• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
الصادق مصطفى الشيخ

تجريح المريخ

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  4456
الصادق مصطفى الشيخ

لا ادرى ماذا يريد هؤلاء من مجلس المريخ المنتخب لماذا يعتبرونه دون القامة وهم الاكثر خبرة وحنكة وغيرة على الكيان
ما يحدث من ما يسمى باعلام المريخ وبعض من يطلقون على انفسهم كبارا لا تفسير له سوى ان مصالحهم قد توقفت وان صمود مجلس الفقراء وانتصاره فى مسالة التسجيلات والديون التى ارهق بكاهلها جمال الوالى الوسط المريخى وهو يدعى اعفاء الديون وخلافها فاذا كانت الديون تتجاوز ال 300 مليون فكم صرف ولماذا وفى اى مجال
حتما لن تكون هناك اجابة او ان كانت سنجد ما يشيب له الولدانوهذا سر دعاوى الاعلام ومن يسيرون خلفه ذاك الذى اغتنى واضحى صاحب عمارات وفلل ومشروعات ومؤسسات وهو لا راتب له سوى دخل الصحيفة التى نعلم جميعا ما يحيط بسوق الصحف والصحافيين
ليس هناك مبرر ان ينتقد صحفى مريخى ناديه فى مثل هذه الظروف ناهيك ان يفتحوا لها الصف وبقية المؤسسات الاعلامية
الجماهير التى تعلم هدف الحملة ومن وراؤها واستمرار الصرف بذات مقدار ايام المجلس حتما سياتى يوما يتوقف فيه نبض الدفع ولن يجدهؤلاء ولاصحفهم التى باعوها لراسمالى واحد بدلا عن الملايين التى ارست عودهم وجعلت اسماؤهم والصحف منتشرة كما ينبغى
وان صدرت صحيفة مريخية واحدة او عادت صحيفة النادى فهذا يعنى تنصيب المشانق وتطجويع العاملين واغلاق البيوتللى الابد ولذلك يحاربون هذه الناحية
فلم يكن المريخ بافضل مما هو عليه اليوم ولن يكون حتى لو ادير من القصر الجمهورى
لقد اعتقد التبع والماجورين ان مجلس الفقراء هذا سيزيل اثار جمال فلم يجدوا له اثرا سوى صفايح مقصورة الاستاد وحتى تلك لا تتناسب مع مليار لاعمار الدار التى كانت سببا فى اغتناء الكثيرين
و رغما عن ذلك لن يفتح مجلس الفقراء هذا الملف لانه با يريد ان يتراجع للوراء
والذين ينتقدون سياساته الداعية لتحرير النادى من جيوب الافراد للابد لن تجد مساعيهم اذنا صاغية لان المسيرة قد بدات ولن تتوقف حتى تقول الجماهير كلمتها بعد اربعة سنوات وعليهم ان يحضروا انفسهم لهذا التاربخ بدلا عن الطلاء فى الهواء
فقد قرر مجلس الفقراء اعارة السمانى الصاوى للاتحاد الليبى بمبلغ يقارب المءتى الف دولار فما القضية واذا كنتم تعتقدون انه مبلغ تافه او ان السمانى بارع وخطير فادفعوها له وتكفلوا بالنمنصرفات بعدها بامكانكم الافتاء حول الاعارة من عدمها
اما كشف مغازيكم هكذا بالمجان فلن نعهد فيكم عملا بلا مقابل
وستطول انتقاداتكم وانتظاركم فلن تجدوا الرد على الاطلاق
دمتم والسلام



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019