• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
رأي حر

غناء القلم ..!!!!!!!!

رأي حر

 0  0  2616
رأي حر

كل مرة احاول الدخول الى بستان الكلمات باحث عن اغنية القلم الجديدة ...اظل طويلا محدق فى الصفحة البيضاء وبين اصابعى قلمى الاسود............ مضى زمن طويل منذ وهبت نفسى وكل وقتى وتاملاتى وعصارة تجاربى وافكارى الى فعل واحد ..وحيد اوحد فعل الكتابة .......... فعل الكتابة الذى منحنى كرامتى ومعنى وجودى جعلنى ادرك لماذا تحملت امى وجع والام ولادتى..... اهدتنى الكتابة دون ان اطلب سر قوتى واسرار ضعفى وقبل الاوان تعطينى حقنة المناعة وقبل موعد الحصاد تهدينى ثمرة كبريائي وتميزى ...... الكتابة درع واق من رصاص التفاهات والهيافات والكلام الموروث والسلوكيات والعاديات ..يرد عنى بصلابة اتهامات وادئيات وبذاءات واشاعات ويحملنى عاليا فوق كل الاشياء حيث انتمى مضى زمن طويل منذ ان وقعت عقدا بينى وبين فعل الكتابة تقتضى شروط العقد الا اخون الكتابة واذهب الى فعل اخر غيرها ولو على سبيل النزوة او فضول تجربة او رغبة فى تذوق ثمرة اخرى والا اتحمل عقاب ذلك وادفع الشرط الجزائي المنصوص عليه فى العقد الرسمى ............ والشرط الجزائي ليس مالا ادفعه او اعتزارا رسميا فى كل مكان او تقديم قرابين الرضاء والسماح والغفران ... ببساطة ينص العقد على ان عقوبة خيانة فعل الكتابة هو سلب قدرتى على الكتابة فقط لا غير ذلك وان كتبت سنصبح كلمانى بلا مذاق ...رعدا بلا مطر ..وشمسا دون اشعة و ودروبا معتمة دون قمر فقط ....لا غير ولاننى اومن بالعقود الرسمية الملزمة بالحقوق والواجبات فقد فقد قطعت العقد والقيت به فى سلة المهملات وكيس النفايات انا لا اوقع عقودا رسمية ..انا من جيل الدقة القديمة الذى يؤمن بان الكلمة هى شرف الانسان وبالتالى من المحال ان اتراجع عن كلمة اطلقتها الكلمة مثل الطلقة متى اطلقت لا تعود وفى هذا الزمن الذى يسميه اهل النقد والادب والابداع زمن ما بج عد الحداثة وثعت فى فريسة للنصب والاحتيال والغش لاننى من جيل الدقة القديمة ... مثلا حين يقترض منى احد مبلغا من المال اعطيه ما يفك ازمته ومن المحال ان اطلب منه او منها كتابة ايصال لضمان حقى اعتقدت ان الكلمة بالسداد كفاية كتابة ايصال تعنى اصلا غياب الثقة والامانة والنزاهة اننى اشتم الشخص المقترض واقول له او لها فى وجهها انت حرامى او انتى حرامي او انتى حرامية هذا ما تعنيه فى العقود الرسمية والايصالات يكل انواعها .... ولان اغلب الناس فى عصر ما بعد الحداثة يؤمنون بالعقود الرسمية ويكتبون الايصالات ولبسوا دقة قديمة مثلى ...قد خسرت الكتير من المال لانى لا املك الوصل كما صحيح فقدت شوية مال ولكن بم افقد اخلاقى ومبادئي وقناعاتى ودقتى القديمة وطبعى ... مضى زمن طويل منذ وهبت نفسي ووقتى ول حياتى لفعل الكتابة دون وصل ولكن فى كل مرة احاول الدخول الى بستان الكلمات باحث عن اغنية القلم الجديد ...اظل طويلا محدقا فى الصفحة البيضاء وبين اصابعة قلمى الاسود

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019