• ×
الجمعة 14 مايو 2021 | 05-12-2021
يعقوب حاج ادم

بين الكاردنال وصلاح جوهرة وصالحة

يعقوب حاج ادم

 0  0  3109
يعقوب حاج ادم


* اصبحنا قاب قوسين او ادنى من افتتاح اكبر حدث رياضي في تاريخ السودان الحديث جوهرة الهلال المشعة التي بناها الكاردنال سيد الرجال والتي سيشكف النقاب عنها في الثامن عشر من شهر يناير القادم ففي ذلك اليوم ستتوقف عجلات التاريخ لتكتب سطراً جديداً في الانجازات الهلالية بتوقيع رئيس الرؤساء الدكتور اشرف سيد احمد الكاردنال الذي استطاع بجهد المقل ان يشيد هذا الصرح الشامخ بمجهود فردي تخطى به كل المتاريس التي وضعت في طريقه لتكسير مقاديفه وكبح جماحه حتى لايرى هذا العمل الشامخ النور ولكن ارادة الكاردنال وايمانه بالله وحبه وعشقه السرمدي لهلال الملايين كان اكبر من كل المتاريس التي وضعت في طريقه والتي كان البعض منها وبكل اسف بايدي هلالية استمرات محاولات السباحة عكس التيار وتكسير مقاديف الاوفياء من ابناء الهلال على نحو مايفعل الرئيس الهارب صلاح احمد ادريس الذي يعمل بمبدا خالف تعرف فهو لايعمل ولايسره ان يرى الاخرين يعملون فهو وعطفاً على فشله في بناء استاد صالحه الذي وعد به امة الهلال واراد يومها ان يلغي هذا الإرث العظيم الذي شيده نفر من ابناء الهلال الخلص بالسهر والدماء والدموع ليبني بدلاً عنه استاد صالح الذي كان مجرد وهم يعشعش في اذهان هذا الرجل الذي كان يلوح بسيف العشر حيث لم نرى استاد صالحة ولم نرى شئ من هذا القبيل ومن هذا المنطلق بدات رياح تاخذه الغيرة من هذا الرجل الذي يدعى اشرف سيد احمد الكاردنال فكيف للكاردنال ان يبني ويشيد ماعجز عنه السيد صلاح ادريس الهلالي بالتجنس ومن هنا نبعت الغيرة والحسد تجاه العراب الهلالي الدكتور اشرف الكاردنال وبدا صلاح ادريس عداوة مفتعلة تجاه الكاردنال لم تهدا منذ رئاسة الكاردنال للهلال بعد ان اطاح بصلاح ادريس وقذف به في قارعة الطريق لتاتي الجوهرة بكل القها وزخمها لتكمل الحقد في نفس صلاح ادريس لاسيما بعد ان اصبح الدكتور الكاردنال يحظى بالحب والتقدير والاحترام من كل شعب الهلال في الوقت الذي بات فيه السيد صلاح ادريس خارج التاريخ وليس له اي مكانة في نفوس الهلاليين لتعتمل الكراهية اكثر واكثر في نفس هذا الرجل ليصبح عدو لدود للهلال والدكتور الكاردنال ولكن دون ان يصل إلى اي نتيجة ايجابية من عدائه للماردنال والذي كلما تمادى السيد صلاح ادريس في عدائه للعراب كلما تعددت الانجازات من قبل الدكتور اشرف لهلال الملايين وجماهيره"

* ويقيني بان نفسيات السيد صلاح ادريس الآن قد وصلت إلى اسواء درجات السوء والاحباط وجوهرة الهلال التي بناها الكاردنال اكرر الكاردنال قد شارفت على ان ترى النور حيث لم يعد يفصل بيننا وبينها سوى ثلاثة اسابيع وبضعة ايام وهي الفترة التي سيعيش فيها صلاح ادريس صراع نفسي مرير مع عذاب الضمير بين استاد صالحة الذي ذهب مع الريح وبين الجوهرة المشعة التي باتت كمنارة شامخة تحكي عظمة العمل المؤسس القايم على اسس علمية مدروسة ومتعوب عليها ونحن حقيقة نقدر للدكتور الكاردنال كل اياديه البيضاء التي اغدقها على الهلال وشعب الهلال وفي نفس الوقت لن ننسى للرئيس الهارب كل الايادي الآثمة التي عبثت بهلال الملايين سوى ان كانت منه شخصيا او من زبانيته المنتفعين من موائده الدسمة ولكننا في نهاية الامر عرفنا من هو ابن الهلال الوفي ومن هو ذلك الذي جاء لهلال الملايين ليبني له اسماً وينتفع من ورائه ليصل إلى مآربه الشخصية لكنه وجد شعب الهلال واعي وحصيف ويعرف كيف يميز بين الغث والثمين ليبقى في الهلال ماينفع الناس بينما يذهب الزبد جفاء"

إلى جنات الخلد ياعمده

* فجعت مدينة العزوواب يوم امس برحيل الشاب المؤدب الانسان العارف بالله عماد عبد الفضيل ((ود التومة)) نصير الحزانى والمقهورين اخو الاخوان عشا البايتات دراج العمايا ... رحل العمده عماد بعد صراع مرير مع المرض ليلبي نداء الله راضياً مرضياً لتبكيه مدينة العزوزاب عن بكرة ابيها رجالا ونساء شيبا وشباباً واطفالاً .. ولانملك إلا ان نقول مايرضي الله إنا لله وإنا اليه راجعون فالقلب يحزن ياعماد والعين تدمع ولانقول إلا مايرضي الله إنا لله وإنا اليه راجعون والتعازي موصولة لوالده الشفوق الاخ عبد الفضيل الحاج ولاشقائه بدر الدين ومعاويه وعلاء الدين وميسره وطلال ونزار والتعازي موصولة لكل آل الحاج عبد الرحمن ولاسرة نادي العزوزاب ولكل اصدقاء واحباب ومعارف الحبيب الراحل عماد عبد الفضيل سائلين الله ان ينزل على قبره شابيب رحمته وغفرانه وان يجعل الجنة مثواه ويتجاوز عن كل سيئاته انه نعم المولى ونعم النصير ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم"

تغريدة

* اي ابداع افضل من هذا ياكردنة ؟؟ ملعب خرافي .. فندق عالمي .. حوض سباحة .. قناة عالمية .. ساعة اليكترونية .. مقصورة ثلاثة طوابق. اسانسير .. بص سياحي.. بيت لاعبين .. فريق يملأ العين احتكر البطولات لثلاثة سنوات متتالية .. ايش بقى ماحصل ياكردنه السويتو ياكردنة شى فوق كل التصور والخيال .. انت اصبحت خيار الامة الهلالية الاوحد .. متعك الله بالصحة والعافية وجعلك ذخرا لهلال الملايين وجماهيره الوفية"

الكلام .. الأخير

* نحن في انتظار المفاجاءات الخطيرة التي حملتها الاسافير المريخية من مسئول مريخي رفيع هدد من خلالها بكشف كل الممارسات الخطئة لصحفي مريخي مشهور قال عنه المسئول المريخي بانه يمثل كل البلاوي التي ابتلى بها المريخ وانه كان سبباً مباشراً في فقدان المريخ لبطولة الدوري وانه سعى بكل ماعنده لغرقلة مسيرة المجلس المنتخب من اجل عودة جمال الذي قال عنه بانه سبب الثروة التي وصل اليها ذلك الصحفي المريخي الذي كان يشكو لطوب الارض من الفلس قبل مجئ جمال فاذا به وخلال عهد جمال قد اصبح من اثرياء المدينة وشدد المسئول المريخي الرفيع بانه وخلال الايام القادمة سيكشف النقاب عن هذا الصحفي المتلون والذي يقدم مصلحته دائما على مصلحة المريخ وياخبر الليلة بفلوس بكرة يبقى ببلاش .. وانا لمنتظرون تلك المفاجاة لتضع كل شخص في حجمه الطبيعي وليعرف الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون !!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019