• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
يوسف حسين صنعاء

وفد الفيفا حسم الجدل !!

يوسف حسين صنعاء

 0  0  5774
يوسف حسين صنعاء
جاء في صحف يوم27 أغسطس الماضي... الفيفا يقطع الشك باليقين على عدم تميز إتحاد الخرطوم بأكثر من صوت إنتخابي وهذا ما أكد عليه النظام الأساسي الجديد والذي أجازته اللجان القانونية بالفيفا حساب كلام إتحاد معتصم . في صحف يوم 7سبتمبر كان هذا الخبر.
قرر الاتحاد السوداني لكرة القدم عرض مسودة النظام الأساسي التي أجازها الفيفا مبدئيا على أعضاء الجمعية العمومية لإجازتها حيث إستعرض المجلس أي مجلس الاتحاد العام النسخة المرسلة من الفيفا التي سبق التوافق عليها وتمت مناقشتها مع وفد الفيفا في أغسطس الماضي هذا وهدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتجميد نشاط السودان الكروي تلقائيا لعامين في حالة عدم إجازة النظام الأساسي وإجراء الانتخابات على أساسه قبل نهاية إكتوبر 2017م.
تعليق
النظام الأساسي شارك فيه وفد الفيفا وأمن عليه وكان حريص جدا أن تجرى الانتخابات على أساسه في التاريخ الذي حدده ..ماذكره الأستاذ مأمون بشارة بصحفة قوون أمس الإثنين يؤكد أن الفيفا وافق مسبقا على تعديلات النظام الأساسي ولم يغادر وفد الفيفا برئاسة الإسباني جورج مووكنيل الخرطوم الا بعد أن حسم آخر وأهم وأخطر نقطة خلافية وهي تمثيل إتحاد الخرطوم بصوت إنتخابي واحد ...الجمعية العمومية أجازت كل التعديلات بما فيها تمثيل إتحاد الخرطوم بصوت واحد حسب تقديري لا يوجد سبب مقنع يجعل لجنة الانتخابات التي يرأسها اللواء مامون مبارك أمان تخاطب الفيفا مرة أخرى بخصوص إجازة النظام الأساسي هذا الجدل حسمه وفقد الفيفا مسبقا .
الفيفا طلب إجازة النظام الأساسي وإجراء الإنتخابات على أساسه في نهاية إكتوبر ..البند الأول الخاص بإجازة النظام الأساسي خلصنا منه باقي قيام الانتخابات في موعدها هو التهديد الثاني بالتالي على لجنة الإنتخابات الشروع الفوري في إجراء الإنتخابات دون إبطاء أو تأخير لأن الفيفا شاهد وشاف كل حاجة بل تدخل وفرض تمثيل إتحاد الخرطوم بصوت واحد بدلا عن عشرة في الجمعية العمومية القادمة .
عليه قيام الانتخابات في التاسع والعشرين من إكتوبر يبعدنا من خطر التجميد والعكس صحيح .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يوسف حسين صنعاء
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019