• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
كبوش

الظلم ظلمات يا ثوار شداد!!

كبوش

 0  0  1921
كبوش

> احد قيادات الصف الاول في حكومة (الثورة) النهضوية.. بعث لي برسالة وتعليق وافادة.. رداً على ما ختمت به هذه الزاوية امس عن مكافأة لجنة الاستئنافات العليا التي يرأسها عبد العزيز سيد احمد.. بطل الجمعية العمومية الشهيرة التي تسببت في تعليق نشاط السودان.. لجمهور مدينة كسلا الحبيبة وجمهور الميرغني على وجه الخصوص باعادة المباراة المعلقة الى المربع الاول.. ولعل الاخ النهضوي الصميم والكبير قيمة ومقاماً اراد ان يضعني امام التفسير الدقيق بان الجمهور الذي اثار الشغب هناك.. هو جمهور ود هاشم.. والشرطة التي اطلقت البمبان هي شرطة سنار.. او كما قال: (تم تحويل الحكم للتحقيق معه لانه لم ينه المباراة بعد دخول الجمهور ورميه للحجارة واطلاق الشرطة للبمبان من ثلاث جهات وكثيف.. لاحظ كان القرار الصحيح انهاء المباراة ولكن واضح ان اللجنة اعتبرت الجمهور هو جمهور ودهاشم وان الشرطة هي شرطة سنار.. عليه يجب مكافأة الميرغني واعادة المباراة بملعبه علما بان الدفاع الدمازين لعب قبل ذلك بمدني عقابا له ولشغب جمهوره بالرغم ان الجمهور لم يتسبب في الغاء اي مباراة.. واضح ان اللجنة دخلت الملعب دون احماء..)
> في عهد الاتحاد السابق كانت (كيكة) الصعود الى الدوري الممتاز تتم على اساس مناطقي جغرافي يستهدف ظاهرياً وحدة البلد والتوسع افقياً ورأسياً في تلك المناطق العصية التي يعبق فيها دخان المدافع ويقعقع في سمائها صوت الرصاص.. مثل كادوقلي.. الفاشر ونيالا ثم جاء (الكعب المناطقي الداير) على القضارف وقبلها الابيض وقبلهما حصاحيصا ما بعد الهلال والمريخ.. وكلكم تعرفون كيف صعد النيل.. وكيف صعد هلال التبلدي.. وتعلمون كذبك كيف تواجدت الشرطة القضارف حيث ذبح القانون جهاراً نهاراً واغتيلت احلام النهضة ربك ومدربته سلمى الماجدي بحجة ان ولاية النيل الابيض لا تحتمل وجود اكثر من فريقين في منافسة واحدة مع ان معظم مدن السودان التي تقيم (الاسطبلات) بدلاً عن الاستادات ولا تتوفر فيها خدمة الفنادق غير مؤهلة للحديث عن الجاهزية والبنى التحتية الرياضية. > ولعل واحدة من عيوب القياديين القادمين من مدينة سنار تحديداً ان قوميتهم مقدمة على ما تحتاجه مدينتهم.. دائما ينظرون للسودان الوطن ولولا لذلك لصعد الهلال سنار والشعلة سنار الى الدوري الممتاز عندما كان الطريق سالكاً للموردة القضارف والعصمة الكاملين والاشبال الدويم وبري الخرطوم.. لان نائب رئيس الاتحاد العام.. نائب البروف شداد تحديداً كان هو الاستاذ احمد الحاج المعزل.. ولكنه كان يظن بان الهلال والشعلة ليسا في حاجة لمساعدة منه ولا من الحكام لانهما مؤهلان على انتزاع انتصاراتهما بالموهبة العالية والاداء الرفيع ففات على الرجل بأن الكرة السودانية ظلت لاكثر من عشرين عاماً تلعب خارج الملعب.. بالتحكيم والتنجيم والقدر اللئيم. > ما حدث لفريق ود هاشم من لجنة استئنافات عبد العزيز سيد احمد ينبغي ان يقدم به اهل سنار (مساءلة مستعجلة) لنائبهم البرلماني السابق والوزير في عدة حقب سنارية الاستاذ احمد عبد القادر محمد.. كيف تجرى الماء من تحتكم ومن فوقكم وانتم تنظرون..!؟ ربما هو حسن الظن الزائد عند احمد عبد القادر الذي لم ينتبه للوجود المتكرر للقطب الكسلاوي الكبير علي عمارة بمكتب البروف كمال شداد. > ستظل سنار كثيراً تحت المقصلة يا اخي احمد عبد القادر لانها مدينة قومية باذخة.. لا ترى السودان من (خرم نشنكة) ولا تعرف مطالبها مصادرة حق الغير بالتهديد والوعيد.. ولاية لا فيها هارون ولا وال نافذ ولا مال قارون. > اخيراً.. انا ضد انسحاب ود هاشم لان الميرغني ليس لديه ما يخيف غير تحركات عادل عبد المتعال عضو لجنة الاستئنافات.. والمعتق علي عمارة المتواجد قريباً من البروف شداد. فيء اخير > لم اجد ما يستحق الكتابة في مباراة الامس.. التي استضافها استاد مدني.. البركة في النقاط.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019