• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
النعمان حسن

لماذا لا يسارع المريخ بالتحول لشركة مساهمة حتى يرفع يد المفوضية

النعمان حسن

 0  0  3189
النعمان حسن





حقيقة ما يعيشه المريخ من ازمة ادارية افتعلتها المفوضية الولائية مع
ان المريخ نادى درجة ممتازةلا تمت باى علاقة للسلطة الولائية التى لا
يحق لها ان تفرض نفسها سلطة على اندية تتبع كدرجة الاتحاد العام الذى
تحرر نفسه من اى هيمنة او تدخل من المفوضية الاتحادية فى شئؤنه

ومع ذلك يعيش المريخ اكبر ازمة عرفها فى تاريخه بل فى تاريخ كل الاندية
الرياضية ليصبح تحت علم كافة الاجهزة المختصة التى تسكت عن عبث مفوضية
ولاية الخرطوم ليصبح هو ضحية سابقة لم يحدث ان شهدها السودان ولن
يشهدها والمفوضية الولائية تنصب نفسه قاضيا (لايعرف مبادئ القضاء) وعلى
نادى لا يتبع اتحاد الولاية ولا يمارس نشاطه على مستوى الولايةاوتحت
قانونها بل يمارس نشاطه تحت ظل الاتحاد القومى والذى يمثل السودان فى
علاقاته الخارجية

لهذا فهى حالة تكشف لاى مدى يعانى السودان من عدم التناسق بين مؤسساته
الولائية والقومية ونحن نشهد مفوضية ولاية تنصب نفسه حربا ومعوقا لنادى
لايمارس نشاطه على المستوى الولائى بل هو ممثل للسودان فى المنظومة
الرياضية الخارجية التى تتبع للاتحاد القارى والدولى وكلاهما لا يرتبطان
باى علاقة مع سلطة الولاية

ومع ذلك فان هيئة ولائية لا علاقة لها بممارسة الاندية القومية التى
تمارس نشاطها تحت ظل الاتحادات العامة الخاضعة للدولة المركزية وليس
الولائيةتفرض نفسها سلطة على نادى لا يمارس نشاطه تحت الاتحاد الرياضى
للولاية

والمفارقة الاكبرفى هذه القضية ان المريخ كنادى قومى تابع للاتحاد العام
للكرة الذى رفع قانون الرياضة الاتحادى يد المفوضية الولائية من التدخل
فى شان ادارته لاستقلالية الاتحاد القومى الذى يتبع له المريخ فى ادارة
شانه الرياضى باستقلالية تامة

ومع ذلك وما لايصدقه عقل ان تنصب هيئة ولائية نفسها دكتاوترا على اندية
لا تمارس اى نشاط محلى يخضع لقانون الولاية وانما يخضع للهيئة الرياضية
القومية والتى تاهل لتمثيلها افريقيا وعالميا والاخطر من هذا كله ان
يكون تدخل السلطة الولائية مصد خطر وتدمير لمن تاهل لتمثيل السودان فى
البطولة الافريقية التى يختص بها الكيان القومى وليس الولائى بدلا من
ان يكون تدخلا لدعم نادى يرفع اسم الولاية لانه يمثل السودان افريقيا
وعالميا

كنا سنحتترم تدخل المفوضية الولائية غير المبرر فى شان نادى يتبع هيئة
قومية ويمثل السودان عالميا لو ان تدخل المفوضية الولائية يعمل لدعم
وتقوية نادى من اندية الولاية تاهل لرفع راية السودان خارجيا ليكون
هذادافعا قويا لان تتولاه المفوضية الولائية نفسها كفريق ينتمى
للولاية تاهل لتثيل السودان افريقيا وعالميا الامر الذى يحسب مكسبا
للولاية فكيف للولاية التى فرضت نفسها قوة حاكمة ومهيمنة على مستقبل
نادى يشارك خارجيا باسم السودان فتغرقه فى ازمة ادارية بموقف لا يسنده اى
قانون تعمل على عرقلة طريقه

فالمفوضية الولائية ان كانت حقا سلطة عدلية فى قضية رئيس المريخ وهى لا
تملك لفوزه بالتذكية فانها لا يحق لها التهرب من حسم النزاع وهى ليست
الا جهة عدلية مطالبة باصدار حكمها فى خلال فترة محددة لاتخل بالمنافسات
خاصة وان قرارها يخضع للاستئناف ضده لجهة اعلى فكيف للمفوضية اذن ان
تتخدذ موقفا يرفضه القانون مبدا وهى تهرب من اصدار حكم تملكه وقابل
لللاستئناف ضده امام الجهات الاعلى وبهذا تصبح المفوضية خصما على العدالة
والمصلحة العامة وهى تفرض على فريق ممثل للسودان خارجيا ان يبقى تحت
رحمة مفوضية مدمرة له بالتهرب من اصدارحكمها احتراما للقانون وللمصلحة
العليا للدولة

ان ما ارتكيبته المفوضية الولائية من جرم فى حق السودان قبل المريخ لابد
ان يخضع لمحاسبة الجهات المختصة ان كانت حريصة حقا على حماية المصلحة
العامة

لهذا فان سكوت الاجهزة الرسمية على كل مستوياتها على هذا الموقف من نادى
مقبل على تمثيل السودان فى البطولة القارية فانه يجعل من اجهزة الدولة
المعنية انها اكثر مسئؤلة عن هذه الكارثة بسكوتهم عنها

فالمفوضية بهروبها من اصدار حكمها فى هذا النزاع ايا كان قرارها فانها
يجب ان تخضع للمساءلة والتحقيق من الجهات الاعلى لما يلحقه موقفها من
ضرربالسودان قبل المريخ

فاين موقف اجهزة الدولة من هذه الجريمة ؟

وختاما اقول على المريخ ان يشرع اليوم فى التحول لشركة مساهمة حتى يحول
المفوضية الفوضوية لسلة المهملات
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019