• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
حسين جلال

سكة الانتصارات

حسين جلال

 0  0  5321
حسين جلال

نجح المدرب الوطني محمدالفاتح حجازي بعد استلامه مهمة قيادة الفرقة الزرقاء في اول مباراة له بعد استقالة الكابتن خالد بخيت ان يعود بالهلال الي فرحة الانتصارات بعد معاناة الازرق السلبية التي سجلها خلال الثلاث مباريات السابقة في الدوري الممناز والتعادل امام الامل بعطبرة من دون اهداف وتعادلين امام الاهلي العاصمي وهلال الابيض بملعب الهلال ليعود الفريق مجددا الي نغمة الانتصارات عندما وصل الي شباك حي العرب بورتسودان في ثلاث مرات عن طريق العاجي اوتارا و بشة علي مدار الشوطين في مباراة استطاع المدرب حجازي ان يلعب وينجح في التغلب علي الضغوطات النفسية في المباريات السابقة ورشح الجرعات المعنوية العالية للاعبي الهلال في الخروج من دائرة التوهان والقصور الفني من خلال المردود المتوسط وتركيز الاعبيين علي تحقيق الانتصار بغض النظر عن المردود الفني وتقيميه في مباراة لم تكن جيده خلال شوطها الاول وتمثل ذلك في سلبية مردود اوكرا من ناحية الجاهزية البدنية وكثرة الاخطاء في الاستلام والتسلم ويبدو انه كان مجبورا علي اللعب قبل خروجه ودخول كاريكا وحالة التوهان في خط الوسط من جانب ابوعاقلة وبشة وبعض الحماسة واثبات الذات للطاهر الحاج والانعزال التام لخط المقدمة الذي تواجد به ولاء الدين موسي حيث كانت الحسنة الوحيدة عودة شيبولا و نشاطه المتواصل في زعزعة دفاعات حي العرب بالتوغل وتمرير الباصات في العمق الدفاعي ونجح من خلال طلعاته ان يهدي العاجي اوتارا الهدف الاول قبل خروجه مصابا من بينية خادعة هوائية عدت بكل سهولة دفاعات العرب لتجد اوتارا مندفعا في الناحية اليسري هدفا اول ازاح القلق علي لاعبي الهلال علي الرغم المردود السلبي في حركة الاعبين في الامتلاك الصحيح والرتابة في التمركز وفرض الهيبة الفنية امام خطوط حي العرب الخلفية حيث لعب الفريق الضيف علي تقفيل الدفاعات ورقابة هجوم الازرق المتمثل في ولاء الذي كا يعيبه عدم التمركز الجيد امام المرمي واضافة الي مطاردة المدافعين واحيانا التسلل الي اطراف الملعب مما حد من خطورته في التسجيل والوصول الي شباك الخصم مع كل ذلك لم يشكل هجوم العرب اي خطورة علي دفاعات الهلال خاصة العمق الذي لم يتعرض الي تجارب حقيقة وخطرة فكان مبدا السلامة وهو الحاضر من جانب عمار الدمازين اوتارا ولم نشاهد اطراف الهلال في القيام بالزيادة العددية تحسبا من طلعات ماهر عثمان والمحترف الافريقي حيث نجح حجازي لحد ما في الحفاظ علي تقدم الهلال بهدف في شوط المباراة الاول
في شوط المدربين بعد تقيم المردود الفني للاعبي حي العرب نجح حجازي كثيرا في التغيرات التكتيكية بعد دخول كاريكا وصهيب الثعلب وتبديل اوكرا وشيبولا قدم الفريق شوطا افضل بكثير من شوط المباراة الاول واستطاع صهيب تغيير مجري المباراة وفتح اللعب وتغيير حركة الكرة من طول الملعب الي عرضه ومن خلال تلك الثغرات استطاع بشة ان يحرز هدفين من تمريرات خادعة خلف المدافعين كان لكاريكا وصهيب الثعلب قصب السبق في سهولة وصول المخضرم بشة الي شباك العرب في الهدفين الثاني والثالث لتفتح تلك الاهداف شهية الاعبي الهلال في الجولات الهامة امام الشرطة القضارف مساء السبت القادم ومباراة الاهلي مدني الهامة بملعب استاد مدني منتصف الاسبوع القادم وعودة الفريق الي الصدارة مناصفا الوصيف بسبعة وستون نقطة
اذن فوز الهلال وعودة الروح بعد الثلاثية في شباك السوكرتا منحت الجهاز الفني الثقة في المزيد من مزج الخبرة بالشباب وتحديدا بعد دخول صهيب وكاريكا بجانب ولاء الدين المتواجد اصلا ونحن علي احر من الجمر في توهج الصادق سلش في مقبل المباريات القادمات باذن المولي عز وجل حتي التتويج بالقب الغالي والمحببب للفرقة الزرقاء
اخر الاسوار
انتهج حجازي الواقعية وابتعد عن المثاليات لذلك خرج بمكاسب عديدة بعد الضغوطات العنيفة والتعادلات الثلاثة الماضية
اوكرا بعيد جدا عن مستوياته ومباراة الشرطة القضارف تحتاج الي الحلول الفردية وهي التي تفصل نتيجة المباراة
حسين الجريف لم يختبر كثيرا بسبب ابتعاد العرب عن المناطق الهامة في دفاعات الهلال
صهيب فنان وكاريكا صاحب حلول ايجابية اذا لعب بكل قوته
لازلت عند توقعاتي بان مريخ نيالا قادر علي احراج الوصيف لو ضغط في منتصف الملعب وهاجم بضراوة علي الاطراف يمكن ان يحقق الفوز بعد ان خطف نقطة غالية بملعب المريخ بقيادة مدرب الهلال الحالي حجازي في الدورة الاولي

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019