• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
ديدي

"كل من نط وقفز او هبر هبرة" يطمع في الهلال والمريخ !

ديدي

 0  0  2647
ديدي

*السباق نحو الترشح لمجالس إدارات الأندية والإتحادات ، أصبح "هملة ساي" كل من يمشي علي رجلين ، ونط وقفز او "هبر هبرة" يريد ان يكون رئيساً او عضواً بالإتحاد السوداني لكرة القدم او قائداً للهلال او المريخ !!
*أعداد معتبرة من أسماء مجهولة وأصحاب سوابق ، ومدمني مناصب يسعون بكل الوسائل للفوز بكعكة في الهلال او المريخ او الاتحاد !
*وكل من لديه مشكلة او قضية او أُلقي به الي الهامش والرصيف ،يبحث عن الأضواء والشهرة او عن "السترة" داخل جلباب الهلال والمريخ !!
*كيف لا ومن سبقوهم وضبطوا بـ "الثابتة" يترشحون ويفوزون ومازالوا يسرحون ويمرحون ، ويجدون كل الحماية و "الأريحية" ويا دار ما دخلك كاردينال !!
*وطالما ذلك كذلك ، سيأتي سوداكال ، ويعقبه اخرون واحداً تلو الآخر من أقفاص الإتهام والسجون الي الهلال والمريخ ، ولا نستبعد ان يدخل الاتحاد العام في نفس هذه الدوامة ، فيأتي القادمون اليه بشهادات الخروج من "كوبر" و"الهدي" !!
*النظرة المادية البحتة ، ورفع سقف المنصرفات داخل الهلال والمريخ "دون اي فائدة يجنيها الناديان" جعلت منسوبيهما يبحثون عن منقذ يستطيع مقابلة هذا الصرف الجنوني دون النظر الي شخصية هذا "المنقذ" او معرفة مصادر أمواله !!
*في المريخ يريدون "جهاز صراف آلي" كل وظيفته ضخ الأموال ـ كما كان يفعل جمال الوالي ـ والكثيرون في النادي يهمهم عمل الصراف الآلي ، دون النظر الي النتائج ..!
*الوالي صرف المليارات "من هنا وهناك" فماذا كانت النتائج الملموسة والواقعية لذاك الصرف طوال 15 عاماً ـ فترة رئاسته ـ ولا شئ !!
*هل فاز المريخ ببطولة عربية ؟ هل فاز ببطولة افريقية كبري ؟ هل أضاف استاداً جديداً ؟ هل إحتكر البطولات المحلية ؟!
*اذا جاء سوداكال او غيره من أصحاب المال رئيساً للمريخ ،سيستمر الوضع علي ما هو عليه ، بإستمرار صرف الأموال "علي الفاضي" ، سفريات ومعسكرات وتسجيلات مضروبة ، ومدربون "نص كم" والمحصلة النهائية إستنزاف ودفع المليارات في بحر الفشل !
*وفي الهلال تستمر نفس هذه الدوامة علي عهد الكاردينال ،لا جديد يذكر ولا قديم يُعاد ،نفس الإستنزاف والفشل الإداري والكروي !!
*المال يعوزه الفكر الإداري والعقل الثاقب والتخطيط السليم ، وإلا فسيظل الهلال والمريخ كلما ضُخت فيهما الأموال قالا : "هل من مزيد" ؟
*لو كان المال وحده يجني البطولات المحلية والخارجية لفاز مريخ جمال الوالي في كل عام من أعوام رئاسته للنادي ببطولة ، لكن لا جمال الوالي ولا من معه فكروا للحظة توظيف هذه الأموال وإستثمارها بما يفيد النادي وفريق الكرة ،بتسجيل محترفين اجانب شباب من المنتخبات الافريقية ممن يمكن الإستفادة منهم وبيعهم فيما بعد بأضعاف حافز تسجيلهم ،فيضرب النادي عصفورين بحجر ،كذلك كان من الممكن إستحداث مشاريع إستثمارية ذات عائد للنادي ،وإشراك الجماهير بإستقطاب الدعم علي طريقة مثلي وليس بوسيلة تحويل الرصيد التي أثبتت فشلها !
*الهلال والمريخ من الأندية الغنية جداً علي مستوي الدول العربية والافريقية بجماهيرهما التي تتعدي عشرات الملايين ، ولديهما أصول ثابتة تقدر بعشرات المليارات من الجنيهات ، ولكن كل ذلك بحاجة الي عقل يفكر ثم يدبر ويطلق الصرخة الأولي !
*من الحلول التي أري انها تستحق التأمل والدراسة للخروج من دوامة رجال الأعمال ومحصلتهم الصفرية ، تحويل هذه الأندية الي شركات مساهمة !
*اما ترك الأبواب مشرعة "لكل من هب ودب ،وكل غاشي وماشي" ،ستجعل الهلال والمريخ علي وجه الخصوص تحت رحمة رجال أعمال ،يتكسبون من وراء الناديين ،شهرة وأضواء وحماية ، ويدفعون أموالهم بلا فائدة .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019