• ×
الأربعاء 21 أبريل 2021 | 04-20-2021
الصادق مصطفى الشيخ

الغاء المنافسات واجب الاتحاد الجديد

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  3329
الصادق مصطفى الشيخ

اولا لا بد ان نرسل اطنان التهانى للمجموعة التى حظيت بثقة الجمعية العمومية التى امرت المجموعة التى اتت بها قبل 16 عام ان تغادر بعد ان اخذت حقها ومستحقها من الوقت انجزت خلاله ما انجزت اقلاها الحفاظ على كرة القدم باقية كمؤسسة مستقلة مرتبطة بالخارج وعملت رغم محاربة الدولة وتعمدها تجفيف الرياضة ولكن القيادة اخذت بالشمال ما اعتبرناه انجازا واخلاصا باليمين
استغلت المجموعة وزنها الانتخابى الثقيل بعد ان نجحت فى ابعاد شداد بالغدر والخيانة فاعتبرها القواعد مثل الانقاذ لن ياتيها الباطل من خلفها او امامها لدرجة انتزاع تفويض قيل للضباط الاربعة يجعلهم يبدلوا العملة الصعبة بمفردهم ولا يابهون بفارق السعر المصرفى الذى يدخل جيوبهم هو والما رسمى زاتو لتتراكم الديون وتجف الموارد من رعاية وبث ويتدنى موقف الاندية المالى تبعا لذلك وسط رفض الاتحاد تحمل المسءولية حتى اكتشفوا اى الاندية انهم على هذه الحالة لن يتقدمواشبرا واحدا وكانت تلك شرارة التكتل لابعاد المجلس الذى طغى وتجبر عندما تعدى المفقود من مال الاتحاد يقارب الثلاثين مليار وهكذا دواليك هذا الانفجار الرهيب وظفت امواله للانتخابات وللاتحادات التى تحظى بالرضاء والاندية المراد لها ان تكون ضمن منظومة النظام الاساسى الجديد وبالتالى افراغه من مضمونه باللستمرار وبالتالى السياسات البالية
لقد استخدم التفويض حتى فى داخل المستطيل الاخضر نوعية الحكام والتاجيل وللاسف انتقلت الظاهرة للاتحادات المحلية وها هى الخرطوم تكاد نعنبر مثل الظواهر الدخيلة عرفا مستحدث مع هذا الاتحاد فمثلا قبل يومين قررت اللجنة الادارية التابعة لاتحاد الخرطوم برمجةمباريات دورى الاولى فى يوم واحد ونفس التوقيت جريا وراء عدالة المنافسة ولان لاحد اندية الخرطوم المهددة قياديا بالاتحاد قدمت له المباراة بحجة ان الملاعب مشغولة هذا خلاف ما يجرى خارج المستطيل وما يجرى بالغرف المغلقة ادهى وامر
رغم ان ما يعانيه المؤسم الكروى من تجاوزات تجعله فى عداد الملغى قيام منافسه يشارك لاعب فى نصفها الاول مع فريق والثانى مع نادى اخر هذه ليس لها علاج ولا عذر ضد القانون والنظم
اما ثالثة الاثافى فهى قيام انتخابات اثناء المؤسم
مما تقدم نرى ان المؤسم الحالى فاقد للشرعية وايقافه عند هذا الحد واجب لحفاظ الاندية والاتحادات على مدخراتها ولابد ان يكون هناك مضحى من اجل عودة الحق لاصحابه فالذى يهبط جراء فوضى الاتحاد السابق ولجانه المساعدة ليس مثل الذى تصدر وتاهل لان الذى عرف دروب النجاح لن يتوه منها ابدا لكن من يهبط مظلوما فهو الذى يستحق الدفاع عنه
كما ان االاتحاد الجديد الذى كان سيرفض اسامة اذا فاز لانه وصم بالفساد وكان رمز له واجبه ان يعيد للاندية المظلومة حقها المسلوب الا هل بلغت اللهم فاشهد
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019