• ×
الثلاثاء 11 مايو 2021 | 05-11-2021
محمد احمد سوقي

لا علاقة للهلال بقضية سوداكال

محمد احمد سوقي

 0  0  1875
محمد احمد سوقي

قال الأخ الصديق الأستاذ مامون أبوشيبة في زاويته المقروءة قلم في الساحة بجريدة (الصدى) ان قضية المريخ باتت أكبر من المفوض بسبب إصرار بعض الجهات الخفية لعدم السماح لسوداكال بتولي رئاسة المريخ وأشار الى ان هذه الجهات الخفية غالباً ماتعمل لمصلحة الهلال وتقويض المريخ.
والحقيقة ان الهلال لا علاقة له بقضية سوداكال التي هي صراع مريخي بين المؤيدين لوصول الرجل للرئاسة بعد فوزه بالتزكية والرافضين بتطرف لجلوسه على كرسي الرئاسة لأنه في نظرهم ليس في قامة هذا المنصب الذي جلس عليه أعظم الرجال في تاريخ المريخ أمثال عوض أبوزيد وشاخور وأبوالعائلة ومهدي الفكي ومحمد الياس وعبدالحميد الضو حجوج وماهل أبوجنة وجمال الوالي كما أنهم يعتقدون ان الطعون المقدمة هي في كفاءة الرجل وقدرته على ادارة نادي في مكانة المريخ قبل ان تكون في البحث عن إدانته بالمحاكم, واذا كان المفوض المسئول عن الفصل في الطعون قد تأخر او تلكأ في ذلك بحجة انه طلب ايضاحات من بعض الجهات فلا دخل للهلال بذلك بل يجب على المريخاب ان يبحثوا عن حلول لقضيتهم مع الجهات المسئولة عن هذا الملف خاصة وان الاخ مامون قد أكد ان مايحدث من الجهات المسئولة تجاه المريخ أمر خطير للغاية وحتماً سيقود لدمار الكيان المريخي وفركشة صفوفه ومسحه من خارطة المؤسسات الرياضية السودانية.
ان الهلال الذي يجلس مرتاحاً في صدارة الممتاز بارقام قياسية في عدد مرات الفوز وعدد الأهداف وبفارق أربع نقاط من المريخ لا يهمه او يزعجه ان يفوز سوداكال او غيره بالرئاسة لأنه يثق أن فريقه الذي يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية والقدرات الكبيرة قادرون على مواصلة مشوار الانتصارات وتتويج جهدهم بالجلوس على عرش الممتاز للمرة الرابعة عشرة عن جدارة واقتدار.
ان الهلال لا يسعده أن يكون المريخ مفركشاً وممزقاً ويعاني من الضعف وتراجع المستوى بل يهمه جداً ان يفوز عليه وهو في كامل قوته وقمة جاهزيته حتى يكون للانتصار طعم ونكهة يؤكد عظمة الهلال وسيادته وزعامته للكرة السودانية.
* وبسوداكال أو بدونه البطولة للهلال التي سينتزعها لا محال بجهده وعرقه وليس بمساعدة الحكام الذين صرفوا له ضربتي جزاء في مباراة الوادي نيالا التي لا مجال في التشكيك فيها ورغم ذلك تتحدث الاقلام المريخية يومياً عن الانتصارات التي يهديها الحكام للهلال وليس لها وجود الا في مخليتهم.
شجاعة وموضوعية محمد الشيخ
في كل يوم جديد يؤكد الاستاذ محمد الشيخ مدني انه رياضي صاحب رأي شجاع وموضوعي يعتمد فيه على المعلومات والنصوص القانونية للوصول الى حيثياته في أي قضية رياضية ويكفي انه المسئول الوحيد في السلطة الذي أعلن رفضه لتدخل الدولة في الشأن الرياضي وحذر من آثار وتداعيات تجميد النشاط الرياضي قبل أكثر من عامين من اصدار الفيفا لقرار التجميد بعد دخول مجموعة الاصلاح لمباني الاتحاد بالقوة الجبرية بناء على قرار من وزارة العدل باخلاء المبنى الحكومي ويكفي ان محمد الشيخ هو الكاتب الرياضي الوحيد الذي أكد ان سوداكال هو الرئيس الشرعي للمريخ لمدة أربع سنوات لأنه لم يسبق فوزه بالتزكية أي قرار ادانة من المحاكم يمنعه من تولي مسئوليات الرئاسة كما أكد أن أي قرار ادانة لاحق لا يبعده من الرئاسة قبل انتهاء ولايته اللهم الا اذا قررت الجمعية القمومية اسقاطه من الرئاسة في جمعية استثنائية وأخيراً يكفي محمد الشيخ مدني انه كاتب لا يشخصن القضايا ويتجاهل الاساءات والاستفزازات ومحاولات جره للمهاترات لأنه يعتمد على القانون والحجة والمنطق في الاقناع والاقتناع.
مشاغبات
انفجرت بشارع السيد علي الميرغني ببحري عدة مواسير رئيسية خلال الايام الماضية غمرت الشارع بالمياه والطين فقلت لنفسي هذا أهون من انفجار غضب الاتحاديين خاصة وان غضب الحليم يكون مزمجراً ومدمراً ولكنني تراجعت عن توقع انفجار غضب الاتحاديين لأن روحهم طويلة وأعصابهم هادئة ويمتازون بخاصية اسفنجية تمتص كل التوترات والانفعالات في أكثر الحالات صعوبة عكس حزب الأمة الذي كان يرفع شعار البلد بلدنا ونحن اسيادا تشهد كرري والشكابة ولكنه اليوم فقد كل شراسته وعنفوانه وأصبح اكثر هدوءاً من أهلنا الاتحاديين لأن المصائب يجمعن المصابينا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019