• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
كبوش

و... هو بشة سجل كيف في الهلال؟

كبوش

 0  0  2962
كبوش

>حيرني تسابق صحافتنا الرياضية على تصيّد تلك الاخبار التي، لن اصفها بالهيافة، ولكنها لا تليق بالنشر والتداول في الصفحات الاول.
>(الكاردينال يهاتف بشة وبوي من لندن).. ولا ادرى ما الذي يمكن ان يجمع بين الثلاثي، هذه الايام، على الاقل، غير اعادة قيد الثنائي للكشوفات الزرقاء.. فقد طالت المدة و(الليل سهى وملت نجومو الانتظار)؟
>سرحت بخيالي، غير الواسع، فيما تحدثوا فيه، ثلاثتهم، (ازيكم يا كباتن.. اهلاً وسهلاً يا ريس..!! شنو يا بشة رافع القزاز.. مالك يا بوي صاري لينا وشك.. الايام دي طبعا سمك مافي..!!) لحظة صمت من الكابتنين ثم يكسر الريس هذا الصمت بقوله: (يومين تلاتة انا بجي الخرطوم وان شاء الله ترجعوا الكشف.. انتوا اولاد الهلال.. وتقعدو فيهو لامن تزهجو براكم) ثم.. يُقطع الاتصال اللندني.. السوداني.. دون ان يتحرك الملف من مربعه الاول.. ثم تكتب الصحافة، في صفحاتها الاول، ما اشرت اليه بعاليه: (الكاردينال يهاتف بشة وبوي من لندن).
>مهاتفة الكاردينال ذكرتني ببدايات محمد احمد بشير (بشة) مع الهلال.. كيف سجل.. وكم (قبض) من الاموال؟ وكيف جاء عبد اللطيف بوي الى الهلال صغيراً.. غريرا.. وكم قبض من الاموال؟
>و... نحن على يقين بأن (الدين المعاملة) وهذا لوحده مبرر كاف يجعلنا على ثقة بأن (الاموال) يمكن ان تشتري اشياء عزيزة في هذه الحياة.. ولكنها لن تشتري قلوب الرجال.. قلوب الرجال تشترى بحسن المعاملة وتطييب الخواطر.. وما الذي يمكن ان يكسر الخاطر غير هذا الاهمال الذي يجده من امضى سبع سنوات في الهلال؟
>لم يكن الكاردينال في حاجة لاكثر من (جسر ثقة) يعبر به النجمان الى مكاتب الاتحاد العام.. ليوقعا في الكشوفات الزرقاء.. وجسر الثقة هذا، هو الذي جعل محمد احمد بشير بشة يقطع المسافة ما بين منزلهم في ام درمان الى مكاتب الاتحاد بشارع البلدية.. في دقائق معدودة ثم يبصم ويوقع.. ثم يعود بذات الخطوات السريعة الى منزلهم، وفي الطريق يهاتفه الاخ الارباب ويسأله: (يا بشه ليه ما جيتنا راجع؟).. (انا ماشي البيت يا ريس؟).. و(كيف تمشي البيت يا بشة ويدك فاضية).. ثم يعود بشة لـ(يقبض) خمسة مليون جنيه فقط لاغير.. يفرّح بها اسرته.. ثم يصبح (بشة) هو (بشة) الذي يقيم الدنيا في زماننا هذا، ولا يقعدها، خلقاً واخلاقاً وتهذيباً ونجومية طاغية.
>هذه الحكاية البسيطة الوسيمة.. او (الخرافية) او (الخوووورافية) كما في روايات الكاردينال، جسدّها بالامس القريب احمد نصر الدين، الفتى الرهيف الحريف الذي اعاد قيده في كشوفات اهلي شندي وكتب الخط العريض لحياته المقبلة بنفسه وقال: (انا عايز اسجل في الاهلي شندي.. زي ما بشة اتسجل في الهلال).. اغلبنا يعرف كيف تسجل بشة في الهلال.. عندما كان هناك إلتزام في حجم الاحترام المتبادل ما بين رئيس ومرؤوس.. وكلمة رجال وفيوض من الثقة المعدومة الآن في الهلال.
>نعلم يا احمد نصر الدين بأنكم تتعاملون مع (شيخ طريقة) قادر على (جر) تلك السبحة الصوفية المغسولة في بحر الود والمحبة.. ولكن من اين لبشة بهذه السبحة المستحيلة..؟.
>الكاردينال ومجلسه ليسوا في حاجة لكل هذا (اللف والدوران) حول اعادة قيد بشة وعبد اللطيف بوي.. لان اللعب على الوقت والزمن لا يجدي معهما لانه لن يقف امام تمسكهما بالهلال.. سيصبران حتى يملهما الصبر.
>العبوا غيرها.. فما حدث للغزال وعمر ومهند لن يحدث لبشة وعبد اللطيف بوي.. ابداً.. ابداً.
فيء اخير
>راجع ليكم يا ناس (حاجة كولن كونلي).. قلتو الجنا طلع مصاب.. (لكليكلك).
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019