• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
ديدي

الهلال حقق أغلي فوز علي أجرأ فريق وأشجع مدرب

ديدي

 0  0  3978
ديدي
*يستحق الهلال ان نقول له مبرووك علي إنتزاع أغلي ثلاث نقاط في بطولة الدوري الممتاز حتي الآن ،بفوز جاء بخلع الضرس علي الاهلي عطبرة بهدفين مقابل هدف رفع رصيد الفريق الي 61 نقطة !
*ونهنئ الأكسبريس الذي أدخل الهلال في أصعب تجربة وأقسي درس ،فقد كان الأقرب للفوز بسيطرته علي معظم فترات المباراة وإهدار لاعبيه فرصاً مؤكدة امام مرمي جمعة جينارو المضطرب ودفاعه المرتبك !
*ويستحق مدرب الاهلي كفاح صالح الإشادة والتقدير ، ليس لهذا الأداء المتميز فقط ،ولكن لأنه صنع هذه الكتيبة الإنتحارية والماكينات التي لا تهدأ ،إضافة الي شجاعته الفريدة بمطالبة لاعبيه بالهجوم وعدم التراجع حتي وهو متعادل، وهذه الجرأة والشجاعة لا تتوافر لاي مدرب سوداني ، فقد إعتدنا من المدربين (التخندق) والتقوقع داخل (الصندوق) حتي في حالات الهزيمة !
*وصالح تفوق علي معلم الهلال ، بإتباعه اسلوباً وتكتيكاً لم يتوقعه خالد بخيت ،فقد كان المعلم يتوقع مواجهة فريق "عادي" يبحث عن تعادل او خروج بأقل الخسائر ،ليتفاجأ بهجوم ضاري منذ بداية المباراة لخبطت (حساباته) طوال الشوط الاول الذي فشل فيه المعلم من فك الحصار ،او إجراء تعديل او إستبدال في صفوف اللاعبين ، ولم يتنفس بخيت الصعداء الا في بدايات الشوط الثاني بدخول أطهر الطاهر وكابو بديلين لكاريكا وبويا ، ولكن ذلك لم يستمر طويلاً ، فالهلال كان في مواجهة ماكينات تدور بقوة ولكن لا يعوذها غير إدخال الكرة الي الشباك .
*جينارو ظهر مضطرباً طوال المباراة وتسبب بالهدف الذي ولج مرماه بالإشتراك مع حسين الجريف والسمؤال ،فقد ترك ثلاثتهم اللاعب الخطير دراج يتقدم لإحراز الهدف الوحيد للإكسبريس ليعادل المتألق عزيز شيبولا للهلال بعد دقيقتين مستفيداً من إرتداد الكرة من الحارس ، ليضيف البلدوزر هدف الأمان للأزرق.
*بشة مازال مقيداً بمهام دفاعية ، فصار تائهاً في الملعب ، فلا هو يؤديها بإجادة ولا يتقدم لصناعة اللعب او تهدئة الكرة ، وبالتالي يفقد الفريق "خانة" بحركته غير الموظفة و المهدرة بـ (الحوامة) و (اللف) علي الفاضي !
*وطرفا الهلال السمؤال وبويا يفتقدان التركيز تماماً ،إسلوبهما عشوائي وأشبه بكرة "الدافوري" ومعظم تمريراتهما خاطئة ، وتغطيتهما للاعبي المنافس ضعيفة ، ويشارك السمؤال بمسؤولية الهدف الوحيد حين ترك دراج يتقدم من خلفه ليحرز هدفه الرائع.
*اما كاريكا والبلدوزر فلم يكن لهما وجود يذكر خاصة في الشوط الاول لغياب التمويل من الوسط ، وبُعدهما عن بعضهما ، ولكن محمد موسي كان افضل حالاً وغطي علي سلبيته بهدف الترجيح.
*اوتارا كان احد نجوم المباراة بأدائه المتميز وتغطيته أخطاء زملائه ، ولكننا نأخذ عليه تبادله اللكمات مع دراج مهاجم الأهلي ، وكان من الممكن ان يكلفه ذلك بطاقة حمراء ،ولابد ان يجد اوتارا عقوبة إدارية علي تصرفه هذا فهو لاعب محترف وينبغي ان يكون قدوة للآخرين لا نموذجاً لسوء السلوك.
*المدافع حسين الجريف هو الحلقة الاضعف في تشكيلة الهلال ، هذا اللاعب يمثل خطورة علي الفريق أكثر من مهاجمي الخصم ، تغطيته غير سليمة ، ضعيف في خلق العمق ،من السهل المرور عن طريقه ، يتحمل نسبة من المسؤولية في ولوج هدف الإكسبريس لتركه الكرة تقع من خلفه ، وعدم التواصل (الصوتي) مع جينارو.
*لقد حذرنا من مواجهتي الاهلي والامل وقلنا انهما لن يفرشا الأرض ورودا، وهاهي مباراة الإكسبريس تمر بسلام ، ونتوقع الاصعب امام الامل المتحفز لمواصلة الإنتصارات بعد تفوقه علي الاهلي الخرطومي الحصان الأسود بهدفين نظيفين .
*"فضيل" حكم مباراة الهلال والاهلي عطبرة قدم النموذج الأمثل لسوء التحكيم وإنهياره الكامل ، ظهر تائهاً ، ووقف يتفرج علي حلبة الملاكمة والضرب لا يدري ماذا يفعل ؟ ومع انه كان أقرب للحدث ذهب لمساعده واخرج البطاقة الصفراء لاوتارا ودراج بدلاً من الحمراء ،عدا عكسه الكثير من الحالات ،فقد كان في وادي والكرة في واد آخر.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019