• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
ديدي

لا الهلال "هلال" ولا المعلم "معلم"

ديدي

 0  0  2766
ديدي
*عاد فريق الهلال في لقاء تريعة البجا ، للأداء الممل واسلوب الخرمجة والعشوائية !
*لا المعلم كان معلماً ، ولا لاعبو الهلال ، كانوا نجوماً !!
*لا طريقة ولا خطة ولا لون ولا نكهة ، فالشكل الكروكي كان هو القاسم المشترك لهلال بعيد كل البعد ،عن هلال الصدارة والجدارة الذي ألفناه وعرفناه منذ سنوات .
*ولولا الهدف الوحيد الذي ناله عمار الدمازين ، لما شعرنا بوجود الهلال المتصدر حتي الآن "قاطراً خلفه وصيفه المحبب وبقية عربات القطار" !
*المدرب خالد بخيت بعد الكم الهائل من الإشادات ،يبدو انه أصيب بلعنة الكوكي واسلوبه العقيم ، فبدأ وكأن الهلال لا يهمه الفوز فمعظم الكرات تُمرر بوسط الملعب دون بناء الهجمات مع كثرة الأخطاء في التمرير، ولم يكن هنالك إحترام للخصم ،والذي كان متحفزاً بقفل كل منطقة الوسط والعودة والتكتل سريعاً في الجبهات الدفاعية للخروج بأقل الخسائر وهو الاسلوب المعروف لدي مدرب تريعة البجا الفاتح النقر .
*الحديث ايضاً عن سوء الملاعب صار مكروراً ومملاً ، فملعب استاد جبل الأولياء يدخل بكل جدارة ضمن قائمة أسوأ الملاعب بأرضيته "المرقعة بالأخضر والترابي والخرصاني" !
*هذه الملاعب فضيحة من فضائح اتحاد معتصم الذي يصر علي نقل هذه الصورة المشوهة والقبيحة عن ملاعبنا لكل العالم !
*ملعب استاد جبل الأولياء علي مسافة أمتار من النيل الأبيض ، ورغم ذلك تعاني "نجيلته" من العطش فصار صحراء في معظم أجزائه !
*لا ندري اين تذهب عوائد مثل هذه المباريات ، وكيف تقبل هذه الإتحادات الفاشلة ، ان تكرر فشلها حتي بالعجز في ري ملاعبها من أطول أنهار الدنيا !
*ولماذا لا تلجأ هذه الإتحادات للمسؤولين في الولايات او المحليات لإستقطاب الدعم وتحسين صورة هذه الملاعب القبيحة التي تثبت سوء الإدارة وقبح منظر هذه المدن التي تستضيف كبري بطولات كرة القدم بالسودان !
*مجلس إدارة الهلال الحالي بقيادة أشرف الكاردينال من أغرب مجالس الإدارات التي مرت علي النادي ، فمن هذه الغرائب ـ وهي لا تحصي ـ حركة الإعفاءات السريعة والتعيينات الأسرع ،في اللجان المساعدة ،والجهاز الفني ، ففي الموسم الواحد يمر علي الهلال أكثر من مدرب ومدير كرة ورئيس قطاع رياضي !
*قد يكون الهلاليون إعتادوا علي تعدد المدربين الذين يمرون علي الفريق ويذهبون اما بالإقالة او بالهروب، وقد وصل عددهم الي ما يقارب العشرين مدرباً !
*ولكن تبقي إستقالة الامين العام لمجلس الإدارة عماد الطيب وقبولها من المجلس بالإجماع وبهذه السرعة من المفاجآت غير المتوقعة ،وهذه الخطوة من قبل عماد من جهة والكاردينال وجماعته من جهة أخري تؤكد ان هنالك سبباً قوياً جعلت عماد الطيب ـ أحد أكثر المناصرين للكاردينال وتنظيمه ـ يتخذ القرار الأصعب .
*وبالرغم من ان عماد يرفض التعليق علي القرار ،الا ان الارهاصات التي تدور هنا وهناك ،تؤكد ان ضغوطات كثيرة وقوية قد مورست عليه لتقديم إستقالته وابرزها الهجوم شبه اليومي الذي تعرض له من قبل "إعلام الكاردينال" !!
*العشوائية هي السمة السائدة لمجلس الكاردينال ، فكل القرارات والمواقف تجدها مرتجلة ولا تنبني علي أسس ، ولذلك تأتي المعالجات كارثية ، والنتائج أسوأ ، ورغم ذلك لا يتعظ هذا المجلس بتصحيح أخطائه او تعديل مساره ،انما يغوص في كل مرة في وحل الفوضي والعشوائية !
*وما يؤسف له انك لا تكاد تشعر ان هنالك مجلس إدارة بالمعني المفهوم ، فكل القرارات بها شبهة "الفردية" و "الدكتاتورية" ، ومثال بسيط علي ذلك الإدعاء ان قرار الموافقة علي إستقالة عماد الطيب أتخذ بالإجماع ، فكيف يمر مثل هذا الحدث الكبير بأهميته ،مرور الكرام علي مجلس الكاردينال دون مناقشة مستفيضة ودون ان يرفض عضو واحد علي الأقل ، خاصة وان مقدم الإستقالة يتقلد منصباً يعد من أهم مناصب مجلس الإدارة ، ويملك الكفاءة ولديه قدرات إدارية لا تتوفر لمعظم أعضاء هذا المجلس بمن فيهم رئيسهم الكاردينال .
*من الواضح ان هنالك إملاءات خارجية وقرارات مكتوبة جاهزة تعرض علي المجلس ،وما علي الأعضاء الا ان يبصموا عليها بالعشرة ، او بـ "الإجماع" ـ كما قيل في حالة عماد الطيب !
*ومثل هذا "الإجماع" السكوتي بالمناسبة دليل إدانة لمجلس الكاردينال الذي يفتقد للشوري والحوار والنقاش ، ولا يقدح في مكانة عماد الطيب الذي حاولوا التقليل منه بعبارة "قبول الإستقالة بالإجماع" !

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019