• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
حسين جلال

تحقق الاهم بمدني

حسين جلال

 0  0  5366
حسين جلال

لم يشفع اللعب الضاغط وقتل الكرة وتمركز الكثافة العددية في منتصف الملعب اضافة الي التمترس والخندقة الدفاعية في شوط المباراة الاول للاهلي امام الهلال العاصمي بملعب مدني علي الرغم من انتهاء شوط المباراة الاول من دون اهداف بعد ما ارتفع الهلال الي مستواه الفني المالوف واستطاع ان يصل الي مرمي اصحاب الارض في ثلث الساعة الاخير عن طريق عمار الدمازين البديل الناجح صهيب الثعلب الحريف في مباراة لم يقدم الازرق المستوي المتوقع بسبب التحفظ الواضح للمدرب الاهلي مدني ملكية والعددية الكبيرة للاعبي الاهلي في الثلث الاخير لملعبهم اضافة الي اللعب الضاغط مع الاعبي الهلال وسلوب التغطية اللصيقة ومصيدة لاعبي الهلال في وقوع التسلل تخفيفا للضغط الهلال خاصة من جانب الصادق شلش واثر الشمس الحارقة لمجهود شيبولا وبشة واضافة الي سقوط الطرف الشمال للهلال كابو في الملاحمة وضعفه الواضح في التغطية اضافة عدم قدرته في تسليم التمرير في الزيادة العددية بالطريقة المطلوبة حيث وجد الهلال قرابة ثلاث هجمات عن طريق كابو في الناحية اليسري لم تنفذ بالطريقة الاعتيادية خلف المدافعين لتبقي علة الهلال الوحيدة في منطقة الطرف الايسر في المدافعة واستخلاص المرتدات والاستفادة من طلعات كابو السيئة والتي لم يستفيد الهلال من تكتل الاهلي مدني في مناطقه الخلفية والاعتمادعلي الهجمات المعاكسة وضرب الدفاعات عن طريق الزيادة العددية في اطراف الملعب والاعتماد علي الحلول الفردية من الضربات الثابتة والمتحركة حيث كانت هجمات الهلال معدومة تماما وخجولة اصابت عشاق الازرق بالاحباط وكثرة صحيات حجازي علي الاعبيين وبالاخص الطاهر سادومبا في المساندة الدفاعية وتفعيل الادوار الهجومية من جانب كاريكا الذي غاب تمام بالرقابة والصادق سلش الذي وقع في حالات التسلل المتكررة وفي المقابل لم نشاهد اي ادوار هجومية حقيقية للفرقة الاهلي مدني واعتماده علي المرتدات والوقوف الي اخطاء مدافعي الهلال القليلة من جانب التمركز الجيد لعمار وحسين الجريف
في العمق وتحفظ الطرف الايمن السمؤل في عدم التقدم كثيرا والقيام بالتغطية والمدافعة مع تفعيل دور المحاور من جانب ابوعاقلة وسادومبا بالاضافة الي بشة في السيطرة علي منطقة الوسط وعدم اتاحة المساحة للاعبي الاهلي في التقدم والمبادرة الهجومية لذلك انحصر اللعب علي وسط الملعب ولم يتخطي المناطق الحيوية كثيرا فكانت الاهداف غائبة وتقاسم الفريقان سلبية الشوط الاول
الهلال غبر كثيرا من رتابة الشوط الاول الذي تمثل في البط وتنويع الهجمات ليدخل المدير الفني حجازي الشوط الثاني اكثر جراءة في النجاعة الهجومية وتحريك اطراف الملعب والاستفادة من النيجيري شيبولا في المناطق المتقدمة لدفعات الاهلي شندي وتحرك كاريكا وسلش في رفع رتم المباراة بالسرعة وتبادل المراكز حيث كانت الزيادة العددية من عمار الدمازين في الاماكن الخلفية حاضرة واستطاع من عكسية شيبولا ان يرتقي عاليا محولا الكرة داخل شباك الاهلي مدني معلنا الهدف الاول الذي اراح الاعبي الهلال كثيرا من الجهد الذهني والتوتر والضغط العصبي وزادت امال الجهاز الفني كثيرا في التبديلات الاطرارية بعد اجهاد شيبولا والزج بصهيب الثلعب في منطقة الوسط المتقدم اضافة الي خروج بشة ودخول شرف شيبوب حيث امتلك الازرق نسبيا ملعب المباراة وبدا المنافس يبادل الهلال في الهجمات يعد ان احس بالخطروتازم موقعه في المؤخرة لتعديل النتيجة ومن خلالها كثف الاهلي مدني جل هجماته عن طريق رمضان كابو بسبب التدني الملوحظ في الجانب الياقي ورده فعله الضعيفة في التغطية والمدافعة بالحد المعقول ولم يستفيد الاهلي مدني كثيرا بعامل التسرع وقلة الخبرة اضافة الي التمركز الجيد للعمق في دفاعات الهلال علي الرغم من التقدم النسبي للاهلي مدني كانت هناك الاخطاء الفردية من مدافعي الاهلي الحاضرة من الكرة المرسلة التي تم قطعها من جانب صهيب الثعلب وهو في مواجهة المرمي لم يتواني في ايداعها الشباك هدف ثاني في الدقائق الاخيرة كفل للفريق النقاط الصعبة من ملعب مدني ليرتفع الهلال الي النقطة الثالثة وسبعون في صدارة البطولة وتتبقي عقبة النقعة الصعبة بمريخ الفاشر والتي تتطلب تكتيك مختلف وخيارات متعددة من الحلول الفردية للاعبي الهلال في حسم النتيجة علي اسوأ ملعب في حلبة الممتاز
اذا اراد الهلال العودة بالنقاط كاملة علي حجازي الحفاظ علي لياقة الاعبيين في اعلي معدلوحسم المباراة والتدريب علي الضربات الثابتة والمتحركة وضغط لاعبي مريخ الفاشر في الملعب الخاص بهم وتفعيل دور الاطراف كثيرا لسحب التكتل الدفاعي وعرض الكراة خلف المدافعين حتي يستفيد المندفعون من خلف في ايداع الكرة الشباك مع الاعتبار في الدور المتاعظم في منطقة محور الارتكاز امام عمق الدفاع لهلال حتي يقترب الازرق رويدا رويدا من تحقيق الهدف المنشود من دون هزيمة والاحتفاظ بالممتاز بمشئية الله سبحانه وتعالي
اخر الاسوار
حجازي تتدارك الموقف الشوط الثاني في تفعيل الجانب الهجومي والزيادة العددية بعد ان عرف امكانيات الاهلي مدني الضعيفة
عمار يستحق نجومية المباراة بسبب هدفه الراسي الرائع
دفاع الهلال لعب بمبدا السلامة ولم يتعرض الي ضغوط كثيرة وشيبولا وجوده مهم جدا يملعب النقعة
سلش بقليل من التركيز والانطلاق عند ارسال الكرة سيكون له شان كبيير في خارطة الكرة السودانية
المدفور كلعادة بدفرة التحكيم كانت ركلات الجزاء حاضرة لم تتوقف منذ مباراة هلال كادوقلي
والامل ادخل المدفور في تجربة صعبة لولا التحكيم المنحاز وضربة الجزاء المشكزك في صحتها لما كسب الفريق نقاط الامل







امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019