• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
يعقوب حاج ادم

لماذا هرب الوالى من اتون المعركة؟؟

يعقوب حاج ادم

 0  0  1581
يعقوب حاج ادم


* ينحصر حديث اهل البيت الاحمر هذه الايام علي الطعون التي حاصرت الرئيس المرشح آدم سودكال فلا تخلو صحيفة او موقع من مواقع التواصل الاجتماعي من الحديث عن هذه الطعون التي تعدت حاجز كبير لم يحدث من قبل في تاريخ الانتخابات مع أي رئيس مرشح في اي نادي من اندية بلادي وهو امر غير مستغرب على اهل البيت الأحمر الذين كانوا ومافتيئوا يعملون بمبدا خالف تعرف فما معنى ان تصل الطعون في شخص الرئيس المرشح سوداكال إلى اكثر من عشرة طعنا في رجل تصدى للمهمة العسيرية ودق سدره وقال انا لها يحدث هذا في حين ان جميلهم الجميل جمال الوالي الذي يتمشدق به المريخاب على انه رئيس طوالي هاهو وبكل زخمه وفخامته وصولجانه وخبرته المكتسبة طوال آل خمسة عشر عاما يهرب بجلده من اتون المعركة ويترك اهله المريخاب في قارعة الطريق متعللا بظروفه الخاصة وهو في حقيقة الامر يخشى السقوط في الانتخابات بعد ان اعتاد على تروس النادي في مجالس التسير والتعين التي تفرضها الوزارة عنوة واقتدارا علي اهل البيت الاحمر فلو كان جمال واثقا من نفسه ومن حب المريخاب له لما تردد في الدخول في دهاليز الأنتخابات الديمقراطية التي عادة ماتاتي بالرجال الذين تختارهم القاعدة الجماهيرية عن قناعة تامة وليس اولئك الذين تفرضهم رئاسة الجمهورية او وزارة الشباب والرياضة على نحو ماحدث مع جمال الوالي طوال الخمسة عشر سنة الماضية التي جثم فيها جمال الوالى على صدر المريخاب كرئيس طوالي بالتعين وليس بأرادة المريخاب ولو كان السيد جمال الوالي واثقا من نفسه ومن حب جماهير المريخ له لما تردد قي خوض غمار الانتخابات الشرعية مهما كان حجم المنافسين له علي مقعد الرئاسة والهروب الذي كان عليه الرئيس الطوالي لايختلف كثيرا عن هروب عديله عن سدة الحكم في الهلال وان كان عديله قد جاء بالانتخاب الشرعي وهو وليد شرعي لمراسم التعين الذي لم يلتصق بأسم اي رئيس مثلما التصق باسم الرئيس جمال الوالي،،

* وخلاصة القول فان هروب السيد جمال الوالي من معمعة الديمقراطية الحقة في النادي الوصيفي المصنف الثاني في البلاد بعد هلال الملايين ليدل دلالة واضحة على تخوف الرئيس الطوالي من العملية الأنتخابية وسقوطه المتوقع فيها وهي جزئية خصمت الكثير من ارصدة الرئيس الطوالي لانها اظهرته بمظهر الضعف والأنكسار ولو كان غير ذلك بل لو كان واثقا من نفسه لما تردد في ترشيح نفسه والدخول في المعترك الانتخابي في مواجهة آدم سوداكال الذي برهن بانه اشجع الرجال واكثرهم ثقة بالنفس،،

أين أنزوى ليمونه وقريش وودالياس؟؟

* سؤال عريض يتبادر إلي الأذهان في مخيلة كل المريخاب خصوصا الحادبين منهم حيث يتسالون في براءة عن غياب المعارض الاشهر خالد ليمونه عن المشهد المريخي خصوصا بعد ان ترجل الرئيس الطوالي جمال الوالي عن سدة الحك ورفض مبدأ الترشح في الانتخابات التي ستجرى في غضون شهر سبتمبر الجاري إن لم يكن هنالك تأجيل مصطنع وليس ليمونه وحده بل ان احجام محمد جعفر قريش ومحمد الياس عن الترشح قد ترك اكثر من علامة استفهام فكلاهما قريش وود الياس من كبار المريخاب وكان كل أهل الوسط الرياضي يتوقعون بانهما سيتصدران المشهد المريخي خصوصا الرمز ود الياس الذي يعتبره المريخاب رجل المرحلة الراهنة بعد ابتعاد جمال بحكم خبرته العريضة وقبوله من كل الوان الطيف المريخي ولكن ود الياس التزم الصمت وانزوي في ركن قصي وتبعه قريش وليمونه وهما من اشهر الذين عارضوا مجلس جمال ووقفوا له كشوكة حوت منافحين ومناكفين وكان الجميع مريخاب وغيرهم يتوقعون بان اسماء قريش وليمونه ستتصدر قائمة المرشحين لرئاسة وعضوية مجلس الديمقراطية التي نادي بها قريش وليمونه سنينا إددا ولكن شيئا من ذلك لم يحدث حيث فضل قريش وليمونه مراقبة الموقف من بعيد وكان الأمر لايعنيهم الامر الذي جعل مكانتيهما تتضاءل وتتقلص في عيون محبي المريخ الذين صدموا كثيرا من موقف هذين الرجلين والذين لااعتقد ان احداً منهم سيجرؤ مجددا ألى ممارسة ادوارهم التي كانوا عليها في معارضة المجلس الجديد بعد ان جاءت اليهم الفرصة على طبق من ذهب ولكنهم تهيبوا التجربة ورفضوا التصدي لها لخدمة المريخ الأمر الذي جعل جماهير المريخ تتحسر على تهرب ابناء المريخ الاوفياء الذين تخلوا عن الكيان وهو في أمس الحاجه لجهودهم،،

تلكس ... مستعجل

(( السماني لاعب الوصيف الواهن الضعيف اثبت انه لاعب مناسبات مرة تخيب ومرة تصيب!!))

الكلام .... الأخير

* مريخ الفاشر اثبت وبالدليل القاطع بانه ابن عاق فكيف.يتجرأ على اقتناص نقطة من المريخ الاب ويساهم في خسارته لنقطتين عزيزتين قد تفقدانه الكثير من الاراضي في سباق الدوري المحموم،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019