمة علاء الدين يوسف صادمة للوسط الرياضي، وانتقل فييرا الى الهلال بقلب قوي، بالرغم من أن هنالك ورقة في مكاتب الاتحاد قيل انها تحمل بصمته، وبعد التحول ثبت ان هنالك من زور بصمة علاء، وان هنالك لجنة مررت التزوير بالرغم من انها تشرف كليا على حضور اللاعب وتوقيعه، والامر من كل هذا أن رئيس الاتحاد حينذاك كان هو الدكتور كمال شداد نفسه، ليعيد التاريخ نفسه هذه المرة بموضوع جديد ورئيس اتحاد قديم وناد قديم ومتمرس في مثل هذه التجاوزات، فهل نسمع قيام لجنة تحقيق من المجلس الطبي والاتحاد حول القضية ام أن سلامة لاعبي المريخ لا تعني أحدا..!!
> الموضوع ليس بسيطا، ولا يمكن تجاوزه بسهولة، ويتطلب تحركا من وزارة الصحة بقيادة الثوري مأمون حميدة لإنشاء وحدة طبية تجري كشفا دوريا على اللاعبين والمحترفين، لأن بعض الامراض تستغرق فترة حضانة طويلة قبل الظهور بالفحص المعملي المعروف..!!
> المطلوب الان اعتذار علني. للصديق الزميل ايمن كبوش على كل ما انتاشته من سهام حين فجر القضية، فهل يملك اهل المريخ شجاعة كافية لهذا..!!
> لا اعتقد ابدا..!!

اخيراً.. التحدي قائم..

من اراد ان يدحض ما كتبناه عليه ان ينشر التقرير الاصلي الذي يؤكد عدم اصابة كونلي اما اي حديث مشابه لما يردده الدكتور مزمل ابو القاسم والمستر علاء الدين يس مدير مستشفى حاج الصافي فهو كلام انشائي (فارغ) لا يقدم ولا يؤخر في هذه القضية.. فقد قال مزمل بأن لجنة التسيير تقدمت بشكوى ضد الصحيفة وهذا لم يحدث مطلقاً وهو حديث للتخدير ومازال الباب امامه مفتوحاً لان يأتي بامهلجديد.. ولكن نبشره.. ليس هناك تقرير غير الذي بطرفنا.. وطرف المستشفى الاول.. والمستشفى الثاني.. والمكتب التنفيذي لنادي المريخ ومجلسه الشرعي المنتخب.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019