• ×
الثلاثاء 2 مارس 2021 | 03-01-2021
نجيب عبدالرحيم

زلزال الغربان يضرب شيكان !

نجيب عبدالرحيم

 0  0  5584
نجيب عبدالرحيم


بعد خسارة هلال الأبيض بهدفين مقابل هدف في ذهاب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (لكونفيدرالية) من فريق مازيمبي (الغربان) الكنغولي على أرضه وبين جماهيره مع تفوق عناصر فريق مازيمبي فنياً وتكتيكياً وبدنياً ورغم ذلك مدرب الفريق أبراهومة يؤكد أن المباراة لم تنه بعد وسنتأهل من أرض الغربان في لوممباشي.

مباراة الإياب في لوممباشي كشفت المستور وهبت خماسية مازيمبية في شباك هلال شيكان الذي يحرس مرماه الدولي أكرم الهادي وكان بإمكان الغربان زيادة الغلة وذلك بفضل صغر سن لاعبيه ومهاراتهم الفنية ولياقتهم البدنية العالية ساعدتهم في تطبيق طريقة 4-2-3-1- - طريقة مرنة ولها مشتقات عديدة من المستحيل سردها جميعا وتكمن مرونتها في التلاعب والتغيير فيها عند الفقدان أو الإستحواذ أو التخزين بالإضافة إلى قدرة اللاعبين على إمتصاص حماس جمهور الخصم واللعب بكل هدوء في تحضير الهجمات بين الثلث الأوسط والثلث الهجومي ومناطق التقاطعات وتأمين الثلث الدفاعي وإجادة الفريق الإنتشار الطولي والعرضي وسرعة نقل الكرة ورفع وتيرة أدائه الهجومي في الطلعات الهجومية رغم تغيير أو ذهاب عناصر من الفريق يظل فريق مازيمبي محتفظاً بجودته الفنية وأصبح كابوساً لكل الأندية السودانية والإفريقية التي تخشى منازلته داخل أو خارج أرضه وإستطاع أن يحقق خلال أعوام 2016- كأس الكؤوس الإفريقية-1980- دوري أبطال إفريقيا-2009-2010-2015- كأس السوبر الإفريقي -2010-2011-2016- دوري الكونغو الديمقراطية الممتاز-2016-2015م ويعتبر الفريق الأفريقي الوحيد الذي يصل إلي نهائي كأس العالم للأندية عام 2010م وسيظل الفريق المرعب في القارة السمراء بفضل إدارته الناجحة.

هلال التبلدي رغم وصوله ربع نهائي الكونفدرالية وتحقيق نتائج جيدة خلال المنافسة إلا أنه يحتاج إلى ضخ دماء جديدة في جسد الفريق بعد أن أصبح نصف لاعبي الفريق من مشاطيب أندية القمة كبار السن الذين تخلصت منهم أنديتهم بعدما إستهلكوا بالكامل خلال فترة مشاركاتهم السابقة معهم ومع المنتخب الوطني وبالتالي لم يستطيعوا خدمة الفريق بالشكل الفني المطلوب وفق المنظومة التكتيكية والفنية ولذا كانوا السبب الرئيس في الهزيمة المذلة في لومبباشي ولذا ظهر الفريق بشكل غير متوازن ومبعثر الخطوط بلا شخصية ولا هوية فنية ويعاني من نقص في اللياقة البدنية وفاقد للحماس والعزيمة.

مدرب هلال التبلدي ابراهومة فشل في مباراة شيكان قراءة مواطن الخل والقوة في فريق الغربان بينما مدرب مازيمبي نجح في قراءة المباراة جيداً من القراءة الأولى لو نظرنا بالأرقام وإحصائيتها في مباراة إياب لوممباشي في الركض والتسليم والتسلم والتمرير الصحيح والتحضير والوصول إلى المرمى والتصويب تشير إلى أن كل شيء جاهز لهزيمة كبيرة سيتلقاها الضيوف وأخيراً انتهت الحكاية وتأهل الغربان إلى الدور قبل النهائي في بطولة الكونفدرالية (وطارت الطيور بأرزاقها).

مدينة الأبيض (عروس الرمال ) لا تخلو من المواهب وساهمت في تطوير الكرة السودانية أيام الزمن الجميل زمن أسطورة كردفان الدولي الراحل عثمان احمد الحاج (كشوله) رحمة الله عليه وشقيقه الدولي حمودة وأولاد جادين وفاروق جيمس رحمة الله عليه وأولاد فرج الله وكمال قدم الخير ومحمد الخير الشيخ وأبا وصلاح الرفاعي وأحمد بابكر وحافظ عبدالهادي وكثير من النجوم الكردفانية كانت لهم بصمات في الكرة السودانية ولذا يجب على إدارة نادي الهلال أن تستفيد من الأخطاء والأخذ بمبدأ أحلال الشباب بدلاً من رجيع الأندية (المشاطيب) على مراحل حتى لا تؤثر على نتائج الفريق الأخذ بأسلوب إحلال اللاعبين الواعدين من أجل تجديد شرايين الفريق ودعم النبض ليكون قادراً على تأهيل العطاء بالكفاءة والاقتدار وإذا إستمر الفريق على رجيع الأندية سيصل الفريق إلى مرحلة يكون فيه معظم لاعبيه خارج الخدمة وسيضطر الفريق عندها إلى التغيير الجماعي وبذلك يختل توازنه ويفقد شخصيته وقد يحتاج إلى وقت طويل جداً للنهوض من جديد.

حبي وسلامي لأهلنا وحبايبنا في عروس الرمال

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019