• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
رأي حر

الاناء وصاحبها

رأي حر

 0  0  1986
رأي حر

كثير منا اذا جلسو لاشخاص مهمومين بانفسهم لا ينطقون الا عن ذواتهم .ماذا فعلوا وماذا حققوا واذا حاولت ان تتفوه بكلمة او لفظ فلا فرصة لك على الطلاق وينافى هذه المقولة د/ ريتشارد كارسون هناك شئ سحرى يحدث للروح البشرية هو الاحساس بالهدوء الذى يخيم علينا عندما تعكف الرغبة فى توجيه الاهتمام الينا ومن ثم نسمح للاخرين بان ينالوا السعادة والرغبة فى الحصول على مزيد من الاهتمام بسبب ذلك الجزء المتعلق بغرورنا حيث يهمس يقول انظر انا متميز قصتى اهم من قصتك انه ذلك الصوت الذى بداخلنا الذى ربما لا يخرج ويقولها بصراحة بل يريد ان يؤمن بان انجازاتى اهم انجازاتك فالانا هى ذلك الجزء منا الذى يريد ان يرى ويسمع ويحترم ويعتبر مميزا .وغالبا ما يحدث ذلك على حساب شخص اخر .انه جزء منا يقاطع قصة شخص اخر او ينتظر بلا صبر دوره ليتحدث حتى يستطيع اعادة الحديث و الاهتمام لنفسه وبدرجات مختلفة يقع معظمنا فى هذه العادة التى تضر بنا كثيرا فعندما تغوص على الفور لتجذب الحديث نحوك فانت بذلك تقلل من سعادة الشخص اثنا ء المشاركة دون قصد بالتالى تقلق مسافة بينك وبين الاخرين ويخسر الجميع نافذة وصف الادارى هذه الحالة التى يتملكها الغرور والانا وكيف لا يسمح لك او ماذا فعلت فاذا اتجه الحديث بعيدا عن الانجازات فانه يتفاخر ويتباهى بكونه قابل فلانا وتعرف الى علانا وكلم فرتكان وكلها فى راية امجاد وانجازات مع انها مسالة عادية يصادفها كل منا فى حياته ومشواره وضع صاحب الاناء يحول كل حديث لجذب الانتباه له حتى لو شعر عدم سعادة من يتحدث اليهم او اهتمامهم وانجذابهم لما يقول لا يهتم وينصرف كليا غير عابئ بهم المهم ان يكمل ليسمع منك كلمات اعجاب واطراء للجهد والتحقيق والمسيرة وان يستمر فى تكملة ما يريد ان يقوله واقصى ما يسمح به لك ان تتفوه به هو ان تساله كيف ترى انجازات الاخرين نافذة كان لرئيس الهلال السابق ان يتحدث بشفافية عما يدور الان فى الهلال فى اول ظهور له فى الشاشات الفضائية ليس من اجل شخص بعينه ولكن من اجل الهلال وشعب الهلال الذى ظل يردد اسمه كثيرا فى المحافل الداخلية والخارجية . اذا كانت الاستضافة صاحبة اجندة خفية من المستضيف باختيار الاسئلة وعدم الخوض فى الامور الهلالية نجدها تحصيل حاصل . صلاح ادريس ريئس الهلال السابق يجد كل الاحترام من الاهلة لانه وضع تاريخ لنفسه واسبقية لكل الانجازات فى حينها خاصة فى مجال الكرة وجلب المحترفين وهو تاريخ لا يتبدل مها عظمة كلمات الاطرا او زادت وتيرة الكلمات التى تقلل من شانه نافذة اخيرة حضرت العديد من لقاءت رئيس الهلال الكاردينال والرئيس السابق صلاح ادريس والحقيقة لم اجد اختلاف بين الاثنين فى الجوهر فالكاردينال خطابه تعهد فيه بالسعى لكسب ثقة شعب الهلال لم يختلف عن خطاباته السابقة نفس الروح والانحياز المطلق لشعب الهلال . اما الاختلاف فكان فى الاسلوب الذى اتبعه الارباب وهو التجاهل عن الحديث عن الهلال وقد لم ينجح فى هدفه وزاد من المسافات بينه وبين جمهور الهلال تحدث رئيس الهلال الكاردينال بان روساء الهلال السابقين خط احمر على الاعلام الهلالى الموالى والمعارض ان لا يوجه لهم اساءت لانهم من صنعوا امجاد الهلال وعلى نهجهم نسير نحن لان الهلال للجميع

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019