• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
النعمان حسن

ماهو مستقبل القمة اذا لم يعد سودكال واستقال الكاردنال

النعمان حسن

 0  0  3730
النعمان حسن





قمة الكرة السودانية بانتظار موكب تشييعها لمقابر التاريخ لتصبح ذكرى
بعد ان اصبحت ملكية لرجاال الاعما ل الذين لا يمتون لها باى صلة ولعل ما
نشهده اليوم من ازمة فى المريخ الذى تتهدده استقالة مجلس ادارته المنتخب
ديمقراطيا لافتقاده رجل الاعمال والمال سودكال الذى راهن مجلس ادارته
المنتخب ديمقراطيا على وجوده (ممولا) للنادى اداريا واعلاميا رغم
افتقاده اى معرفة اوخبرة رياضية والذى فى طريقه للاستقالة اذا حرم من
رئيسه ومموله سوداكال

و لعل مانشهده من ازمة فى المريخ موعودين بان نشهدها فى الهلال الذى
يعيش اليوم فى نعيم رئيسه الكاردنال متى غادر موقعه مجبرا او بارادته
متى قرر التراجع عن اهدار ماله فى ادارة الهلال الذى سيواجه نفس ازمة
المريخ اليوم

لهذا رضينا او ابينا علينا ان ندرك ان كلا فريقي القمة يواجهان مستقبلا
مظلما يتهدد وجودهما قمة على راس الساحة الرياضية طالما انهم يعتمدان
على رئاسة رجل اعمال قادر على اهدار ماله فى ادارة النادى لاى سبب حتى
وان كان غير رياضى الامر الذى يتهدد كلا الفريقين متى تعذر عليها وجود
رئيس مالك للمال بلا حدود وراغبا فى توظيفه فى اى من الفريقين طمعا فيما
يتحقق له من شهرة واضواء بل ونفوذ على اعلى مستويات الدولة كرئيس قامة
لاى من فريقى القمة

لهذا اقول واؤكد على ان الفريقين يواجهان مستقبلا مظلما لانهما
سيواجهان ظروفا معقدة كما هوحال المريخ اليوم وهو ذات الموقف الذى يتهدد
الهلال لو فقد غدا الكاردنال ولم يجد بديل له قادر ولا يمانع فى صرف
المال عليه كما هو الحال الذى تعرض اليه المريخ والذى نتوقع غدا ان نشهده
فى الهلال لاستحالة ان يتوفر لكلا الفريقين طوال مسيرتهم االرياضية
من يملك القدرة والرغبة لان يتحمل ما اقدم عليه الكاردنال وسوداكال
الامرالذى يعنى النهاية المؤلمة والمحبطة لكلا الفريقين ما لم يؤسسا
بكفاءة عالية لبديل ينقذهما من المصير المظلم الذى يتهدد مستقبله ام
لانه من المستحيل ان يتوفر لهما عبر التاريخ بدلاء للكاردنال وسوداكال
طالما انه لكل طريق خاطئ نهاية فالباطل لا يبقى خالدا طوال التاريخ

لهذا يتعين على قاعدتى الهلال والمريخ ان يدركا هذه النهاية المظلمة وان
يؤسسا لبناء مؤسسات لا تعتمد على الافراد وكلاهما يملك المقومات لتحقيق
ذلك

فاليوم وقد بادرت الفيفا فى حث الاندية على تاسيس الشركات الاستثمارية
المساهمة حتى تخرجها عن هذه الدائرة الضيقة والتى تتهددها بمخاطر اكبر
كلما تضاعف الخطر فان على كلا الفريقين ان يؤسسا شركات مساهمة وكلاهما
يملك من المقومات ما يحقق له ذلك حتى تعبر بالفريقين من الخطر الاكبر
والقادم والمهدد لهم فى القريب العاجل

فتحول الفريقين وباسرع ما يكون لشركتين مساهمتين عامتين هو تامين لمستقبل
الفريقين وكلاهما يملك من المقومات الشعبية ما يؤسس اكبر الشركات العامة
المساهمة حتى يؤمنا على مستقبل الفريقين بتوسيع دائرة الاستثمار
وكلاهما يملك مقومات النجاح فى هذا المضمار

شخصيا لا افهم واعجز عن ادراك المبررات التى تعجز رجال الاعمال من ملاك
المال وعلى راسهم اليوم الكاردنال وسودكال وغيرهم من اصحاب المال لا
افهم لماذا لايبادرون بتاسيس شركات عامة للاندية (ويرتاحوا من المفوضية)
ليصبحوا اكبر المستاهمين فيها بعيدا عن اى صراعات ادارية وفى ذات الوقت
تحفظ لهم حقوقهم المالية كملاك للاسهم وليس متبرعين اومهدرين لاموالهم
وسط اجواء وظروف مهما طال بها الزمن لن يتمتعوا فيها بنفس التقدير والا
فليرجعوا لمن سبقوهم واهدروا اموالا طائلة منهم عبر مسيرة الفريقين
التاريخية فاين هم اليوم فى ذاكرة الفريقين رغم ما قدموه من اموال طائلة
فى الفريقين و طواها التاريخ بل وطوى حتى مجرد ذكراهم فيما خصوا به
الفريقين من حر مالهم ولم يعد احد يذكرهم

وليحمد اصحاب المال اليوم للفيفا انها وجهت بتاسيس الشركات المساهمة
لادارة الفرق الاحترافية وعلى راسها بالطبع الهلال والمريخ الامر الذى
يحفظ لهم اموالهم تجاريا وتاريخيا

فلماذا لم يسارعوا اليوم بتاسيس هذه الشركات التى تحفظ لهم مكانتهم
واسهامهم بدلا من اهدار اموالهم التى لن تبقى فى ذاكرة التاريخ الذى طوى
قبلهم من اهدروا الملايين فى تاريخ الهلال والمريخ ولم يعد هناك من
يذكرهم فى مسيرة الفريقين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019