• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

هلال العز لم يعد يهز ويرز

يعقوب حاج ادم

 0  0  1418
يعقوب حاج ادم


* خيب اخوان بشه وكاريكا آمالنا وتواضعوا بصورة محزنة امام مستضيفهم فريق تريعة البجة ولم يستطيعوا الفوز عليه إلا بهدف مشكوك في صحته حيث تشتم فيه رائحة التسلل إلى جانب المخاشنة مع حارس المرمى عمر رمضان الذي تكون له الحماية دائما في الكرات المشتركه مع لاعبي الفريق المقابل ولكن الحكم الذي تحامل على الهلال في اكثر من مناسبة تكرم علينا ومرر الهدف برغم التجاوزات التي حدثت من المدافع عمار الدمازين الذي اصبح يبلي بلاءا حسنا من مباراة إلى اخرى ولااظنني اذهب بعيدا إن قلت بانه بات يؤدي افضل من العاجي اوتارا العائد من تجربة البرشا،،

* ولك ان تتخيل عزيزي القارئ بان الفريق الهلالي بكل زخمه وصولاته وجولاته وصولجانه ودوليه المحليين والمحترفين الاجانب يقف عاجزا ولاكثر من 63 دقيقة عن الوصول لشباك الحارس عمر رمضان والذي لن نقول بانه تالق وزاد عن عرينه بكل يقظة وبسالة ولكننا نقول بانه قد واجه هجوم ضعيف ومهيض لايعرف طريق المرمى وحتى الفرص السهلة التي تهيات امامه على هامش المباراة ضاعت بالرعونة والاستهتار واللامبالاة وبخاصة فرصتي بشه وكان في احداهما في وضع استرتيجي ولكنه يضع الكرة بين احضان الحارس وكذلك فرصة مماثلة لكاريكا واخرى للبلدوزر محمد موسى الذي لعب واحدة من اسواء مبارياته مع الهلال وكان ضيف الشرف الاول في المباراة ومما يؤسف له حقا ان يعتمد المدرب خالد بخيت على الغزو من العمق وسط غابة من سيقان المدافعين فكان من الطبيعي ان تتكسر كل الهجمات على قلتها تحت اقدام لاعبي البجة الذين احسنوا واجادوا في تنفيذ اسلوب الخندقة وتقفيل المناطق الخلفية وهي الخطط التي يجيدها المدرب الفاتح النقر على الرغم من انه كان لاعب مهاجم وليس مدافعا وكم كان غريبا ان يستمر المدرب بخيت في اسلوبه العقيم ويصر على الغزو من العمق دون اللجوء إلى اللعب على الاطراف لفك الاختناق وفتح الثغرات في دفاعات البجاوية لتسهل عملية الوصول إلى مرماهم ولكن شيئا من ذلك لم يحدث فظل الاداء رتيبا ومملا وخالي من كل صنوف المتعة والابهار التي غاب عنها هلال العز كثيرا بدرجة جعلت منه فريق عادي بلا خصائص فنية تميزه برغم تصدره لفرق الدوري الممتاز إلا اننا اذا امعنا النظر وتفحصنا جيدا في حال الفريقين الهلال والتريعة لما وجدنا ذلك البون الشاسع في الاداء والعناصرية في صفوف الفريقين فاحمد مثل حاج احمد ولافرق بين سيدي وستي بل ان كل منصف وعاقل يزن الامور بميزان العدل يمكنه القول بان البجاوية قد بزوا الهلال وتفوقوا عليه في اجزاء كثيرة من المباراة ولو صدقت المستديرة معهم لخرجوا بتعادل ايجابي هم يستحقونه بكل تاكيد فالكرة التي قلشت من جمعه وتهايات امام مهاجمهم الذي لعبها لولبية والمرمى خالي لتعتلي عارضة المرمى بسنتمترات قليلة كانت كفيلة بمعادلة النتيجة اضافة للتهديفة الفيرست تايم المتقنة والتي مرت خطيرة بمحازاة القائم على شمال جينارو فهي الاخرى كانت كفيلة بمعادلة النتيجة واسعاد عطاشى الارض الذين تسمروا خلف الشاشة الكرستالية يمنوا النفس بخروج الفريق الهلالي بالتعادل حتى تبقى الامور على ماكانت عليه،،

* ويحق لنا ان نتسال كيف يفشل فريق مثل الهلال بكل خبراته ونجومه في تجاوز عقبة البجه إلا بشق الأنفس بينما سقط نفس الفريق امام فهود الشمال عاشر التريب برباعية نظيفة فمن يكشف عن طلاسم هذه المعادلة الصعبة؟؟

* بقى ان اقول وبكل الصدق الذي يرتسم في حنايا افئدتي بان شكل الهلال الذي نراه ماثلا امامنا من مباراة إلى اخرى في دوري هذا الموسم لن يشفع له بالاستمرار بصورة مريحة في الصدارة وبالتالي المحافظة على بطولته المحببة للموسم الثاني على التوالي فالفريق وكما شهدناه يحتاج إلى عمل جاد في كل خطوطه وبخاصة منطقة المناورة وصناعة اللعب واطراف الملعب في منطقة الظهيرين فلا اطهر ولابويا كلاهما كل منهما عاجز عن اداء الدور المنوط به في تقديم المساندة المطلوبة وتعريض الكرات العكسية امام المرمى وهي جزئية فشل بخيت ومن سبقوهو في سبر اغوارها وفك طلاسمها،،

((دبوس))

* مؤسف والله الاسف كله ان يسمح اتحاد الفشل والدمار بقيام مباراة تنافسية في الدوري الممتاز كبرى منافساتنا المحلية في استاد مثل استاد جبل الاولياء الذي يمكن ان يصلح لاي شئ إلاان يكون ملعب لكرة القدم تلعب فيه مباريات تنافسية لفرق مصنفة في الدرجة الممتازة فاستاد جبل اولياء عبارة عن حظيرة لرعي الابل والاغنام وشكله يوحي اليك بانه زريبة للبهائم السائبه وليس ملعب لكرة القدم فالارض جرداء والحفر تحيق به من كل جانب والنجيلة مصفرة في الاماكن التي ينبت فيهت العشب والحيطان متصدعه والوضع وبشكل عام لايسمح ان تقوم فيه مباريات للعبة الكريكت ناهيك ان تقام فيه مباريات لكرة القدم ولكن اتحادنا ولجنة حكامنا يصرون على قيام المباريات في مثل هذه الاستادات الخربة والتي تشكل خطرا داهما على مستقبل اللاعبين وكان حريا باتحاد الفشل ان يجبر مثل هذه الفرق التريعة وناس النقعه مريخ الفاشر وغيرهم على اللعب في استاد الخرطوم او اي استاد بديل عوضاً عن استاداتهم البالية شريطة ان يكون افضل من استاد الجبل والنقعة ومن هم على شاكلتهما حفاظا على ارواح واقدام لاعبينا ولكن شيئا من ذلك لايحدث في اشارة واضحة من اتحاد الفشل لارضاء اصحاب الارض في كل الولايات حتى لو كان ذلك على حساب اللعبة واقدام اللاعبين والمتعة التي تبحث عنها الجماهير ولاادري إلى متى ستستمر مثل هذه التجاوزات التي ستدفع الكرة السودانية ثمنها خسارة للكثير من المواهب المتفتحة التي نعدها لمستقبل الكرة السودانية،،

ويحق لي ان اطرح سؤال برئ لاتحاد الجبل المحلي اين كنتم طوال فترة توقف الدوري ولماذا لم تتم صيانة الملعب بصورة تجعله مؤهلا لاستقبال مثل هذه المباريات الكبيرة على الاقل من ناحية تشذيب وتهذيب العشب الطبيعي حتى تبقى الصورة مقنعة إلى حد ما؟؟


تلكس ... مستعجل

(( اخيرا خرج الصادق شلش من القمقم!!))

الكلام ... الأخير

* بويا لايزال يمثل النشاز الاكبر في دفاعات الهلال والمؤسف انه لابديل عنه فكابو لم يقوي عوده ويشتد ساعده بعد وليس امامنا سوى الصبر والصبر وحده إلى ان يقضي الله امرا كان مفعولا،،


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019