• ×
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 | 09-21-2021
ديدي

إنتفاضة الهلال ..إكتشافات جديدة ..ومكملين

ديدي

 0  0  7125
ديدي
*الهلال الذي ننشده ونحلم به ، هو هلال الشوط الاول امام الشرطة !
*منذ سنوات لم نشاهد هلالاً بهذا الإيقاع السريع ، والإنتشار ، وتنويع اللعب والتناغم والإنسجام ، والقتال علي الكرة ، والإنتقال الممرحل عبر خطوط الملعب ،والهجوم المتصل بكل الجبهات !
*الهدف المبكر والوحيد الذي احرزه الصادق شلش "من التمريرة الذهبية لبشة" كان بمثابة الدافع الأقوي للهلال لبسط سيطرته ومحاصرة الشرطة من كل الجبهات ، ولكن عيب الهلال الذي فشل في التخلص منه منذ سنوات هو الإصابة بـ "العقم" في إنتاج الإهداف بعد اي هدف مبكر ، فاللاعبون يعتريهم إحساس بأن إحراز هذا الهدف "هو القفلة لنهاية المباراة" ويتناسون ان المباراة من 90 دقيقة وان المنافس بإمكانه ان يقلب الموازين بالفوز او التعادل ولو في آخر دقائق المباراة ، وهذا ما حدث امام هلال الابيض فبعد ان "إطمأن" اللاعبون والجهاز الفني للهدف الذي أحرزه محمد موسي البلدوزر ، جاء ابناء التبلدي في آخر دقيقتين وتعادلوا ليفقد الهلال أهم نقطتين في مشوار المنافسة .
*وسيناريو هلال التبلدي كاد ان يتكرر امام الشرطة ،فبالرغم من قلة هجماتها وضعت جماهير الهلال أيديها علي قلوبها في الجزء الآخير من الشوط الثاني خوفاً من تعادل مفاجئ يقضي علي الآمال !
*صحيح ان الهلال سعي لزيادة غلته وزيارة شباك الشرطة ،هاجم بضراورة وأهدر مهرجاناً للاهداف ، ولكن كل ذلك لا يشفع له ، فالعبرة بهز الشباك والإطمئنان بإحراز أكثر من هدف ، "تحوطاً" من "المفاجآت غير السعيدة .
*نعود ونقول ان الهلال بمواصلة حصده للنقاط وتقديمه الصورة الجديدة واللمسات الجمالية التي لم نشاهدها منذ سنوات يؤكد انه "مكمل إنتفاضته" ، ويثبت ان الجماهير الهلالية ستكون علي موعد مع مزيد من الإنتصارات في مقبل المباريات .
*ونستطيع القول ان تشكيلة وأداء الهلال امام الشرطة قد تكون "تغيير جلد" فقد كان المدرب محمد الفاتح حجازي جريئاً وشجاعاً بمنح الفرصة للصادق شلش والذي يُعاد إكتشافه من جديد بفرصة مشاركة كاملة كمهاجم صريح ، وهي نفس الجرأة التي دفعت حجازي من قبل بمنح الثقة لسادومبا المتألق ليكون أساسياً فلم يخيب ظنه ولا ظن جماهير الهلال .
*وشلش أيضاً كان في الموعد ،أحرز الهدف الوحيد ، وأثبت انه مهاجم لا غني عنه في تشكيلة الهلال ، وشلش "كما سادومبا" من مظاليم المدربين السابقين الذين كانوا يتعاملون معهما بـ "جرعات حبة عند اللزوم" !
*صهيب الثعلب بدأ يثبت وجوده بقوة فبعد دخوله أضفي حركة وحيوية علي وسط الفريق وصنع أكثر من فرصة ، وفي احدي المحاولات انخرط وسط مدافعي الشرطة وواجه المرمي الا انه لعبها طائشة ،الثعلب لاعب جيد ولكن يعيبه كثرة الإحتفاظ بالكرة وضعف إلتحامه مع المنافسين.
*لاعب آخر ، أعاد إكتشاف نفسه ، وقدمه حجازي بالصورة الكاملة، وتألق رغم تواضع مستواه في المباريات السابقة ، وهو السمؤال ،فهذا اللاعب الذي هاجمناه بعنف كان أحد مفاتيح الفوز ، دافع بقوة وهاجم بضراوة ، ولم يلاحظ عليه أخطاء كما كان حاله في معظم المباريات السابقة بعكس زميله رمضان كابو "علة الجهة اليسري" الذي نفذت من خلاله الكثير من الهجمات الشرطية ، ولم يحسن تسديد العكسيات التي كانت دائماً تذهب للمنافس.
*كاريكا قام بهجمات متصلة في الخطوط الأمامية من الجهة اليسري لفريق الشرطة ولكن خواتيم تمريراته لم تكن متقنة امام مرمي "ابوعشرين" !
*بعض أخطاء جمعة جينارو خاصة تعامله برعونه مع الكرات التي يعيدها له المدافعون ،قد يدفع ثمنها الفريق غالياً ،مطلوب من مدرب الحراس ابوبكر الشريف تنبيهه وتصحيح أخطائه التي تتكرر بالكربون.
*الهلال سيكون امام مواجهتين شرستين امام الاهلي مدني ومريخ الفاشر علي التوالي، وتكمن اهمية المباراتين وصعوبتهما في ان المباراتين بعيدتين عن الجوهرة ، والفريقان مازالا في عنق الزجاجة علي قائمة الممتاز.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019