• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
النعمان حسن

(العواسة)من المسرح لاتحاد الكرة

النعمان حسن

 0  0  2127
النعمان حسن





حسم الاتحاد لكل الشكاوى رغم كثرتها بالرفض فى جلسة واحدة يعنى انه سعى
للهروب منها بما عرف (بالعواسة) فى كتابة المسرحيات كافضل مخرج له من
المحنة التى اقحم نفسه فيها وهو يحدد اخر نوفمبر نهاية الموسم فحسب ان
هذا القرار بهذه الكيفية يجنب الاتحاد من اى تصعيدات فى حالة قبول اى
طعن منها لانه سيغير من خارطة المنافسة فى احرج وقت لهذا اثر الا يكن
لقراره اى تاثير فى موقف اندية الدرجة الممتازة بامل ان يقفل ملم ردود
الافعال فى هذاالوقت الحرج حتى لا يثير اى نادى سوف يتسبب اى قبول
لطعن في التاثير على موقفه مما يثير غضبه وثورته على الاتحاد بامل ان
تقبل كل الاندية واقعها اليوم وان كان هذا لن يكون مقبولا من كل الاندية
التى تحسب نفسها صاحبة حق فى شكواها وهذا ما ستكشف عنه الايام القادمة
يؤكد هذا ان يتم حسم 14طعن فى جلسة واحدة وهذا ما لايمكن لولا ان الاتحاد
قرر قفل هذا الملف بهذا الاجراء الذى يفضح نفسه لهذا من المسلم به ان
لجنة الاستئنافات لن تختلف عن هذا الموقف ولو انالاتحاد يملك السلطة فى
عدم نظر الطعون لفعل ذلك كمخرج افضل من هذه (العواسة) المسرحية

وان كان التهديد الاخطرعلى دورى الموسم الاحتمال الاكبر بتفجر قضايا
جديدةاكثر تهديدا للموسم لحدة التنافس فى محاورالاتحاد الثلاثة والتى
ستشعل نيران الهروب من الهبوطاو الرغبة فى التاهل للكونفدرالية الافريقية
ثم صراع القمة على صدارة البطولة وثلاثتها تحت الحسم فيما تبقى من الدورى
حتى نهاية نوفمبر الامر الذى يتهددالاتحاد بتفجر صراعات قانونيةاكثر حدة
فى توقيت لا يسمح بحسمها فى الموعد المحددمما يعنى ان الاتحاد ( تحت
ديناميت قابل للانفجار حتى اخريوم) بتصعيد الشكاوى والاستئنافات

واما القضية الثانية والتى احسبها اكثر غرابة فانها تتمثل فى قرار
الاتحاد باعادة اخر ستة قائق من مباراة الميرغنى كسلا وود هاشم التى
توقفت عن اللعب فى اخر دقائق المباراة واعلن الحكم نهايتها وهذه بدعة
مرفوضةقانونا وان شهدت اى سابقة فى دولة اخرى لا نعرف ظروفهاومبرراتها
فانها سابقة (بدعة) لا يجوز الاستناد عليها طالما انها قضية تتطلب الحسم
بمعاقبة من يتحمل مسئؤلية عدم اكمالها من الفريقين او يحاسب الحكم نفسه
لو انه لم يكن يملك مبررا قانونيا لعدم اكمالها وفى كل الاحوال وايا
كانت الاسباب فان الاتحاد لاتحق له هذه البدعة لانه لا حل لهذه القضية
غير تحديد موعد جديد لاعادة المباراة باعتبار انها مباراة لم تكتمل
قانونا حيث انها يمكن ان تعاد بغير طاقم حكامها وبغير لاعبيها خاصة ان
الاتحاد لا يملك ان يضمن وجود نفس حكام المباراة لظروف خارجةعن ارادته
حتى يكملوا المباراة فهل سيكملهاطاقم جديد

كما ان الفريقين قد لا يتوفر لهما وجود نفس اللاعبين حيث ان عوامل كثيرة
قدتعنى عدم توفر نفس الفرقة من الجانبين سواء بتعرض لاعبين للاصابة او
عدم وجوجهم فى السودان يوم اعادة المباراة فهل يمكن لاى فريق ان يغير
لاعبيه او بعضا منهم حتى يكملوا نفس المباراة وهل يحق له ان يشرك فى
الدقائق المعادةغير لاعبيه الذين شاركوا فى المباراة الملغية وكيف يكون
الموقف لوان الفريق فقد اهليته فى تغيير اى لاعب اوادخال لاعب جديد بل فى
حدود العدد المحدد

قطعا هذا القرار يشكل بدعة تدخل ضمنالارقام القياسية و يمكن ان يكون لها
تداعيات الاتحاد نفسه لا يملك حلها

يبقى السؤال ماهو دافع الاتحاد لهذه البدعة خاصة وانه سيعيدها فى حالة
لم تحسم فى الستة دقائق البدعة وياترى هل سيتكبد الجمهور الحضورللمعب
لحضور لقاء الستىة دقائق وهل سيكون الدخول مجانا ام بتذاكر

(حقاانها بدع اتحاد احمد وحاج احمد والحال واحد تحت نفس دائرة الفشل)



خارج النص

سوف نشارك انا ودكتور يونس فى الثامنة من مساء اليوم فى سهرة توثيقية
بقناة الهلال خاصة برحمة الله عليه زين العابدين محمد احمد عبدالقادر
الرقم الادارى الهلالى والسياسى والفنى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019