• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
النعمان حسن

ماذا تحقق اندية تغير تشكيلتها مرتين كل سنة

النعمان حسن

 0  0  3579
النعمان حسن


من اكبر اخطاء الكرة السودانية والتى اصبحت مصدر فشل الاندية فى ان تحقق انجازات خارجية لتغيير ثوبها مرتين كل موسم لهذا ليس غريبا ان تزداد سوءا طالما ان فرقنا تلعب كل موسم بتكوين جديد الامر الذى يعنى ان فرقنا تلعب كل موسم بفريق جديد يختلف عن سابقه شكلاوموضوعا فكيف لنا اذن ان نحقق اى انجاز خارجى وهو يلعب بفريقين مختلفين فى نفس الموسم وبفريق جديد مختلف شكلا وموضوعا فى الموسم الجديد مما يفقد الفريق الاستقرار الفنى على اسلوب واحد حتى يحقق التجانس فى اللعب فالسودان هو الدولة الوحيدة فى افريقيا والدول العربية الذى يلعب كل موسم بفرقتين تختلفان عن البعض بل وبفريق جديد فى الموسم التالى الامر الذى يفقد الفرق السودانية الاهلية حتى تؤسس فريقا متجانسا ومتوافقا فى الاداء الجماعى ووفق خطة واسلوب واحد يضاعف من قوتهم فى كل موسم وهو ما لن يتحقق لاى فريق يغير ثوبه كل موسم

الامر الثانى والاخطر ان فرقنا تستجلب اسوا اللاعبين الاجانب بسبب الشروط التى يفرضها الاتحاد على مثول الاجانب بمكاتب الاتحاد لتوقيع عقوداتهم وهذا ما يفقد الانديةاستجلاب اجانب مؤهلين من اللاعبين الذين يلعبون لاندية متعاقدة معهم لن تسمح لهم بالمثول امام الاتحاد للتوقيع امام مسئؤليه الامر الذى لا يتوفر الا للمحترفين الفاشلين غير المرتبطين بعقودات لان المتعاقدين لا تسمح لهم عقوداتهم المثول امام الاتحاد ناهيك بسبب هذا الهرج غيرالمسبوق فى اى دولة فى العالم والذى حول مكاتب الاتحاد لسوق سماسرة ومزايدات فوضوية بسبب ما تفرزه هذه السياسة من سوق سماسرة يتنازعون اللاعبين بكل الاساليب غير المشروعة بعد ان تحول الاتحاد (لزريبة) لاتحكمها اى قيم رياضية او اخلاقية مع ان النادى الذى يرغب فى استجلاب اى لاعب فان بيده ان يحقق رغبته بسرية تامة وقانونية دون ان يتعرض لمضاربة سماسرة واندية منافسة اذى يكفى النادى الحصول على توقيع اى لاعب عند التاعقد معه بسرية تامة او عن طريق وكيله على ان يبرز عقده للاتحاد فى وقت التسجيلات

فكيف اذن يصبح الاتحاد هو مصدر هذا العبث من سماسرة وتزاحم اندية ولاعبين وفى توقيت يفرضه الاتحاد مع انه معنى بتحديد فترة للتسجسل وليس توقيع العقود التى هى حق قاصر على طرفى العقد ان يبرما اتفاقهم بعيدا عن اى اطراف ثالثة ووفق الضوبط القانونية التى تضفى الشرعية القانونية على توقيع العقود بسرية تامة فى اى وقت يرونه بعيدا عن سوق السماسرة الذين يهيمنون على مكاتب الاتحاد خلال الفترة التى خولها القانون على الاندية واللاعبين بما يتوافق مع القانون وليس فى الزمن الذى يفرضه الاتحاد بالمثول امام موظفيه الذين تشهد مكاتبهم تكدس السماسرة والصحفيين والمشجعين وليس على صاحب العقد غير ان يبرزه فى فترة التسجيلات التى يحددها الاتحاد الذى لايحق له ان يفرض متى واين يتم توقيع العقد والقانون هو الذى يحسم مخالفة اللاعب ومعاقبته ان وقع على اكثر من عقد مع اعتماد العقد الاول لهذا لكم هو غريب ان يكون هذا العبث لبدعة لانشهدها فى اى بلد فى العالم غير السودان الذى حوله الاتحاد لسوق سماسرة بسبب بدع الاتحاد السودانى فى توقيع عقودات اللاعبين بالمثول امامه وفى توقيت يفرضه هو والاعجب فى هذا الواقع المؤسف ان الاتحاد يفرضه حتى على اللاعبين الاجانب

حقيقة الاتحاد ما كان ليملك فرض هذا العبث على الاندية لولا جهلها بحقوقها ولولا ضعفها بسكوتها على مصادرة الاتحاد لاهم حقوقها فى ان توقع عقود محترفيها بسرية تامة بعيدا عن تدخل السماسرة ومزايدات الاندية المنافسة مماافرز معارك تفتقد كل القيم الاخلاقية ببدعة لا تعرف فى اى دولة غير السودان وليعذرنى القارئ ان تناولت هذا الموضوع الخطير اكثر من مرة لانه(كارثة اخلاقية) بكل المعايير والقياس وعبث اتحاد يجب الا تسكت عليه الاندية




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019