• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
زاكي الدين

جني ثمار الفوضى

زاكي الدين

 0  0  3656
زاكي الدين

*أعتقد ان المريخ بدأ مؤخراً يحصد "ثمار الفوضى الإدارية" التي كانت العنوان الأبرز لمعظم التجارب السابقة، فنحن إذا أردنا اثبات هذا الحديث لا نحتاج لكثير عناء حتى نؤكد صحة هذا الحديث الذي جاء بعد سنوات طويلة ظلت تتجاهل فيها الإدارات المريخية المتعاقبة مغبة ما تقوم به، ويكفي أن نضرب مثالا بملاحقات اللاعبين الأجانب للنادي بالفيفا وكيف أن هذا الأمر صار جحيما وضع هذا المريخ في فوهة بركان يمكن ان ينفجر بعقوبات قاسية تضاعف من أزمة المريخ التي أراها تعدت تساؤل كيفية إدارة النادي ليصبح السؤال الملح الأن كيفية إصلاح الأوضاع في المريخ والقيام بمعالجات سريعة لتلافي خطورة الموقف وما ساقني لذلك الحديث هو قبول لجنة الإستئنافات بإتحاد الكرة الإستئناف المقدم من نادي أهلى عطبرة حول صحة إشراك اللاعب باسكال الذي للأسف يجسد برأي لمعنى ان تدير مؤسسة ضخمة تشغل الناس ووتحكم في امزجتهم بفوضوية غير متناهية المدى لا يدع من يمارسها إي مساحات للتراجع تطبيقاً منه لنهج لا يمكن بأي حال ان يكون إحترافيا أو حتى قريباً من التقليدية التي تدار بها عامة الأندية السودانية ،فالحديث عن قبول الإستئناف لم أكن استبعده سيما وأنني علمت في شهر أبريل ان اللاعب باسكال بلا أي جنسية بعد أن سحبت بطلب من إدارة النادي عند مغادرة اللاعب لتنزانيا ورغم ذلك تمت إعادته،وكان من الطبيعي أن يكتشف الأمر وقد تابع الجميع تفجر الأزمة عقب مباراة المريخ وهلال كادوقلي الذي شكا المريخ حينها إستنادا على معلومات تقول ان اللاعب جنسيته مسحوبة ومن سحبها هو من أعاد اللاعب مرة أخرى وكان يتعامل مع هذا الأمر بلا مبالاة مبالغ فيها وأذكر أنني التقيت بأحد أعضاء اللجنة السابقة وسألته عن موقف اللاعب وقد جاء رده لي صادما مؤكدا لي وقتها أن اللاعب بلا إي جنسية وعندها كان باسكال ناشطا مع المريخ محليا وافريقيا وكنا وقتها نتبنى ما يطرحه مجلس المريخ من أخبار جازمة ان اللاعب سوداني وخلافه من أحاديث كثيفة ظلت تشير دوما لحقيقة ان فوضى العمل الإدارى في المريخ ظلت هي المسيطرة خاصة أن ذلك الأمر يتم تجيره إعلاميا كما هو حال كثير من المواقف والتصرفات.
وهج اخير
*الفوضى الإدارية في المريخ ليس لها حدود ويمكن أن يتأكد منها الجميع لأنها تغلقلت عميقا وأصبحت هي الواجهة لعدد من الملفات.
*خصم نقاط من المريخ بفضل المكابرة والفوضى المورثة هو نتاج طبيعي لسنوات غابت فيها الشفافية وكان المريخ يدار فيها بفقه رجل ظل يردد مقولة "لكل شيخ طريقته" وهذا ثمار الغرس الذي غرس خلال الفترة الماضية.
*لغة المكابرة وعدم الإعتراف بالأخطاء لم تكسب المريخ أي فائدة بل كان هذا النهج يؤطر لفقه ظل نفاجا لتبرير ممارسات غاية في السؤ.
*من أعاد العاجي باسكال كان قد تقدم من قبل بطلب لسحب جنسيته ومع ذلك تمت إعادة اللاعب كأن شيئاً لم يكن وهذه صورة من صور متعددة كما قلت باتت تطرح سؤال كيف تتم معالجة هذه المخلفات الكثيرة والمتشعبة.
*ملف باسكال لا ولن ينفصل عن المديونيات ولن ينفصل عن التعاقد مع اجانب وتركهم فيما بعد ليتبارو في تقديم الشكاوى مطالبين بما لهم من متأخرات رغم ان التعاقد معهم ظل يشهد حملات من التجيير الإعلامي الذي كان يبرز ان هؤلاء النجوم قد نالوا حقوقهم بالكأش وما إلى ذلك من اقاويل اتضح عدم صحتها لكل من يتعامل مع الأوضاع في المريخ بنظرة واقعية لا تجنح للغة التخدير القائمة على شحذ العقول المريخية بالعاطفة التي ظلت تزين سؤ التدبير الإدارى وتدبج حوله المقالات.
*الإستغناء عن علاء الدين يوسف وسداد مستحقاته لفترة العام المتبقية خطوة صحيحة سيما وان اللاعب فنيا ما عاد يمكن ان يقدم المردود المطلوب.
*التجديد لضفر نتمنى أن يكلل بالنجاح خاصة ان ضفر مازال يمكن ان يقدم للأحمر.
*إعارة السماني الصاوي أتت بعد أن لمس المجلس الرغبة الكبيرة التي تتملك اللاعب لخوض غمار تجربة إحترافية،وأعتقد أنها انطلاقة جيدة نحو تسويق اللاعبين يمكن ان تفيد النادي ماليا وتصبح نهج يفتح مزيدا من الآفاق لنجوم المريخ.
*جنى ثمار الفوضى في هذا التوقيت وبهذه الكثافة يعطينا صورة حول كيف كان يدار المريخ.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019