• ×
الثلاثاء 9 مارس 2021 | 03-08-2021
رأي حر

المعارضة تطعن فى محمود صالح

رأي حر

 0  0  1044
رأي حر

لو اردنا نصف انفسنا نحن فى النادى الاهلى ما بين معارضة ومجلس ادارة انتهت مدته بشهور عددة فما اسهل ان يكون الوصف على النحو التالى الذى يسيطر عليه عنصر التضارب والتناقض وانتفاخ الذات مصحوب بقلة الثقة فى النفس وكلام كثير عن اتقان العمل الادارى مصحوب بزهد فيه وكروته فى تنفيذه فشل فطرى مصحوب باعلى حالات الكنكشة الادارية وريادة تغير مصحوبة باعلى نسبة امية فى عالم الادارة وحديث مطول عن الامانة وواقع يشير الى ضياع التاريخ الادارى الذى وضعه اعظم الاداريين الذين مرو على النادى الاهلى العريق نحن نتحدث كثيرا وبشكل مسهب عن من يقود الاهلى فى المرحلة القادمة وعبر انتخابات لا تسودها العضوية المستجلابة ولا يتحكم فيها احد مهم كان لديه منها الكثير وبالتالى يجب ان نعرف ماذا نريد لهذا النادى العملاق الذى انهكته الصراعات الادارية حتى اصبح يملكه افراد لا يعرفون ابدجيات العمل الادارى رغم وجودهم فى الادارة لفترات زمنية طويلة لان فاقد الشئ لا يعطيه وهذه مقولة اصبحت واقعا ملموسا فى كل المجالس التى تعاقبت على النادى الاهلى وان كانت اوجه مكررة ولكنها ثابته مثل الظل لا تتحرك او كدمية يحركها من اتى بها طوعا وليس اختيارا نافذة شعرت بحيرة كبيرةحين امسكت بقلمى لافرج كلماتى واطرح قضايا ملحة ظلت تطارد افكارى لتقفز فوق سطور الاوراق لكن قررات ان اطرحها جانبا كان حلمه الاول والاخير ان يكون رئيسا لنادى الاهلى الذى كان لاعبا له فى منتصف السبعينات ولكنه لم يختار ادواته جيدا ولا حتى مناصريه فى تحقيق حلمه وان كان يملك من القوة وهو خارج المجلس مما اهله على تسير دفة العمل الادارى وفرض شخصيات وهى سنة اولى ادارة على مجلس الاهلى بل ظل يوقف كبار الادارين فى المجالس السابقة عند حدهم ويرسم معالم طريقهم ولكن فرحة لم تدم لان من كانوا يعرفون تماما غايته كانو له بالمرصاد فى تحقيق حلمه وهو حلم عابر لم يراى النور فى وجود شخصيات اهالوية نعرف كيف يكون النزال الذى بداء مع وجود المجالس المكررة لنادى الاهلى اقامت المفوضية الانتخابات لنادى الاهلى الخرطوم كعادتها التى تعودنا عليها بعضوية ناقصة تم ابعاد ابناء الاهلى المخلصين وعضوية مستجلبة وخروقات قانونية كثيرة الكل يعرفها . ولكن تصدى من يملك الخبرة والمعرفة القانونية لهذا العبث الذى لحق باعرق الاندية الرياضية من المفوضية مقدما طعنا على كل المستويات العدلية حتى اصبح الفراغ الادارى بالنادى الاهلى ولمحاسن الصدف ان ترتيب الاهلى فى المقدمة حتى لا يذهب البعض يتباكى من اجل وجود الاهلى فى الدورى الممتاز كم كان يعانى فى المواسم الماضية . نافذة اخيرة لا يهمنا من ياتى لقيادة النادى الاهلى بعكس من يهمنا ان تسود الديمقراطية والمحبة والتصافى ونبذ الخلافات بالنادى الاهلى وعودة تجمعات قدامى اللاعبين بروح قوية تساعد على التطور الفنى للفريق كما نتمنى من الجهات العدلية ان تتوخى الدقة فى تكوين مجلس ادارة لنادى الاهلى بصورة مرضية تكون الشفافية طابعها الاول خاتمة نحي المناضلين فى المعارضة الاهلاوية وهم يقدمون كتابهم بوضوح فى وجه كل من يريد امتلاك الاهلى باساليب دخيلة على الرياضة وان يكون الوضوح بان الطعن فى الجمعية العمومية الهدف من ان لا يلحق كابتن محمود صالح بركب روساء النادى الاهلى . بالاضافة لكشف كثير من الخروقات فى الاستثمار فى حقوق النادى والاجتماعيات التى غابت عن النادى وابعاد الفرحين الذين يتقلدون مناصب وهم يبصمون على القرارات وتغير الخطاب الاعلامى لامانة العامة لمجلس الادارة التى مل منها الجميع وهى لا تقدم اى جديد يذكر بل اصبحت وهينة فى ايدى الاخرين على وزير الرياضة ان يراعى بان الاهلي سوف يعانى الكثير اذا لم يتم تعين لجنة تسير لمدة اقصها ستة شهور والعمل على جلوس كل الاطراف من اجل عودة الاهلي الى الطريق الصحيح ونبذ كل اهل المصالح وتحقيق ما يريدون

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019