• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
شوربجي

لماذا اغضبتهم صورة هتلر ؟

شوربجي

 0  0  4531
شوربجي


((())) ولعن الله اليهود ومن شايعهم :

وانا بكره اسرائيل وبرافو التراس الهلال

ومن لا يكره اسرائيل في هذه الارض

فوااسفاه لمن اقاموا الدنيا واقعدوها لصورة هتلر

وواسفاه وقد ظنوا ان الفيفا ستعيد لهم الدوري

بعد ان احرقتهم صواريخ السمؤال وشيبولا

وفعلا هتلر احرق اليهود في المحرقة الشهيرة ١٩٤٥

و اباد حوالي ٦ ملايين يهودي أي ثلث الشعب اليهودي آنذاك-!!

فكان الغضب اليهودي المزعوم

رغم ان البعض يشكك كثيرا في (المحرقة) وغرفة الغاز النازية

ومنهم الباحث الفرنسي بول راسينيه

كذلك الأديب الفرنسي لويس فرديناند سالين الذي كان يسخر من غرف الغاز المزعومة بإستخدامه تعبير (غرفة الغاز السحرية)..

والغريب ان بعض المريخاب قد قرنوا الامر بحريقهم في ( الليله ديك) وصورة هتلر النازي

فهل من رابط حقيقي ما بين المريخاب وبني صهيون حتي تغضبهم صورة هتلر ؟
قلت لصديقي كم انا حزين لتلك الزوبعه التي اثارها بعض الحاقدين حول الالتراس

قال لي هي عادتهم وجيناتهم منذ ذلك التأسيس اليهودي الذي كان
بل ظهرت افراحهم علنا وفي صحفهم السياره ظنا منهم ان المانيا سترسل اساطيلها لحرب السودان وتدمير الهلال والجوهرة والكشافات والمظلات

ومن ثم تهدي الدوري الممتاز للمريخ اكراما لليهود
ثم قال لي صديقي وهل نسيت من اسس هذا النادي في الاصل
قلت له وبحسن نيه اكيد سودانيين شرفاء
قال لا ليسوا بسودانيين
بل هم يهود ام درمان
واليك القصه كامله يا صديقي
و كان يا ما كان في سالف العصر والآوان مدينه اسمها امدرمان
امتلأت هذه المدينه الجميله باليهود والقبطان (الاقباط )
وكان اليهود والاقباط في كل مكان
يتاجرون ويبيعون ويشترون في امن وامان

وكانت لهم حاناتهم واملاكهم ومساكنم ومدافنم وفي كل انحاء السودان

ولكنهم رحلوا عن البلاد عند اعلان الشريعه الاسلاميه رافضين العيش في كنف خير الاديان

مما دعي حكومتهم بالتحرك بقوة لتهديد السودان

وهنا دعونا نتساءل عن من هم مؤسسوا نادي المريخ ؟

ففي كتاب "بنو يعقوب في أرض المهدي"، لمؤلفه اليهودي الصهيوني "إلياهو سالومون ملكا"، كتب عن قصة نشأة وحكاية تأسيس نادي المريخ، الذي يُعد أحد قطبي الكرة السودانية مع قطبها الآخر نادي الهلال.. علي اعتبار أن الناديين هما الأكثر شعبية والأكثر شهرة في السودان والقارة الأفريقية،

وإلياهو مؤلف هذا الكتاب وُلد في السودان وأبوه كان كبير الحاخامات اليهود، وقامت جامعة "سيراكوس"اليونانية بطباعة ونشر هذا الكتاب.. وقام الكاتب والصحفي السوداني مكي أبو قرجة بترجمة هذا الكتاب للعربية . وجاء في هذا الكتاب أن أعضاء الجالية اليهودية في السودان هم الذين أسسوا نادي المريخ السوداني، حين شرع اليهود في إقامة نادٍ رياضي لهم يجمعهم ويمارسون كرة القدم فيه، ويتنافسون مع أندية الجاليات الأخر

مثل الفرنسية والإنجليزية واليونانية والسورية، وكانت هذه الأندية تتنافس في دوري روابط كرة القدم بالخرطوم..
كما اصدرت وزارة الخارجية الاسرائيليه وادارة الاملاك بوزارة الخارجية الاسرائيلية هذا البيان :

نطالب السودان ومصر وموريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا وسوريا والعراق ولبنان والاردن والبحرين بتعويضات عن ممتلكات 850 الف يهودي قيمتها حسب ما جاء في الخبر الغريب 300 مليار دولار بالتمام
**** علي ان تتحمل الدول المذكورة اعلاه دفعها تعويضات لمواطني اسرائيل من طائفة اليهود الذين عاشوا وحسب ماهو معروف في تاريخ ليس ببعيد وبحساب الايام والسنين معظم واجمل وابهي ايام حياتهم في هذه البقاع المذكورة كمواطنين لا رعايا تمتعوا فيها بكل حقوق المواطنة في الزمن الجميل الذي عاشته تلك الدول العربية والاسلامية التي يطلبون منها اليوم دفع التعويضات والاستحقاقات المذكورة بعد ان غادر كل ان لم يكن معظم ابناء الطوائف اليهودية تلك البقاع باختيارهم المطلق مما دفع اغلبهم للتخلص من ممتلكاتهم باسعار زهيدة وهم متعجلين خاصة بعد نكسة 1948 وفي مراحل لاحقة اثناء الحروب والمواجهات العربية الاسرائيلية اعوام 1956 واثناء حرب الايام الستة 1967 واحتلال الاراضي العربية وضم القدس الشرقية ومعروف انه بحلول حرب اكتوبر 1973 لم يكن هناك يهود في معظم البلاد العربية والاسلامية باستثناء اعداد قليلة جدا وافراد يعدون علي اصابع اليد من اليهود الذين عاشوا حتي اخر يوم في حياتهم في تلك البلاد تمتعوا فيها بالامن والامان رغم المرارات التي في الصدور ورغم توالي المصائب والانتهاكات وجرائم الابادة لعرب فلسطين.
وقد يطالبوا بكل املاكهم القديمه بالسودان ايضا وبواسطة الامم المتحده التي تناصرهم

انتهي البيان

وللعلم فالسودان كان مليئا باليهود وهناك كتب تحمل تاريخهم واليكم بعض التفاصيل :
**** (يهود) آل إسرائيل سكنوا جوار السكة حديد
**** (يهود) آل قرنفلي ارتبطوا بمدينة بور تسودان
**** (يهود) آل منديل استوطنوا مدينة النهود
**** (يهود) آل مراد بسيسي عاشوا في مدينة بربر
**** (يهود) آل المليح كانوا في كسلا
**** (يهود) آل عدس سكنوا مدينة ود مدني
**** (يهود) آل باروخ هاجروا إلي السودان عن طريق مصر وهم من يهود المغرب
**** (يهود) آل دويك وهم من يهود سوريا المتشددين كانوا في الخرطوم
**** (يهود) آل تمام سكنوا في أم درمان والخرطوم
**** (يهود) آل كوهين استقروا في الخرطوم بحري
**** (يهود) آل ساسون عاشوا في كردفان
**** (يهود) آل عبودي سكنوا بحري
**** (يهود) آل حكيم عملوا في مجال تصدير السنمكة والمنتجات السودانية
**** ( يهود ) المسالمه سكنوا حي المسالمه بامدرمان وكان هناك لاعبون يهود
**** ( ديفيد بن زيون ،، والياهو ملكا ،، وحنانيا العيني ،، شالوم سيروس ،، وسليمان بيومي ،، وماركوفيتش )
**** وكانت مبارياتهم ضد الجيش الانجليزي الأقوي في الخرطوم في عهد الاستعمار ،
**** وايضاً ضد الجالية اليونانية والسورية .
وقامت شركة ليكوس اخوان وهم من أصل اغريقي بشراء أرض النادي وانشئت عليها ( سينما كليزيوم )
**** وبدأ النادي ينتقل بين شارع فكتوريا وام درمان وغزته الصراعات ،
**** وكان قد تولي رئاسته عدد من أعيان اليهود السودانيين من بينهم الصهيوني شالوم سيروس ،، والبرت قلاوون .
**** وفي عهد ليون تمتم كان قيام نادي المريخ
**** وعمد بعض أثرياء اليهود تغذية وتمويل نادي المريخ
**** وأبرز الصهاينة الذين دعموا المريخ :
1 - الياهو ملكا ،، وكان مدير لشركة جلاتلي هانكي
2 - من الداعمين ايضاً للمريخ ،، اليهودي الثري مراد العيني ،،
**** وكان يملك مصنع ينتج عطر ( عطر بنت السودان )
**** وهؤلاء اليهود اختاروا في أول زي للمريخ نجمة داوود .
وأول من استورد قمصان المريخ بشعار نجمة داوود ،، هو اليهودي ساسون ليفي ،
**** وكان تاجر أقمشة واول طقم فنلات اهداه للمريخ بشعار نجمة داوود هدية منه قدمها من باب التبرع لنادي المريخ الذي هو دار اليهود في ذلك الزمن .
**** هذا اخوتي لا يعني ان جماهير المريخ الحاليه من اليهود ولكن ربما تكون هنالك آثارا لليهود في هذا النادي

السؤال لماذا غضب اهل المريخ لصورة هتلر ؟

اليس في الامر غرابه ام هي القرابه ؟


((())) قناة الهلال ملك للكاردينال فما المشكله ؟

ليس بالضرورة ان تكون قناة الهلال مملوكة لنادي الهلال

فالكاردينال هو من انشأ هذه القناة بحر ماله

رغم انه قد صرح مرارا وتكرارا ان القناة هي ملك للهلال

الآن هذه القناة قد اصبحت قبلة لكل اهل الهلالاب

ولا يضير الهلال ان تكون هذه القناة مملوكة لشخص

وبصراحه جماهير الهلال مرتاحة كده

ولم لا فالكاردينال هو رئيس امة الهلال

وهو من يدفع فلماذا الجدل البيزنطي ايها الاخوة

فالرجل يستحق الشكر لا الاساءات

و كما قال المقنع الكندي :

يُعاتِبُني في الدِّيْنِ قَوْمِي، وإِنَّما دُيُونِيَ في أَشْياءَ تُكْسِبُهُمْ حَمْدا

أَسُدُّ به ما قَدْ أَخْلُّوا وضَيَّعُوا ثُغُورَ حُقُوقٍ ما أطاقُوا لها سَدّا

فما زَادَنِي الإقْتارُ إلاَّ تَقَرُّباً وما زادَنِي فَضْلُ الغِنَى مِنْهُمُ بُعْدا

ولي جَفْنَةٍ لا يُغْلَقُ البابُ دُونَها مُكَلَّلَة لَحْماً مُدَفَّقَةٍ ثَرْداً

ولي فَرَسٍ نَهْدٍ عَتِيقٍ جَعلْتُهُ حِجاباً لبَيْتِي، ثُم أَخْدَمْتُهُ عَبْداً

وإنّ الذي بَيْنِي وبَيْنَ بَنِي أَبِي وبَيْنَ بَنِي عَمِّي لُمَخْتَلِفٌ جِدّا

أَرَاهُمْ إلى نَصْرِي بِطاءً، وإنْ هُمُ دَعَوْنِي إلى نَصْرٍ أَتَيْتُهُمُ شَدّا

فإنْ أَكَلُوا لَحْمِي وَفَرْتُ لُحُومَهُمُ وإنْ هَدَمُوا مَجْدِي بَنَيْتُ لَهُمْ مَجْداً

وإنْ ضَيَّعُوا غَيْبَي حَفِظْتُ غُيُوبَهُمْ وإنْ هُمْ هَوُوا غَيِّي هَوِيتُ لَهْمْ رَشْداً

ولا أَحْمِلُ الحِقْدَ القَدِيمَ عليهمُ ولَيْس رَئَيسُ القَوْمِ مَنْ يَحْمِلُ الحِقْدا

لهُمْ جُلُّ مالِي إنْ تَتابِعَ لِي غنىً وإنْ قَلَّ مالِي لَمْ أُكَلِّفْهُمُ رِفْدا


((())) عودة الكسكيته و حسين افول :

وبالتأكيد ستكون تسجيلات الهلال قويه ونوعيه في هذا الموسم

وقد بدأ الهلال بظهير شرطة القضارف حسين افول

والذي سيزين كشف الازرق في الموسم القادم

وفي الطريق نجوم واعدين رصدتهم غرفة الهلال الفنيه

والتي ستكتسح الساحه في ظل غياب المريخ بسبب المال

وحتي وان خرج رئيس المريخ من السجن

فالرجل قد قرن عودته بشطب كل الطعون

وهذا غير وارد كون القضايا ذات بعد خارجي وشخصيات خليجيه

ما نتمناه ان يسد الهلال كل الثغرات بلاعبين ممتازين

لا نريد لاعبين علي شاكلة التش واحمد آدم وغيرهم من ذوي البنيات الضعيفه جدا

نريد لاعبين اقوياء ومهره في نفس الوقت

وظني ان الكسكيته ستفرح الجماهير هذه المره



محمد الحسن شوربجي


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019