• ×
الإثنين 20 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
كبوش

الكاردينال يتصدر مجلة الاحكام القضائية لعام 2016

كبوش

 0  0  3651
كبوش

>صدر عن المكتب الفني.. والبحث العلمي للسلطة القضائية السودانية، العدد الجديد من مجلة الاحكام القضائية السودانية لعام 2016 وقد جاءت المجلة في ثوب قشيب.. وصفحات باهية زاهية من الحجم المتوسط.. او حجم الـ A4 وأهم ما فيها بالنسبة لنا كرياضيين.. ان المجلة المهنية المحكمة.. اهتمت بقضية الموسم الرياضي الماضي.. وهي القضية التي تقدم بها الاخ الصادق المهدي درار بالتضامن مع الاخ الاستاذ صلاح احمد ادريس.. بواسطة المحامي الدكتور كمال محمد الامين عبد السلام.. ضد قرار مفوضية هيئات الشباب والرياضة بولاية الخرطوم والسيد اشرف سيد احمد حسين الكاردينال كمطعون ضده ثان ومشكوك في اهليته لرئاسة نادي الهلال.. باعتبار انه خالف النظام الاساسي واللائحة والقانون.
>نشرت المجلة القانونية الاولى في السودان.. اهم قضايا العام 2016 وقامت بنشر المرافعات المقدمة من هنا وهناك.. وكان ومحورها اشرف سيد احمد حسين مع الاشارة لادانته بجريمتي التزوير والاحتيال وعدم اهليته في رئاسة نادي الهلال.. وقد جاء ذكر الفقرة: (الا يكون قد ادين في جريمة تمس الشرف والامانة) كثيراً.. كثيرا.. وهذا ما ذهبت اليه مذكرات قضاة المحكمة القومية العليا.. >بالامس تساءل الشيخ احمد حسب الرسول بدر رئيس اللجنة الاستشارية لنادي الهلال عن اسباب معاداة الآخرين لاشرف سيد احمد الكاردينال.. تساءل الرجل وبراءة عصام حسين وفوزي المرضي في عينيه.. ونحن بدورنا نهديه نسخة من مجلة الاحكام القضائية لعام 2016 لعله يعرف السبب لكي (يبطل العجب) لاننا ايضا نعرف ونعلم.. والشارع الهلالي يعرف ويعلم اسباب دفاعه المستميت عن الكاردينال!!
>ما احتوته المجلة القضائية خطير.. وخطير جداً لانه سيبقى لاجيال قادمة.. وسيطرح امام المهتمين والدارسين من اهل الاختصاص.. على انه حقائق ماثلة.. حقائق جاءت نتاج خبرات وعصارة تجارب افضل قضاتنا الذين يمثلون واحدة من اعلى الجهات القانونية في البلد ولكن..!! >هل سنقول للاجيال القادمة ان من صدرت في حقه هذه الاحكام، ظل، رئيساً لنادي الهلال..؟ >التاريخ سيدّون وسيحفظ ليبقى.. فماذا نقول للاجيال القادمة وبماذا نبرر للذين سيطالعون مجلة احكامنا القضائية ليأخذونها كحجة قانونية يجب الاستناد عليها.. ماذا نقول.. نحن؟ وماذا يقول: سعادة السيدة/ سوسن سعيد شندي.. قاضي المحكمة العليا.. رئيسا.. سعادة السيد/ احمد عبد اللطيف احمد.. قاضي المحكمة العليا.. عضوا.. سعادة السيد/ احمد البشير الهادي..قاضي المحكمة العليا.. عضوا.. سعادة السيد/ احمد عبد الرحمن علي.. قاضي المحكمة العليا عضو.. سعادة السيدة/ اميرة يوسف علي بلال.. قاضي المحكمة العليا.. عضواً.. ماذا يقولون للاجيال القادمة.. هل مضى حكم القانون في الكاردينال؟!!
>اعود للشيخ احمد حسب الرسول لاقول بان حواره الركيك لم يضف جديداً غير تلك (المطاعنات) التي وزعها شمالا ويميناً للمعارضين المفترضين حتى تستمر (الحظوة الكاردينالية) المؤقتة.. ولكن دعني أسألك سؤالا ايها الشيخ: اين السيد محمد حمزة الكوارتي من لجنتكم المساعدة هذه؟
ألم يكن صاحب عطاء اكبر من معظم (الكومبارس) الذين حظيوا بعضوية اللجنة؟
ليس هناك سبباً واحداً يقدم الشيخ احمد حسب الرسول او الخليفة مختار مكي او الدكتور احمد دولة او الطيب قرشي.. على محمد حمزة الكوارتي.. اللهم الا اذا كانت هذه رغبة الكاردينال الذي قادكم لهذا (الانبطاح) فما عدتم تستحون من القول: (من يعادي الكاردينال.. يعادي الهلال).. لا بالله.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019