• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
محمد احمد سوقي

رئاسة سوداكال للمريخ بين الحقيقة والخيال

محمد احمد سوقي

 0  0  2698
محمد احمد سوقي


أثار ترشح آدم سوداكال لرئاسة المريخ وفوزه بالتزكية ردود فعل عنيفة في الساحتين المريخية والكروية بين مؤيد ورافض ومتحفظ ولكل منطلقه واسبابه التي دفعته لاتخاذ هذا الموقف رغم ان حق الترشح تكفله القوانين لكل من تنطبق عليه الشروط من اعضاء المريخ.
تقدم الرافضون لترشح سوداكال وفوزه بالتزكية بتسعة طعون بالترشح يتعلق بعضها بان سيرته غير نظيفة لادانته في قضايا تتعلق بالشرف والأمانة, وان شهادة الخبرة التي تقدم بها من احد الأندية مضروبة, وانه لايمتلك أي قدرات إدارية لادارة نادي في حجم ومكانة المريخ, وان شهادة السكن التي قدمها للمفوضية غير صحيحة لانه غير مقيم بالخرطوم بصفة دائمة،وقد اكد المفوض انهم قد تسلموا الطعون وسيخضعوها للمناقشة والدراسة خلال الإجازة واصدار قرار بشأنها يوم غد الاحد لحسم هذا الامر.
لاشك في ان الممارسة الديمقراطية تعطي لاي عضو بالمريخ حق الترشح وللآخرين حق الطعن والاستئناف ليصل لقيادة المريخ من تنطبق عليه الشروط ونال ثقة الجمعية, هذا امر لا خلاف عليه لأنه جزء من الممارسة الديمقراطية السليمة ولكن المؤسف ان تكون منطلقات بعض الطاعنين في أهلية سوداكال جهوية تم تغليفها بعدم توافر الشروط في المتقدم للرئاسة وهو امر مرفوض جملة وتفصيلاً ولايليق بالشعب السوداني الذي عرف عبر تاريخه الطويل بالتعايش والتساكن الذي وصل مرحلة الانصهار بين كل القبائل والاجناس التي لم تعرف يوماً التفرقة أو الاضطهاد بل عاشت في أمن وسلام واستقرار ميز السودان عن سائر الدول الأفريقية.
كذلك المؤسف أن حملات الاستخفاف والاساءة التي تعرض لها سوداكال في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف بالحديث عن ان سوداكال كان يغسل العربات ثم تحول لغسيل الأموال ويسعى الان لغسل امواله عبر رئاسته لنادي المريخ, والمؤكد إن العمل في غسيل العربات أو الملابس او الأواني في المطاعم ليس عيباُ او سبباً للتقليل من مكانة إنسان يعمل لكسب قوته بجهده وعرقه , اما غسيل الأموال التي استولى عليها سوداكال بغير وجه حق فهي اتهامات لم يقول فيها القضاء كلمته وليس من حق أي شخص أو جهة ان تدينه لان القاعدة القانونية تقول المتهم برئ حتى تثبت إدانته، وإلى أن يحدث هذا فمن حق آدم ان يترشح ويفوز ويمارس عمله في ادارة النادي اذا رفضت الطعون المقدمة ضده ،ولذلك فان اي حديث خارج هذا الاطار لايقدم أو يؤخر في هذا الامر الذي اعطي حجماً اكبر مما يستحق لان سوداكال ليس هو المواطن الوحيد المتهم بالاستيلاء على الاموال بطريقة تتعارض مع القانون، كما انه ليس الوحيد المتهم بغسيل الأموال الذي يمارسه عدد كبير من نجوم المجتمع والاسماء الكبيرة في البلاد والذين لا يلوك الناس سيرتهم كما فعلوا مع سوداكال الذي نصبوا له المشانق فيما دبجوا مقالات الاشادة والثناء لمن دمروا الإقتصاد السوداني بتجارة العملة وغسيل الاموال وتهريب الذهب.
وقد اكد سوداكال في تصريحات لصحيفة "الصدى" انه لم توجه له اي إتهامات في القضايا العالقة في المحاكم ولم تصدر ضده أي ادانة تمنعه من الترشح والفوز بالرئاسة, وقال انه مريخي بالميلاد وفكر جدياً في الرئاسة بعد تأكده من تنحي الوالي وزهده في العمل ومواصلة المشوار وقال انه قد تعهد بحل كل المشاكل المالية والديون للتفرغ لادارة النادي وتطويره مشيراً إلى انه سيستعين بالخبراء في المجالات الاستثمارية والكروية لتسيير النادي والنهوض به للمستوى الذي تنشده جماهيره، واعتقد أن الرجل الذي ابدى استعداده لمقابلة الصرف المالي وتسديد الديون والاستعانة بالخبراء في ادارة شئون النادي ينبغي ان يُعطي الفرصة للعمل اذا رُفضت الطعون , أما في حالة قبولها فيجب على اهل المريخ ان يفكروا جدياً في كيفية اختيار القيادة الجديدة القادرة على تحمل اعباء الصرف وتسيير العمل الذي دفع الكثيرين للهروب من الترشح بعد ان وصل سقف الصرف لاكثر من مليار في الشهر غير تكاليف التسجيلات والمعسكرات والرحلات الخارجية وحوافز الفوز في المباريات واحراز البطولات.
خلاصة القول ان سوداكال كمواطن سوداني من حقه أن يرأس المريخ مادام قد جاء عن طريق الديمقراطية بعد ان هرب الكثيرون من تحمل المسئولية وتراجعوا بخطوات كبيرة للوراء ليتقدم الرجل الصفوف في جرأة وشجاعة نحو قيادة المريخ متعهداً بمقابلة كل اوجه الصرف وتسديد الديون الشئ الذي كان ينبغي ان يقابل بالتأييد والإشادة بدلاً من حملات الهجوم والتي تؤكد ان بعض أهل المريخ لايعملون ويؤذيهم أن يعمل الآخرون في زمنٍ اصبحت فيه الدوافع الشخصية والمصالح هي التي تحكم مواقف الناس وليس معايير العمل والعطاء المتجرد من أجل الكيان الذي يفترض ان يقف كل الناس مع مصلحته العليا دون تمييز أو تفرقة بين القيادات لأي سبب من الأسباب.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019