• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-04-2021
ديدي

الهلال صار "مكشوف حال"

ديدي

 0  0  7856
ديدي
*الهلال حالة تستحق التأمل فعلاً ، فريق بكل هذا المستوي المتواضع ونزيف النقاط ويجر خلفه "عربات القطار" !!
*هلال غريب وعجيب فعلاً ، ولكن بقليل من التمحيص ستُثبت لنا حقيقة لا مفر منها ، وهو ان الفريق لا يحتل مركزه الصداري لقوته ، إنما لضعف الفرق الأخري !!
*إنتصر الهلال في سبع مباريات متتالية محققاً منها 21 نقطة بالتمام والكمال ليجئ في مباراتي الأمل والاهلي الخرطومي ليفقد ببساطة 4 نقاط غالية ، ليس ذلك فقط بل ان الفريق كان يستحق الهزيمة امام المنافسين "الإثنين" .
*ومع تقديرنا لمستوي الفرق التي إلتقت الهلال آخيراً ، فإن ذلك ليس مستواها الحقيقي ، انما "قشرة حفلة" فما ترتديه في "حفل مرطبات" ليس نفس ما ترتديه في "مهرجان" فكل يريد ان يظهر جاذبيته للآخرين ويثبت انه أنيق ووسيم ويستحق ان ينال حظاً من الإشادة لحسن المظهر !
*والهلال نفسه ليس بـ "أحسن" من هذه الفرق ولاعبو الهلال انفسهم ليسوا بأفضل من لاعبي هذه الفرق !
*ولكن اذا اردنا التدقيق نستطيع التأكيد ان الكثيرين من عناصر الفرق الأخري "علي المستوي الفردي" ـ نكرر علي المستوي الفردي ـ أفضل من بعض لاعبي الهلال !
*فإذا ضربنا مثلاً بأطرف الهلال السمؤال ميرغني وبويا وكابو وحتي أطهر الطاهر ولاعبي وسطه الثعلب ووليد علاء الدين وعمار الدمازين وشيبوب وشلش وولاء الدين ، سنجد ان الكثيرين في نفس وظائفهم بأندية أخري أفضل منهم علي كل المستويات الفنية والبدنية .
*إذاً معظم لاعبي الهلال مستواهم عادي جداً ، ولا يحدثون الفارق ، حتي الأجانب "عدا اوتارا وعزيز شيبولا" لا فائدة تُرجي منهم !
*فريق الهلال حالياً "ينتعش" او بالأصح لا "يتعادل" الا بصحوة واهداف بشة وكاريكا والإثنان "حبة فوق وحبة تحت" ولكن وجودهما مهم لخبرتهما الكبيرة وسط لاعبين قليلي الخبرة ومتواضعي المستوي !
*اما المهاجم محمد موسي "البلدوزر الذي تحول الي درداقه" فقد توقف عن الإرسال و "طشت" شبكته وعلي من يجده إعادة برمجته مع "الشبكة" !
*مشكلة الهلال الحقيقية تواضع مستوي معظم عناصره بأساسييه وبدلائه ، وهذه المشكلة تظهر الآن مع إشتداد المنافسة وكشف حال هؤلاء اللاعبين الذين يستحقون الشطب جماعياً "غير مأسوف عليهم" !
*لقد أكدنا مراراً وتكراراً ان مخزن الهلال مكدس بلاعبين عالة علي الكشف والنادي ، والكثيرون يدركون هذه المعلومة ولكنهم يتناسون هذه الحقيقة المُرة بفعل بعض الإنتصارات الوقتية الطارئة !
*المباريات المقبلة للهلال صعبة وشرسة ، وستكشف المزيد من التردي ، المطلوب من المدرب خالد بخيت التعامل معها بحكمة ولابد له من تصحيح الاخطاء و"البلاوي" التي يقع فيها اللاعبون ، خاصة عناصر الوسط "المشتتين" والدفاع المضروب دائماً في عمقه وعلي طرفه اليمين السمؤال والذي يترك المهاجمين بإتجاهه ويسرح بعيداً ..!
*الرشيد حكم مباراة الهلال امام الاهلي الخرطوم تغاضي عن إحتساب ركلتي جزاء للهلال ودون أسمه في كتاب: "الإستسهال في ظُلم الهلال" ، عدا عكسه الكثير من الحالات هنا وهناك ..!
*عودة شداد هل تعيد الي جهاز التحكيم "كفاءاته ونزاهته وعدله" ؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019