• ×
السبت 25 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
زاكي الدين

أسئلة ليست للإجابة

زاكي الدين

 0  0  2836
زاكي الدين

*هنالك الكثير من الأسئلة ظلت ليست للإجابة في عوالم المريخ ومن ضمن تلك التي يمتنع عن الإجابة عنها ويعد التطرق لها نوعا من أنواع الجريمة هو الحديث عن مخلفات العهد السابق في المريخ، فكل من يأتي لإدارة النادي يجد نفسه مجابه بأشكال متعددة من المعاناة تمثل بكل بساطة ورثة انتجت بسؤ تدبير السابقين وتضخمت هذا الميراث بعد سنوات من التشبث بمقاعد الإدارة في النادي الكبير.
*ظل أمر الديون في نادي المريخ يثير لغطاً وأسعا والسبب يعود للمفاجآت الكبيرة والمدوية التي ظل يحويها هذا الملف الشائك خاصة بعد معايشتنا لسنوات من "البوبار" والأكاذيب والتلاعب بالكلمات المادحة والتي كانت تصور المريخ نادي يقلل فيه الكأش النقاش وأن الإدارة التي تحكمه برئاسة الوالي لا يمكن ان تتقاعس عن إعطاء اي أجير اجره قبل ان يجف عرقه وبما أن هذا النمط من الحديث الكذوب كان هو اللغة الرسمية التي يتحدث بها كورال الرجل كان من الطبيعي بل من الصادم ان يكون البحث في ملفات الديون ووجود هذه الديون المتفاوتة الأرقام والحقب فكان لابد ان تكشف للرأي العام المريخي الذي من حقه ان يعرف ما بهذا النادي وما عليه وهذه سياسة تعد برأي صحيحة وتؤكد ان المجلس الحالي محترم ويتعامل من منطلقات تقدس الشفافية وتعمل على الإرتفاء بالمفاهيم حول مؤسسية هذا الكيان الذي أغرقه الوالي وكوراله في عشؤائية مفرطة بدلت الأسود لأبيض وجعلت الصورة زاهية في عوالم المريخ ،لكن في حقيقة الأمر ان هذا النادي محمل بالكوارث من مخلفات سياسات قادت هذا النادي لآتون محرقة الديون التي يبسطها هؤلاء متحججين بضائلة قيمتها وان الوالي كان يصرف أضعافها وهم بلا شك يدينوا الرجل كلما فتحوا أبواقهم منافحين ومدافعين عنه، وأعتقد ان من الإستخفاق ان يتركز الحديث عن بساطة قيمة الديون وان يكون هذا مدعاة لعدم إثارتها، فهذا الزعم يطعن في من خلفها وتركها على قلتها التي لا تستدعي مؤتمراً لكشفها.
*الوالي للأسف اعتدنا منه كل أشكال وألوان العشؤائية في إدارة نادي المريخ الذي ان ترنح الأن وأعلن مجلسه إفلاسه فهو كما يزعم البعض فهو نتاج طبيعي لسياسات ظل يمد فيها الرجل أرجل المريخ بعيداً عن حجم اللحاف الحقيقي ،فهو لم يطور شيئاً ولم يطرق أبواب الإستثمار وكانت ومازال المديونيات التي خلفها تجابه كل من أعقبه سواء في لجنة التسيير الأسبق بقيادة ونسي أو المجلس الحالي ومع ذلك ما زالت تلك الأسطوانة المشروخة تتردد على مسامع أهل المريخ والتي تقول ان الرجل صرف كمن لا يخشى الفقر وأعتقد ان تلك واحدة من أكثر المقولات التي تم إستهلاكها وترديدها ورغم كل هذا الصرف كانت المحصلة أقرب للصفر وكانت المخلفات عبارة عن فضيحة بل كارثة تهدد هذا الكيان وتهدد مسيرة مجالس الإدارات فيه.
وهج اخير
*أكتب قبل مواجهة المريخ والأكسبريس مع التمنيات ان يظفر المريخ بنقاط المواجهة الصعبة.
*اي أسئلة يمكن ان توضح للمريخاب حقائق الأوضاع سواء في ملف الديون او خلافه من اي ملفات لها صلة بالرجل أبان إداراته لنادي المريخ تعتبر أسئلة ليست للإجابة وطرحها يعد جريمة نكراء وهذا ما أشعل ثورة الكورال.
*الكورال هاج وماج لان كشف الديون أزعج الوالي ولم يفتح الله عليه ببحث إستقرار النادي والتصدي لمسئولياته التي باتت بما نتابعه تتمثل في الدفاع عن الوالي وعهوده التي أورثت نادي المريخ كل هذه الزوابع التي كان ومازالت من أكبر مهددات الوضع الإداري.
*الدفاع عن عهود التخريب على حساب الكيان أخر تقليعات الكورال في دعم صانع الأزمات.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019