• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-22-2021
الصادق مصطفى الشيخ

القمة والمال السايب

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1546
الصادق مصطفى الشيخ

تصريحات متشابهة رغم تفاوتها فى المصدر ونوع العملة ادلى بها رءيسا نادى القمة الهلال اشرف سيد احمد الكاردينال الذى اكد عن تجنيبه بلغة المال وبلغة الصحافة رصده لمليونى دولار لتسجيلات الاجانب بعد شهرين ونسى اشرف انه بذلك حطم معنويات القابضين على الجمر الحار بالهلال وهم فى قمة العطاء فالمليونى دولار هذه تكفى وفق عقلية الكاردينال لتسجيل عشرات اللاعبين من شاكلة الذين ياتوا للسودان ويتم تسجيلهم على طريقة دورى الجاليات او جامعة افريقيا العالمية
اشرف بتصريحه المشاتر هذا احبط اللاعبين ولن يقووا على تقديم ما يرضى الطوحات لانهم لا محالة مغادرون رغم ان الفرصة تكون مواتية لاثبات الذات والبقاء لكن اللاعبون يعرفون اكثر منا بطبيعة الدافع الذى لا يتحكم فقط فى عمل غرف التسجيلات بل حتى فى توجهات الاجهزة الفنية حتى لو يتم تقييد 6 حراس مرمى طالما انهم وردوا فى عمود الناطقة الرسمية او حتى كتبه صاحب شاحنة فى اتجاه شريان الشمال
اما ما اتى به محمد جعفر قريش وهو رءيس المريخ المكلف فيختلف تماما عما ذهب اليه الكاردينال وهو حديث متزن وعقلانى لا يصدر الا من ادارى واثق من نفسه ومن تحقيق ما يقول فعلا لا قولا
قريش قال انه سيجلس مع اللاعبين وسيمنحهم مستحقاتهم كاملة غير منقوصة وفى ذات الوقت ناشد الجماهير بدعمهم داخل الملعب
قريش بخلاف الكاردينال كشف عن مصدر الاموال عندما ابان انهم يتوقعون دعما من الروابط المريخية والقروبات تفوق الاربعماءة مليون وفى نظره ان ذلك مبلغ كبير يدفع بالنادى للامام كانه اراد ان يقول ان المال على قلته مبروك وعلى كثرته ممحوق
او هكذا هى الاموال التى تصرف بلا ترشيد فى اندية القمة حتى صارت عرفا يوصم به رءيس النادى المفترض وفق فقههم ان ياتى حتى لو بتجاوز القانون والنظام الاساسى للنادى نفسه واذا نظرنا للكاردينال نجده مخالف للقانون رغم فتوى المفوضية التى اعتمدت الخطاب الذى اتاها من احد اندية روابط بورتسودان
اما سوداكال فمن مايو وكان بامكانه استخراجه من المريخ نفسه طالما وهلمجرا والباقيات الصالحات
لا علينا فقد ان الاوان لتعرف جماهير الهلال من اين اتت ملايين الدولارات ولماذا تخصص للتسجيلات وليس لاستثمارات تحرر النادى من قبضة الفرد وهو الطريق الذى اخنطه محمد جعفر قريش الذذى نتمنى له التوفيق



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019