• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
زاكي الدين

غياب الوعي والضمير

زاكي الدين

 0  0  2258
زاكي الدين

*بفضل التناول السالب للقضايا المريخية تفشى غياب الوعي وتلاشى الضمير حولها فبتنا نتابع حالة متردية في تناول القضايا المريخية التي تظل دوماً هي المقياس الذي يبين الصالح من الطالح ،وأعتقد ان طالح الإعلام السالب سقطت عنه ورقة التوت ليصبح بهذه الهيئة الشديدة القبح التي يطالعها شعب المريخ كل صبيحة من أناس قادوا المريخ لهذا المدار الساخن والذي يصعب معه مخاطبة العقول بمنطق يوضح ويبرز ويسمي الأشياء بمسمياتها في المريخ الكبير.
*الأزمة الحالية التي يعيشها المريخ الأن لم تتكون اليوم ولم تصنع في هذا التوقيت لانها كانت موجودة بفضل من أوجدها متماديا في تضخيمها لتصير كرة من الثلج تكبر كل صبيحة بفضل من يدفعونها من الأعالي الأن وهذا الدفع الرهيب ظل يحدث في أوقات بعينها ومع أشخاص محددين مثلما حدث من قبل مع ونسي ومثلما يحدث الأن مع المجلس الحالي الذي يجابه بمشكلات حقيقية وكبيرة ويمكن ان نقول أنها تحدث بفضل بعض من يمارسون خبث الثعالب لضغط الأوضاع في المريخ لأقصى مرحلة بمساعدة قيمة من أقلام ظلت تتلون وتكذب وتمارس أشد أنواع التلاعب بقضايا المريخ التي تتجزأ عندها، فهي عندما تكون في وجود الوالي تصبح لا قضايا ولا أزمات ولا اي شي من هذا الذي نتابعه الأن من تعرية وبحث للأزمات لإظهار من يديرون النادي بأنهم عاجزين ويجب ان يترجلوا وخلافه من تمنيات بانت في كتابات تنضح بالتناقضات حتى أصبحت تلك الكتابات مادة دسمة للسخرية وكشف تناقض أصحابها ممن يعتقدون في المريخاب ان لا عقول لهم تحتمل تخزين المواقف والأراء والكثير من الذي يعري من يمارسون التلون ودعم الأفراد على حساب الكيان الكبير.
وهج اخير
*سقوط الأقلام الحالي أمر ليس بمستغرب لان من ظلوا يمارسون التلون وينتهجوا الترهات ديدن لهم لن يأتو بجديد يخالف ذلك.
*ساهموا في كل التدمير الكبير وأسهموا في كبت الحقائق ولم يتركوا اي مساحة للشفافية طوال عهود الوالي والأن يعتقدون أن تناولهم للقضايا المريخية بطريقة قصف الجبهات والتهديد والوعيد يمكن ان يغير الحقيقة التي تقول انهم كما الوالي أسهموا في بلوغ المريخ لهذا المنتهى البائس،والذي بدلاً من الإعتراف به ومن ثم التفكير بتعقل في كيفية تجاوزه يتم أيضاً القفز فوق واقع هذه القضايا والتوجه مباشرة للإدارة الحالية التي لم تجد هذا المريخ مكانا رائعاً بلا كوارث ومخلفات كارثية ومتعددة وبالغة التضخم بل وجدته بهذه الحالة المتأخرة من ديون وأزمات كل يوم ينكشف عنها الستار أو يكشف عنها أحدهم هذا الستار لتتفجر شلالات كبيرة من المطالب التي لم يرصدها يوماً إعلام الوالي الرسمي الذي ظل يمرر للرجل كل ذلك ولم يتعامل مع كل سياساته بضمير مجرد يقدم مصالح المريخ الكيان المستقبلية على السياسات البالية واللا مؤسسية التي ظل ينتجها والتي جعلت من المريخ النادي الذي يدار ب(السر) والذي لا يعلم أحد عن تسيير دولابه المالي شيئاً ويكفي ان نشير لفضيحة العقودات المتعددة للاعب واحد ويكفي ان نشير لكذبة جلب وارغو بالكاش ويكفي ان نشير لعدد من المتأخرات التي ذهب بها مواسير الرجل للفيفا رغم ان إعلام الرجل الرسمي كان دوماً يبادر بإطلاق كذبة الكاش يقلل اي نقاش وخلافه من أساليب سخيفة ظلت هي الديدن في التعامل مع ما ينتجه الرجل من سياسات تدميرية وتخريبية وضح الأن أنها أورثت المريخ كل أنواع وأشكال الديون بداية بطابق شاخور مروراً بصفقات الخيبة والندامة ولن أنسى شركة الرعاية التي فيما بعد جعلت المريخ مديناً لها بالمليارات.
*إفتقاد الوعي والضمير أكبر ما يعانيه الإعلام الداعم للوالي مما أنعكس سلباً على مسيرته الإدارية وواقع المريخ الراهن والمستقبلي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019