• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
نجيب عبدالرحيم

التعليق الرياضي .. بين الواقع والمأمول !

نجيب عبدالرحيم

 0  0  5399
نجيب عبدالرحيم

التعليق الرياضي يعد واحد من أهم أدوات الإعلام الرياضي وأقربها للمستمعين والمشاهدين في وصف حي للمباريات والمناسبات الرياضية من خلال شاشات التلفزيون أو الإذاعة وتختلف الأساليب في التعليق وكل معلق له أسلوبه في وصف الأحداث الرياضية ببساطة ومتعة وبطريقة مفهومة للمتابعين وصوت جهوري إضافة إلى ثقافته بتفاصيل اللعبة فنياً وتكتيكياً ردة الفعل أثناء التعليق على المباريات المنقولة على الهواء مباشرة ومواكبا للحدث الذي هو بصدد التعليق عليه وسرعة.

التعليق الرياضي خلال حقبة الستينات والسبعينات والثمانينات كان محصوراً على أسماء شهيرة وخبيرة ومعروفة على مستوى العالم العربي اثروا الملاعب بنقل الأحداث الرياضية بوصف متفرد وتحظى بقبول كبير لدى المشاهد والمستمع لأن التعليق كان يضم عمالقة في الوطن العربي في السودان الأسطورة الأستاذ الشاعر طه حمدتو أول من ذاع الكرة بالمربعات في الوطن العربي وفي مصر شيخ المعلقين كابتن لطيف والفلسطيني أكرم صالح رحمة الله عليهم كانوا مدرسة في التعليق الرياضي ووضعوا قواعد وأصول وبصمات في التعليق ولهم جمهور كبير يطربهم سماع صوتهم في التعليق على المباريات وبعد رحيلهم تغيرت الأدوات في عصر التقنية وظهر مئات المعلقين في الدول العربية ويعد التونسي عصام الشوالي أفضلهم وإستطاع في فترة وجيزة بموهبته الرائعة في التعليق أن يكون نجم الجماهير الرياضة العربية ومطلب لكل القنوات الرياضية.

بعد رحيل الهرم طه حمدتو وبعده علي الحسن مالك رحمة الله عليهما واعتزال علي الريح المايكرفون وإبتعاد الرشيد بدوي أصبح التعليق في السودان عبر القنوات الرياضية والإذاعات بوجود معلقين مفلسين اللغة ركيكة وإثارة مصطنعة وصراخ ونباح وكأننا في (دلالة دقاش) ونخاف على الأطفال تقليدهم في عدم إجادتهم للغة العربية ومخارج الحروف والحديث بعبارات مخلوطة بين الفصحى والعامية وتبقى كارثة. ... تبقي المصيبة مضاعفة ولا قدرة للإصلاح.

المعلق السوداني رغم سهولة الحصول على المعلومات في عصر التقنية مازال بعيداً عن آلية التطوير في التعليق ينسى نفسه تجده مرة مشجع ومدرب ومحلل (سمك لبن تمر هندي ) !.

التعليق والتحليل الرياضي في السودان يعد أضعف حلقات اللعبة في الرياضة السودانية ولا توجد معايير واضحة في اختيار المعلق الرياضي والذي يعتبر واجهة أي منافسة رياضية فقد يفسدها بعدم المعرفة والإلمام بقواعد اللعبة ولذا يجب على المسؤولين في التلفزيون القومي والقنوات الفضائية الرياضية البحث عن أصحاب الموهبة في مجال التعليق والتحليل الرياضي وتقديم البرامج الرياضية وتدريبهم وتختار الأجدر من حيث الثقافة والمستوى العلمي وخامة الصوت والخلفية الرياضية للإنطلاق في هذا المجال المهني الديناميكي الحافل بالتحديات.

مدينة ودمدني منبع النجوم والفن والإبداع تفتقد إلى معلقين رياضيين ولا يوجد أحد غير الزميل أسامة علي حسين فقط والزميل تاج الأصفياء عبدالمنعم مقيم بالمملكة العربية السعودية ولذا أتمنى من إدارة قناة الجزيرة الخضراء أن تبحث عن مواهب في مجال التعليق والتحليل الرياضي وتدريبهم بأحدث التقنيات في التعامل مع المايكروفون بمهنية عالية.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com





امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019