• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
حسين جلال

صعبوها

حسين جلال

 0  0  5420
حسين جلال
شخصيا من واقع موقعة النقعة التي انتهت بتعادل اشباح الهلال امام مريخ الفاشر في الجولة الهامة من دون اهداف لااتوقع بان ينافس الهلال علي الاحتفاظ بالقب امام المريخ من واقع مجريات المباراة الفاترة والشاحبة التي لاتملك شخصية البطل بقتاله من اجل الظفر باللقب لتتعقد امور الفريق الفنية اكثر مما كان وفارق النقطتتين التي تصب في صالح المريخ
توقعت وفاقت تواقعتي بان الفريق لامحال سيفقد نزيف من النقاط اجلا ام عاجلا بعد الفوز الباهت التي حققه الفريق علي الاهلي مدني بهدفين من دون رد حيث غابت هيبة الفريق فنينا وفقد شخصية البطل بعامل العناصر الصورية للفرقة الزرقاء علي الرغم من ارضية الملعب السيئة وتربص التحكيم المستمر حيث واجه الفريق عدة خصوم منها سلبية مردود الاعبيين اضافة الي ارضية الملعب التي لاتصلح في حلبة المصارعة ناهييك عن ممارسة كرة القدم اضافة الي خصم متواضع لايجيد اللعب الاعلي ملعبه بعامل الجوانب النفسية من استدراج الخصوم علي ذات الحلبة التي لم يتلقي الخسارة منذ فترة ليست بالقصيرة نعم نحن لانبحث عن مبررات لفقدان النقاط الغالية ولكن نطرح كل الوقائع والحقائق التي نشاهدها امامنا
الهلال لو لعب ثلاث اشواط اضافية لم يكن بمقدوره الوصول الي شباك مريخ الفاشر ليس لقوة الفريق المضيف ولاحتي طريفة استراتجيته المحفوظة التي ينتهجا علي ارضه وهي وضع الفريق المنافس تحت الضغط وعدم مقدرة المنافس علي سيطرة الكرة ومن ثم اقناص الفرص من اخطاء المدافعين الفردية من واقع ارضية الملعب وهذا مالعب عليه مريخ الفاشر ولم يجد ماتمناه وكانت الغنيمة الوحيدة الخروج بنقطة واحدة لااكثر ة ويبدو بان الحالة السئية لفرقة الهلال في خط الوسط والهجوم كان له الدور السلبي بالخروج بتلك النتيجة وطوال شوطي المباراة لم نشاهد للهلال هجمة منظمة توحي بان النقاط الثلاثة ستاتي من خلال دقائق المباراة المتبقية حيث شاهدنا الهجمة الوحيدة في شوط المباراة الاول للصادق سلش وهو في مواجهة المرمي ومن امامه محمد موسي لم يتعامل معها سلش بالصورة المطلوبة بسبب قلة الخبرة واحيانا قلة التركيز وكان يمكن ان ينهي سلش المباراة لصالح الفريق بالهدف الضائع لو مرر الكرة لموسي الذي كان يقف علي بعد خطوتين من خط مرمي ياسر بريمة او لعبها خلف الحارس وبعد ذلك لم نشاهد الهلال الذي نعرفه بعد التغيرات المتكررة لمحمد الفاتح حجازي بخروج سلش ودخول بشة وخروج كاريكا ودخول ولاء الدين وشيبولا ودخول اوكرا وكانتكل التوقعات تشير بان اوكرا سيغير نتيجة المباراة بحلوله الفردية من الضربات الثابتة والتصويبات القوية خارج منطقة الجزاء هذا لم يحدث حيث افتقد الفريق لصاحب الوجعة من حلول فردية او مهارية للوصول الي شباك بريمة ويعود الفريق الي سكة الصعاب وهي تحقيق الفوز علي الخرطوم الوطني والمريخ حتي يضمن الفوز بالبطولة وان كان الامر في غاية الصعوبة بعد الاحداث الغريبة من حكم المباراة معتز عبد الهادي وطرد حسين الجريف والاكتفاء ببطاقة صفراء للحارس ياسر بريمة وتعلييق المباراة من دون صافرة بعد احتساب الوقت المبدد بدلا عن الضائع بدقيقتين وانتظار من تسفر عنه لجنة المسابقات من واقع تقرير الحكم ومراقب المباراة
خسارة الفريق نقطتين جديدة سهلت الطريق كثيرا لفرقة المريخ ومهدت لانصاره الاحتفال بلقب الممتاز الذي حاز علية المريخ اخر مرة ميدانيا قبل اربع سنوات في العام 2013 قبل ان يتخلي الهلال عن بطولة 2015 بالانسحاب من المنافسة بعد كان يتقدم علي المريخ بسبعة نقاط قبل جولتين من ختام المنافسة
اخر الاسوار
تواضع الهلال الي الحد البعيد امام مريخ الفاشر وعاد الي مريع التوهان والتشكيك علي منافسة الممتاز
لايوجد محترف يستحق شعار الهلال من دون شيبولا ومكسيم
القوة المالية الضاربةالتي صرح بهارئيس مجلس ادارة الفريق لم تجن سوي تفريغ الفريق من اهم المواهب والاعمدة الاساسية ق وتسليمهم الي الند التقليدي وجلوس الفريق علي الرصيف محليا وافريقيا كما حدث الموسم الحالي
اشباح لاغير في مباراة مريخ الفاشر لايستحقون شعار هلال
تغيير الاجهزة الفنية التي تعاقبت علي الفرقة اضرت به من النواحي الفنية والتكتيكية
كرهتونا الهلال متي يعود ؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019