• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
رأي حر

لماذا ذهب جمال الوالى ؟؟؟؟؟

رأي حر

 0  0  1906
رأي حر

جوانب عدة مثلت تاريخا حافلا بالجهود الادارية والاجتماعية والاعلامية عند ولوجه الوسط الرياضى لذلك تتسع الرؤية حين تكون الكتابة عن ادارى قدم الكثير للرياضة وبصفة خاصة لنادى المريخ .مثل الدكتور جمال الوالى يحار القلم من اي باب يدخل الى عالم هذا الادارى الذى اسس منهجا اداريا جزوره ممتده نحو الماضى وفروع اغصانه باسقة فى العصر الحديث للادارة لقد كان اهل المريخ دائما يحرصون على اختياره لكل مجلس لاسباب متعددة اولها نبل اخلاقه وامانته وسمعته الطيبة بين الرياضين وثانيا. غزارة معرفته بالامور الادارية المكتسبة . ولعلمهم بان من يقود المريخ من بعده لا يجانبه النجاح لان الجمهور ظل مرتبطا به وهو لم يبخل على المريخ ابدا وكان صاحب العودة فى كل معضلة لنادى المريخ تجاوبا مع نبض محبيه نافذة ولكن لابد ان نطرح سؤالا واضحا لماذا ذهب جمال الوالى من ادارة المريخ لكن يبقى الوطن المريخ من الشجون الاساسية للدكتور جمال الوالى ان لم نقل انه الحب الاكبر التى تدور فى فلك جاذيبته عودة الادارى مهما دعته الظروف بالابتعاد عنه . وطنية الوالى ابعد من ان تكون عن الهتافية والخطابية واقرب ان تكون اراد ان يقدمه من ادارة واعية وانجازات رياضية سبقتها انجازات فى البنية التحتية التى استبشر بها اهل المريخ ولكن لم ينال جمال الوالى ما في خاطره وتصوراته لنادى المريخ قد نجمل ذلك فى عدة اسباب اولهما الاختيار المناسب للاعضاء فى كل مجالسه المنتخبة والمعينة او نقل التجربة النوعية فى اختيار كل الاداريين الذين عملوا بنادى المريخ او نذهب الى ابعد الاداريين المجربين او الادارين الذين يبصمون على القرارات او الادارين العريفة او ادارين ايديهم مقلولة تسكن فى جيوبهم العقارب واخيرا الذين يعتبرون نادى المريخ ارث لهم بالاضافة للمعارضين الذين كانو يهللون به وفجاة انقلبو لواجهة اخرى ضاق بها الرجل زرعا وخال مرارا ان يبتعد ولكن ارادة وحب شعب المريخ كانت اقوى من دواخله اراد ان يجددها ولكن لاسف ظلت كما هي وبنفس الادوار حتى اعلن ذهابه تماما نافذة اخيرة لم يذهب جمال الوالى كما ذهاب كثير من روساء الاندية لان القرار كان موجود منذ عدة سنوات وكان منتظرا الفرصة المناسبة بالرغم قدومه على هذه الخطوة دون تفكير او تردد لانها خطوة ليس ساهلة بالنسبة له . ولى وجهة نظر خاصة ان الاشياء المصيريه تحمل بركة من الله ولم يحدث لجمال الوالي الخوف من اتخاذ القرار لفرحته بان التغير والنقلة التى كان يحضر لها وتمناها جاءت على يد ابناء المريخ وهى الديمقراطية فهي مصدر الامان فى موافقتى وتحمسى للبعد فى الفترة القادمة الى جانب الشخصة الادارية المريخية التى حاولت تجسيدها وهى المفجرة لجميع السنين التى قضيتها فى بلاط المريخ العظيم وهناك سمة تجمع بين تلك الفتراتمن انجازات ادارية واخفاقات ايضا الحب والسلطة فالاولى تجمع دائما فى مجتمع المريخ والثانية تفرق اهل المريخ فى جميع الصور خاتمة عبر كلمات تحمل معانى الوداع المؤقت تحدث الدكتور جمال الوالى لجماهيرالمريخ واللاعبين ومجلس الادارة المنتخب بانه يظل جنديا مخلصا فى محارب المريخ طلب منه او لم يطلب . لان ذهابه لم يكن الا من اجل ترتيب اوضاع كان يعتبره البعض مفقودة فى ظل قيادته . ولكن ذهب جمال الوالى دون شك لاسباب كثيرة لم يفصح عنها .ذهب وكل اهل المريخ ينادون باسمه ويحملون له كل الود لما قدمه لنادى المريخ فى فترة طويلة ولكن فى راى الخاص قد يفكر فى نفسه انه من خلال الفترات السابقة وبالرغم من الانجازات ذهب لاستراحة محارب لانه لم يحسن اختيار معاونيه .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019