• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
يعقوب حاج ادم

بخيت اقل قامة من قيادة الأسياد

يعقوب حاج ادم

 0  0  1376
يعقوب حاج ادم


* لانريد ام نقلل من قامة مجلسنا الشرعي الذي جاء بارادة شعب الهلال وهو يجمع ويبصم بالعشرات على قيادتهم لنادي التربية البدنية للاربع سنوات القادمة ولانريد ان نتهم المجلس المؤقر بالتخبط في القرارات والتسرع في اتخاذها ولكننا وبرغم كل ذلك لابد لنا من القول بان اسناد مهمة التدريب في النادي القيادي الكبير لمدرب مثل خالد بخيت لايزال يتعلم ابجديات التدريبات من الف بائه إلى يائه الاخيرة فان قرار مثل هذا جانبه التوفيق خصوصا في منعطف مثل هذا يحتاج فيه الفريق الهلالي إلى مدرب متمرس وخبير ولديه الحس التدريبي العالي ويعرف كيف يقود الفرقة في المواقف الصعبة ويقيني بان خالدا ليس هو ذلك المدرب الذي يحمل تلك المزايا المطلوبة لقيادة فريق كبير مثل الهلال فالهلال وكما وضح وفي اكثر من مناسبة بان خالداً ليس ذلك المدرب الذي يمكن ان يقود الهلال ويمتلك المقدرة على توظيف قدرات اللاعبين او تفجير الطاقات الكامنة في دواخلهم واي نجاحات تتحقق سيكون الفضل فيها لاجتهادات اللاعبين ومهاراتهم الفردية التي يتمتعون بها دون ان تكون هنالك بصمة ولو نسبية للمدرب خالد الذي وضح بانه لايجيد قراءة الملعب ولايعرف كيف يتصرف في المواقف الصعبة عندما تحتدم الامور وتنسد كل الطرق فيقف ساعتها بخيت مكتوف الايدي بلا حراك دون ان يبحث عن الحلول الناجعة للخروج من النفق الضيق الذي يجد الفريق نفسه مكبلا بقيوده على نحو ماحدث في لقاء تريعة البجه الماضي والذي يدرك خالد مسبقا بانه اي فريق تريعة البجه سيلعب متخندقا في خطوطه الخلفية لدرء هجمات الهلال المتواصلة وهو اسلوب عقيم اشتهر به المدرب الفاتح النقر فماذا فعل خالد بخيت حيال تلك الجزئية وماهي الحلول التي لجا اليها خالدا لتفكيك تكتلات لاعبي البجه وفك طلاسمهم لاشئ البتة فقد وقف خالد جامدا بلا حراك لايلوي على شئ واصر على الغزو من العمق وسط تلك التكتلات الكثيفة للاعبي التريعة وبرغم فشل الطريقة الخالدية إلا انه اصر عليها والح الحاحا برغم عدم جدواها إلى ان جاء الفرج من ضربة ثابتة بعد ان كانت المباراة تسير إلى التعادل السلبي فماذا نرتجي من مدرب هذه كل امكانياته وراعي الضان في الخلا يدرك ويعلم بان فتح اللعب عن طريق الاطراف هو انجح الطرق لتفتيت الدفاعات وشك تماسكها وفتح الثغرات فيها وصولا إلى الشباك المستعصية فماذا نرجو من مدرب هذا تفكيره وهذه هي كل امكانياته بالطبع لانرجو منه جديدا يذكر وهو لن يضيف اي تفوق فني او خططي للفريق الهلالي ولكي نكون اكثر صراحة وواقعية فاننا نقول وبالصوت العالي بان خالدا لايصلح حتى كمساعد مدرب للمدرب الاجنبي القادم لانه ليس لديه اى شئ يمكن ان يفيد به الفريق او ان يكون به عونا للمدرب القادم وخالد حده اندية حي الوادي نيالا ونيل الحصاحيصا او نيل شندي او رابطة كوستي اما ان يكون مدربا لهلال الملايين بكل زخمه ونجومه واسمه الكبير فهي مش جايه ابدا ومش لايقه عليه علي الاطلاق وللمجلس الهمام نقول اريحونا من هذا العبث والعشوائية التي يمارسها هذا الممرن المبتدي وليذهب لاي فريق يتوافق مع امكانياته ليتعلم الحلاقة في رؤوس لاعبيه،،

ماذا نحن فاعلون مع الشنداوية؟؟

* يتجدد لقاء الاسياد امام نمور شندي في معقلهم بدار جعل ضمن مباريات الاسبوع الخامس للدورة الثانية من دوري سوداني الممتاز وياتي اللقاء بعد اربع جولات خاضها زعيم الزعماء في مدينة كوستي وامدرمان ومدينة جبل الاولياء ونجح الفريق في حصد النمرة الكاملة من مبارياته الاربع امام مريخ ورابطة كوستي وهلال الجبال وتريعة الجبل محتفظا بصدارة الفرق للاسبوع الواحد والعشرين إلا ان الصدارة لاتعني بان الهلال الافضل فمن الاربع مباريات المشار اليها انفا لم تظهر شخصية البطل الا في لقاء الاسود فيما كان الفريق يبحث عن ذاته المفقودة في مبارياته الثلاثة الاخرى امام الرهيب والذئاب والجبلاويه وهو امر ترك اكثر من علامة استفهام حائرة في كل الشفاه الهلالية التي كانت ومافتيئت تبحث عن هلال العز البهز ويرز ولاتجد له اثراً،،

* وهاهو اللقاء يتجدد مع نمور شندي وفي مدينة شندي التي استعصت على هلال الملايين في فك لغزها المحير بتحقيق الفوز على الارسناليين في عقر دارهم ووسط جماهيرهم فماذا سيفعل نجوم الاسياد في هذه الموقعة التي سيدخلونها وفريق الارسنال يعيش اسواء مواسمه ونتائجه في الدوري تحكي عن تواضعه وانكساره فالفريق توقف رصيده على 38 نقطة في المركز الرابع خلف فريق الاهلي الخرطومي فهل سيقوى نجومنا على ترويضه وفك طلاسمه وتحقيق الفوز عليه في شندي لفك العقدة والخروج من نفق التعادلات والهزائم الشنداوية في شندي والتي كلفتنا الكثير في مشاويرنا بدوري سوداني الممتاز في مواسم عدة ونقولها صريحة ومن القلب للقلب إذا لعب الهلال بتلك الطريقة التقليدية والروح الانهزامية التي كان عليها في لقاء البجاوية الماضي واذا ظل مدربه البخيت خالد يقود الفريق بنفس تفكيره العقيم وخططه البالية فان سيناريو التعادلات والهزائم سيستمر ولانستبعد ان يعود الوصيف الواهن الضعيف إلى موقع الصدارة ولو إلى حين،؟


تلكس ... مستعجل

(( مكسيم وصل ولا لسه الطريق فيهو مطبات هوائية!!))

الكلام ... الأخير

*عيونك ... عيونك ... كانوا في ..عيوني،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019