• ×
الأحد 9 مايو 2021 | 05-09-2021
النعمان حسن

المفوضية والاتحاد ونظرية (اذا اختصم اللصان ظهرالمسروق)

النعمان حسن

 0  0  1238
النعمان حسن
صدق المثل الذى يقول (اذا اخنلف اللصان ظهر المسروق) ففى هذه الايام
نشهدلاول مرة صراع بين اكبر كتلتين لا يملكان اى حق يتمثلان فى الاتحاد
السودانى لكرة القدم ومفوضية هيئات الشباب والرياضة لولاية الخرطوم حيث
ان الاتحاد يدعى انه جهة الاختصاص فى الاشراف على الجمعية العمومية لنادى
المريخ وان المفوضية الولائية ليس لها حق الاشراف على الجمعية بعد ان
رفعت يد المفوضية الاتحادية عن الاشراف على الجمعية العمومية للاتحاد
العام لكرة القدم وان هذا يسرى تلقائيا على الاتحادات المحلية لكرة
القدم طالما بقيت تحت منظومة الاتحاد العام الذى يخضع للفيفا فهذا امر
مفهوم ومقبول طالما ان الاتحادات المحلية خاصة بكرة القدم وانهاتحت عضوية
الاتحاد العام المنتسب لعضوية الفيفاالمختصة فقط بكرة القدم ولكن ما
لايفهم ولايقبله قانون او منطق ان يدعى اتحاد الكرة ان له نفس السلطة على
الاندية طالما انها تمارس نشاط كرة القدم تحت عضويته وامرته وامرة
الفيفا مع ان هذه الاندية ليست مسجلة اندية كرة قدم بل و تمارس العديد
من الانشطة الرياضية تحت عضوية اتحادات اخرى موازية ومساوية لاتحاد
كرة القدم و منضوية تحت عضوية اتحادات دولية مساوية للفيفا دون اى
تفرقة او تميز للفيفا نفسها والتى تجتمع كلها فى عضوية اللجنة الاولمبية
الوطنية والدولية على قدم المساواةودون اى تميز للفيفا او كرة القدم

كما ان هذه الاندية بنص انظمتها الاساسية معنية بانشطة اخرى غير(
الرياضية ) وهى ثقافية واجتماعية وهذا ما اكد عليه النظام الاساسى
للمريخ بل ومسماه القانونى الذى لم ترد فيه اى اشارة للرياضة عامة او
لنشاط رياضى بعينه (حتى يطالب اتحاد كرة القدم بخضوعه اليه وهو لا يخنلف
عن اتحادات الانشطة الاخرى ) بل وانه نص فى مسماه القانونى كما جاء فى
دستوره ونظامه الاساسى الذى يحكمه ولا يعلى عليه من اى جهة انه( رياضى
ثقافى واجتماعى) الامر الذى يدحض اى ادعاء من اتحاد عام مسجل قانونا بانه
اتحاد كرة قدم ومنضوى دوليا للفيفا المختصة فقط بكرة القدم دون اى تميز
على اى انشطة او اتحادات اخرى

ولهذا وتاكيدا لما اوردته من قبل فان الفيفا نفسها ولادراكها انها لا
تملك ان تكون لها الحاكمية على غيركرة القدم فانها اصدرت قرارها بان
تشرف على كرة القدم فى الاندية المنضوية لعضويتها رابطةاندية كرة القدم
الاحترافية والتى حددت تكوينها من شركات وبهذا فصلت بينها والجمعيات
العمومية لتصبح هذه الرابطة والشركات خاضعة لقانون الفيفا وحدها دون ان
يكون لها حق التدخل فى شئون الانديةالاخرى (رياضية وغير رياضة)

لهذا فان ادعاء اتحاد الكرة بانه احق بالاشراف على جمعية المريخ او
غيره من الاندية لاسند او منطق له و من ينادى بذلك من الكتاب والصحفيين
فانهم ما كانوا ليقعوا فى هذا الخطأ لولا انهم جزءا من منظومة كرة
القدم لانهم عبر مسيرتهم الاعلامية لم يولوا اهتمامهم بغيرها (وهذه كارثة
الاعلام الرياضى)

اما المفوضية الولائية فان لها حق الاشراف على الاندية التى تمارس نشاطها
محليا بالولاية واما المريخ وكل اندية الدرجة الممتازة والتى تتمثل
مشاركاتها فقط فى المنافسات القومية والقارية والدولية فانها لا ترتبط
بولاية بعينها حتى يكون للولاية حق الاشراف على نادى لا يمارس نشاطه على
مستوى الولاية اولوائحها لان اندية الممتاز اندية تشارك فى البطولات
القومية والخارجية وليس الولائية وهذا ما اكد عليه حتى دستورالسودان
اللامركزى الذى فصل بين المستوى القومى والولائى

كما ان قانون الرياضة لسنة 2016 لم يخول للمفوضية الاتحادية سلطة
الاشراف على جمعيات الاندية وانما اوكلها لمسجل الهيئات الرياضية مما
يعنى ن المفوضية الاتحادية نفسها ليس لها شان بالتدخل فى شان الجمعيات
العمومية مما يعنى ان كلا من الاتحا د ومفوضيات الولايات او الاتحادية
فثلاثتهم لا شان لهم بالاشراف على جمعيات الاندية لان قانون 2016 اولى
هذه المسئؤلية لمسجل الهيئات الرياضية وقصرمسئوليته فقط فى الاشراف على
اجراءات الجمعية وانعقادها فى موعدها وليس له حق التدخل فى غير ذلك
لانعقادها تحت النظام الاساسى للنادى

لهذا فان جمعية المريخ يحكمها نظامه الاساسى المسجل بموجبه فى المنظومة
الرياضية مع الاعتراف بحق مسجل الهيئات الرياضية فى التاكد من سلامة
انعقاد الجمعيات العمومية فى موعدها والا لفقدت المجالس المنتخبة شرعيتها

(عفوا الا ترون اننا نحرث فى البحر دون احترام للنظم والقوانين ونحن
محكومين بصراع المصالح خارج الملعب )
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019