• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
رأي حر

مقتطفات من حوار رئيس روساء الاهلى

رأي حر

 0  0  2557
رأي حر

ذكر رئيس الاهلي السابق شيخ ادريس يوسف من خلال حواره مع صحيفة عالم النجوم عن التسوية التى ابرمت مع وزارة التخطيط فى حينها واكد بانها تسوية تاريخية لما تضمنته من فوائد جمة ظل مجلس الاهلى الان يعتمد عليها بعد ان فشل فى التسوية الاخيرة بخصوص المدينة الرياضية بالاضافة لتمليك الاهلى شقتين فى برج النصر من الشركة المنفذة .ولم يتطرق للاجور الضعيفة التى استجرت بها لبعض المستاجرين ما جعل غياب امين المال فترة عمر مجلس الاهلى السابق والان الذى انتهت مدته لما يقارب الستة اشهر بدون امين مال لضعف من يتبواء المنصب واضاف فى حواره الضجة نسبة لان رئيس روساء الاهلى شيخ ادريس يوسف لا يميل للحوارات خاصة عن ما يدور فى كواليس الاهلى من صراعات وخلافات شخصية حيث كان شعاره دائما ان نجلس لتسوية امورنا ونولى من يصلح لادارة النادى ولا يهم من يدير النادى ولكن المهم كيف يدار . تحدث عن وفاق 2014لضم خيرة ابناء الاهلى بعد ان اصبح الفريق يتارجح فى المستوى العام من سوء الادارة والخلافات الشخصية اما عن مباركته لمجلس محمود صالح ذكر فى كثير من المناسبات بان محمود صالح ابن من ابناء النادى ويحق له ان يكون على القيادة ولكن بعد لم الشمل وتكوين مجلس ترضي عليه القاعدة الاهلوية من اجل مصلحة الفريق حتى اذا كان هو خارج المجلس والاقتراح الذى قدمه الان وهو قيام لجنة تسير تضم خيرة ابناء النادى الاهلى والحادبين على مصلحته يجب ان ينزل الى ارض الواقع بل اختلف معه بوصفه الشرفاء لان ابناء الاهلى مها تباعدت خطواتهم واختلافهم فى الروي يظلون شرفاء لما يقدمونه للاهلى . اتفق فى الجزء الاخير من الحوار بان مجلس الاهلى الذى انقضت فترته من خلال تواجده فى ادارة النادى له كثير من الاخفاقات والتجاوزات الادارية التى تخص العضوية اذا كانت تدار الجمعية العمومية بعضوية مستجلبة وان من كان يناصره فى كثير من الاوقات اصبح ضده بعد ان تم تهميشه بعد ان ادي دوره على اكمل وجه نعم كان يردد رئيس روساء الاهلى شيخ ادريس تلك الشعارات وهو حريص على ان حقوق الاهلى لا تضيع ويقصد بقية التسوية بعد ان سلم المجلس سته شهادات بحث ولقد قصد المجلس كثيرا من اجل تفويضه لتنفيز البند السابع وهى المدينة الرياضية جنوب الخرطوم ولكن لا حياة لمن تنادى لاسباب لا يعلمها الكل وخاصة رجل قادة تسوية يعتبرها الكل تاريخية حتى الذين طعنوا فيها هم من يستفيدون الان منها لمواجهة اعباء النادى . اما الشعار الاخر والمهم والذى ظل يفقده النادى الاهلى طيلت السنين الماضية هو الاحترام المتبادل وهو امر يخص الدخلاء على مجتمع النادى الاهلى او الطامعين والمتشبسين بكرسي الادارة عموما خروج رئيس روساء الاهلى من صمته فى تلك الفترة يعنى ان على الوزير ان ينتبه بان هناك صراع خفي يدور فى نادى الاهلى سوف يكلفه الكثير ليس بخصوص كرة القدم وتواجد الفريق فى الممتاز ولكن فى ثوابت وقيم ومواريث النادى الاهلى وتجاهل كبار النادى الاهلى بالاضافة الى التفكك الاجتماعي والثقافى بالنادى حيث ظل النادى طيلت فترة المجلس الذى انقضت فترته يتواجد فيه من الاعضاء على عدد اصابع اليد لذلك لجنة التسير هى الحل يا سيدى الوزير كنت اتمنى من رئيس روساء النادى الاهلى الذى ظل فى محراب مع مجلس الاهلى فى خندق واحد عندما ظل الفريق فى المواسم السابقة قريبا للهبوط ان يعطى المجلس السابق حقه فى تقديم موسم مميز من خلال حواره اما الاخ الكريم ابوعركى لنا تعقيب عن حديثه ....

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019