• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
النعمان حسن

المفوض يعترف بعضمة لسانه بما ارتكبه فى حق المريخ

النعمان حسن

 0  0  1606
النعمان حسن





ما ورد على لسان الدكتور الفاتح حسين المسجل الولائى فى استضافة قناة
الشروق له فى برنامج ساعة رياضية حول ازمة نادى المريخ التى تسببت فيها
المفوضية ما ورد على لسانه فى هذه الاستضافة شكل اولا اعتراف بما ارتكبه
فى حق المريخ وثانيا مغالطته الحقيقة و وثانيا عدم صحة انكاره بعدم تدخل
الوزراء فى شان المفوضيات وانها تتمتع بسلطة لا يحق للوزير التدخل
وبهذا برأ ساحة الوزراء من التدخل فى شان المفوضيات وهذا ليس حقيقة

فالمفوض الذى لا يختلف عن اى قاضى ينحصر اختصاصه فى الحكم بين طرفين
متنازعين وفق ما يقدمه الشاكى او الطاعن من حيثيات مسنودة بالمستندات
واتاحةالفرصة للمتهم ليفندالاتهام وبالمستندات فان نجح فى ذلك يبرئ
القاضى (والمفوض) ساحته وان فشل فى ذلك تتم ادانته ويصدر ضده الحكم
لصالح الشاكى حسب القانون وحيادية القاضى(والمفوض) هنا شرط دون ان يكون
له حق الخروج عن حقوق الطرفين المتنازعين وما يسرى على عدالة المحاكم هو
نفسه الذى يحكم عدالة المفوضية والمفوض وهو يجلس هنا فى مقعد القاضى
ولكن المفوض الولائى باعترافه بعضمة لسانه انه خرج عن حقوق المطعون ضده
فى ان ينصب نفسه طرفا منحازا للطاعن ويعمل على ان يحقق له ما فشل فيه
بالسعى من جانبه ووبموجب سلطاته لتوفيره وتقديم ما يثبت صحة شكواه
وهذا وحده يلزم المفوض بتيرئة ساحة المطعون ضده طالما عجز الطاعن عن
اثبات طعنه لا ان ينصب نفسه طرفا فى النزاع ويتولى هذه المهمة لصاح
الطاعن ويسعى هو لاستغلال سلطته بحثا عن الادلة التى تدين المطعون ضده
لصالح الشاكى الذى لم يقدم الادلة المطلوبة حسب ما فرضه عليه قانون
الرياضة فى المادة 158 التى نصت بصورة قاطعة انه هو الملزم بتقديم
الادلة القانونية التى تثبت طعنه فعمد المفوض على عدم اصدار الحكم الذى
تمليه عليه هذه المادة عندما نصب نفسه شاكيا وارجا اصدارالحكم ليسعى هو
لاثبات ما عجز عن اثباته الطاعن او من اجل تاجيل انعقاد الجمعية لحاجة فى
نفس يعقوب بحجة ما اسماها المادة 130 وهى مادة لا علاقة لها بالنزاع بين
الطرفين حيث تفرض المادة 158 ان يقدم الطاعن ما يثبت صحة طعنه وليس
للمفوض ان ينوب عنه فى ذلك تحت ستار المادة 130ولو ان المشرع قصد بهذه
المادة دحض وافراغ المدة158من فحواها القانونى لما كان هناك مبرر ليضمنها
فى القانون طالما ان المادة 130 التى استغلها المفوض ليبرر بها ما قام
به لانه لايصبح هناك مبرر للمادة 158 طالما ان المفوض يقوم بهذه المهمة
نيابة عن الطاعن مما يؤكد ان المفوض ليس له الحق فى ان يفرغ المادة 158
من مضمونها وقانونيتها متعللا بالمادة 130 التى اعتبرها ناسخة للمادة158
وهذه مخالفة منه لانه لايحق له الغاء مادة فى القانون متعللا بمادة
لاعلاقة لها بالموقف ليتخذها مبررا يلغى به نص المادة 158 استنادا على
سلطة خولت له ليمارسها قبل فتح الطعون لرغبته فى رسوم الطعون للتاكدمن
سلامة تطبيق القانون لا ان يخول لنفسه سلطة الغاء المادة 158 التى
تلزم الطاعن بان يقدم هو ما يثبت قانونية طعنه وان لم يفعل يخسر طعنه لا
ان يتدخل المفوض ليحقق له ما فشل فيه

لهذا فان ماقام به المفوض متعمد و يشكل انحيازا مكشوفا ضد المطعون ضده
وضد المريخ المتتضرر الاكبرمن تصرف المفوض بالغاء او تاجيل جمعيته بمبرر
هو صانعه وهو لا يملك ولا يخول له ايقاف اجراءات الجمعية لعدم وجود مبرر
قانونى

الامر الثانى فان المفوض فى نفيه لتدخل الوزراء فى شان الطعون وهو يؤكد
ان المفوضيات تتمتع بسلطة مستقلة وان الوزراء لايتدخلون فى شانها فان
الواقع يؤكد غير ذلك وهل من دليل اقوى من تدخل وزير الرياضة الاتحادى
يوم رفض قرار المفوضية بعدم تصديقها للاتحادالعام يعقد جمعية
عموميةغيرمستوفية للقانون مماتسبب فى استقالة المفوضية التى رفضت تنفيذ
قراره باشرافها لعقد الجمعية وقبل استقالتها وعين المفوض الذى وقع نفسه
على قرار المفوضية بامر ووزارى مؤقت ليشرف على الجمعية وهو لا يملك
ذلك بل وهل يعام ان وزيرا فرض قياديا رياضيا ليشرف على جمعية عمومية
للاتحاد العام مع انه ليس عضوا فى المفوضية وغير هذاكثيرمن الحالات

وثالثا هل للمفوض السلطة فى ان يلغى او يؤجل جمعية نادى المريخ بسسب
الطعن فى مرشحخ واحد ملحقا بهذا الضرر بالنادى ودافعا بهذا القرار لتولى
مجلس معين ان وجد

ورابعا واخير ليس هناك مقارنة بين ما شهدته جمعية المريخ مع جمعية
الهلال لان تدخل المفوضية كان لصالح رئيس مجلس الهلال الكاردنال لهذا
لم يواجه تدخله باستنكار من جانبه

خلاصة القول موقف المفوضية وصمة كبيرة واستهداف لا مبرر له يؤثرعلى
استقرار المريخ وهذا ما حدث بالفعل لهذا من واجب المفوض ان يصحح موقفه
اليوم قبل الغد حتى تنعقد جمعية المريخ التى استوفت كل مقوماتها والرجوع
للحق فضيلة سيادة المفوض
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019