• ×
الجمعة 14 مايو 2021 | 05-12-2021
الصادق مصطفى الشيخ

عرقلوا ما شيءتم الذاهبون الى الفجيعة انتم(2)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1316
الصادق مصطفى الشيخ

قلنا فى الحلقة الماضية ان مجدى ومعتصم واسامة والطريفى سيفعلوا كل ما يمكن فعله باطلا كان ام غير باطل حتى لا يتهناء شداد بالاغلبية التى انحازت اليه بعد فشلهم الذريع وهضم حقوق الاتحادات والاندية والدولة وتحويلها لمصالحهم الخاصة كما تبين من عدم تقديم اى شكوى فى الذين طعنوا فى ذممهم واقتادوهم الى النيابات والمحاكم
وقلنا ان الاتحاد الحالى لن يتوانى فى افساد العملية الديمقراطية وتلك تقود مباشرة لتجميد السودان فعلا لا قولا وكانوا اكثر المتابكين او انها دموع التماسيح عندما تم تعليق النشاط قبل ثلاثة اشهر رغم انهم كانوا من تسبب فى ذلك بالاشتراك مع عناصر طايشة من المجموعة الاخرى التى استقال رءيسها الفريق عبد الرحمن سر الختم
واليوم نتحدث عن الكيفية التى تمكن من قتل الدش فى يد من ارادوا ان يقيموا الانتخابات بلا لجنة وفق منطوق النظام الاساسى والاعتماد على لجنتى الانضباط والاستءنافات التى كونوها مثلما يكون الوزراء المفوضيات (على مقاسهم تماما)
الظاهر ان الجماعة يريدوا ان يصلوا ليوم 29 وفق هذا السيناريو بلا لجنة للانتخابات رغم انها اى لجنة الانتخبابات انقذتهم من سقوط مدوى عند انقسامها واستقالة رءيسها احمد ابو القاسم
فالحل عندى يكون بطلب جمعية عمومية طاريءة لانتخاب لجنة للانتخابات حينها سيرفضوا لان المتقدمين بالطلب سيكونوا اغلبية تؤكد زهابهم لمزبلة التاريخ
واذا رفضوا يلجاء الطالبون للفيفا بان الاتحاد يتعمد تجاوز اللايحة رغم ان متسعا من الوقت لانتخابها حينها ستكون قرارات الفيفا اخف وطاة من التعليق رغم انها اى الفيفا ستكلف ذات المعرقلون لكن تحت رقابة مشددة
اما ظنهم بان الامور ستمر كما مرت المرة السابقة عندما تفاجيء الجميع بان الاتحاد لم يرسل الموافقة على التعديلات مثار التعلبق من قبل الجمعية العمومية للاتحاد السودانى لكرة ااقدم فهذا وهم يتم الهاء الناس الى غيره بفرية الاشراف على انتخابات الاندية والاتحادات فى الوقت الذى يحددونه ظنا منهم ان الاندية والاتحادات لن تقوى على رفع الامر للفيفا لضيق ذات اليد ولعدم المعرفة بالدروب ونسوا او تناسوا ان شداد موجود هذه المرة وان لم يفعل فى المرة السابقة فلانه يحافظ على مبادءه ويترك المتضررون يتعلموا كيفية رد الضرر والتعامل مع المؤيسات الدولية_ اليوم هو موجود ولا يكلفه الامر سوى عدة دقايق وياتيكم الخبر اليقين خاصة ان الفيفا قد ملت وجوه ومكاتبات المعرقلون التى لا تودى ولا تجيب مثل قطر عجيب الذى يتاهب لاخذ المعرفلون
طاوعوا من شءتم او ساوموا من خفتم
الذاهبون الى الفجيعة انتم
دمت والسلام
نواصل

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019