• ×
الأحد 9 مايو 2021 | 05-09-2021
الصادق مصطفى الشيخ

الكاردينال ونظيره الغايب

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  4625
الصادق مصطفى الشيخ

الذين تابعوا الكاردينال وهو اشرف سيد احمد الحسين رءيس نادى الهلال الحاز على كاس الدورى الممتاز للمرة الخامسة على التوالى منها كاسين فى عهد هذا الاشرف مما يدل على انه محظوظ وماشة معاه باسطة رغم انه كثير الطبز والغمز والهمز واللمز قام بتصفية عظم الفريق من والى وكان حادا لدرجة تمنى كل اللاعبون المبرزون ان لا يتصلبهم الهلال وعلى العكس تمنوا المريخ لان رءيسه حينها كان وديعا ومعطاء لكنه سيء الحظ
الذين شاهدو الكاردينال فى قناة الهلال الفضاءية التى لا ندرى هل تسعى لحرق الرجل عبر القناة التى شيدها بماله كما قال اشرف لصلاح ادريس الذى طالب بفتح القناة للاهلة بدلا عن الترويج لشخصه لانها تحمل اسم النادى وليست ملك خاص له يذهب عايد اعلاناتها لجيبه الخاص
فالقناة تعلم ان الكاردينال عديم الخبرة وغير متابع لمجريات الرياضة وليس له الرغبة بدليل انه لم يخرج فى حديثه طوال السنوات الاربع الماضية الافى نطاق محدد فى صفوف اللاعبين واعتماده على مستشارين كاد ان يؤدى بالهلال فى ستين داهية لولا الحظ الذى لعب دورا كبيرا فى تعدد المدربين واقالتهم بناء على صاحبة الوصفات الجاهزة على شاكلة كيسو فاضى والتى طبقت حرفيا فى خالد بخيت الذى جلب للنادى 27 نقطة وتبقت له 4 مباريات اذا بالكاردينال يعفيه ويستجلب مدرب اجنبى جعل الاهلة يقنعون من خيرات هذا المؤسم التى اتتهم بضعف المريخ ومعاناته التى تعمد الوالى ان يتركهم فيها
وان استحالت عودة الرءيس المنتخب ادم سوداكال حتى لو تمت تبرءته من التهم المنسوبة اليه فانه فقد خاصية الرءيس طالما ان شعب المريخ وقف متفرجا لرءيس فرض نفسه بقوة المال وليس قوة الجماهير التى لو رات فيه خيرا لها لاقتحمت المحاكم وهتفت ببراءته لتنازل كل من له دين على رقبة رءيس الغفلة
وبهذه المناسبة وطالما ان سوداكال مطارد ماليا من قبل من الداخل او الخارج لماذا لا يعيد المال لاهله بدلا عن صرفه فى تسجيلات وخزعبلات لا طايل منها ولن تصنع من ادم رجل دولة ولا مجتمع
اما بروز اسم محمد الشيخ مدنى خلفا لسوداكال فلا ندرى لماذا يتم الترويج لود الشيخ تحديدا وهو ليس صاحب مال ولن يقبل الطرق التى ينوون بها تنصيبه وذا جرت انتخابات لن يتركوه للتزكية لانه مثل شداد يده نظيفة ولن يقبل ان يتراس مجلس لا يعرفه ولا يعرفونه كما فعل فى انتخابات اللجنة الاولمبية السودانية عندما سقط كل افراد مجموعته الا هو تساوى مع هاشم هارون فى الاصوات وتقرر اعادة التصويت فانسحب ود الشيخ
اما اذا كان مضغوط من قبل السلطة التى ينتمى اليها كما فعل مع منتخب الشباب المتاهل لنهاءيات امم افريقيا ومنح ميزانية مفتوحة لن تمنح للمريخ ليس لاى شيء سوى ان الرمال المتحركة فى اروقة الحزب الحاكم هذه الايام تجعله غير ابه بالرياضة وان كانت الخزاين مترادفة وتنؤ من بداخلها حملا فلن تودع منها فلسا فى رصيد الرياضة
مرصد اخير
الكاردينال يناقض نفسه باعادة الشغيل وجينارو ومفاوضة مهند الطاهر
والمريخ ينتظر الرءيس واذا تخلص من جوقة المحترفين البلا طايل واعتمد على الشباب وخفاف التكلفة من المبرزين العاديين فى الدرجات الدنيا يكون المستقبل له وتكون رب ضارة نافعة
دمتم والسلام


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019