• ×
الجمعة 14 مايو 2021 | 05-12-2021
الصادق مصطفى الشيخ

انتخابات الاتحاد العام الحذر من امان 2

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1076
الصادق مصطفى الشيخ


مواصلة لما اثرناه فى الحلقة الماضية التى قلنا فيها ان مجرد اقبال معتصم واسامة ومجدى على الترشح مرة اخرى بالرغم من انه حق لكن هناك العشرات من البشر العارفين والذين سمعوا او طالعوا ما كتبته الصحافةووسايل التواصل الاجتماعى عما احاطهممن حصار بسبب تجاوزات مالية لم ينفوها بل اعادوا مبالغ كبيرة منها نتمنى ان تكون اودعت بالفعل فى خزانة الاتحاد ولن يستطيع احد التصرف فيها قبل الجمعية كما حدث فى عهد الجاهلية قبل اربع سنوات مولت الاصوات من مال الاتحاد
وقلنا ايضا ان مجدى استمات فى الجمعية الاخيرة لعدم تكوين لجنة انتخابات محايدة وفق مطلوبات النظام الاساسى الجديد وبذكاءه الذى استخدمه اتبان خلافات الجمعية التى استقال ريسها احمد ابو القاسم هاشم ولم تعترف بها الفيفا عمد على الابقاء على ريس لجنة الانضباط اللواء مامون مبارك امان ريسا على لجنة الانتخابات وقلنا ان تلك ثغرة واضحة فى القانون يمكن ان يستفيد منها اى معوق وهاواة الصيد فى الماء العكر
فان غيب الرباعى ضمايرهم وتناولوا حبوب منع الخجل وترشحو ا على اعتبار انهم لن يخسروا شيء او انتظارا لوفاق يعيدهم الى الاضواء فرادى او جماعات وبمثل هذه الانانية والتطفل وحب الذذات وان لم يحدث ما زكرناه يستفيدوا من تواجد امان ويعملوا على الطعن فى لجنته حينها سيكون مستعد ان يسافر للوزان او حتى لاهاى ليشهد طالما ان الامرسيبعد شداد وسيكون معه الحقفيما يقول لانه ليس منتخبا من الجمعية العمومية وفق منطوق النظام الاساسى الجديد ولن تجدى التبريرات التى ذكرها مجدى للمجتمعينالذين لم يفتح الله عليهم بكلمة خاصة اصحاب القضية او النهضة والاصلاح بعد ان شوهد منسوبى التطوير وكانهم يجمعون امتعتهم بعد صافرة قطار تشير بالوصول للمحطة النهاءية
تدارك هذا الامر يجب ان يتم قبل حلول التاسع والعشرون لان امان امامه جند واحد هو انتخاب مجلس ادارة وان كان بمقدوره استلام شكاوى وطعون لكن الخوف من التعامل بها بذات طريقة طعون الاندية الصغرى امام القمة يعمل الاتحاد على اخفاء الشكوى حتى تتضح الرؤية لمنافس المطعون ضده ان كانت تمنحه الصدارة منحت له النقاط وان كان العكس تعتبر كما جاء فى تقرير الحكم
ونحنا هنا لا نريد ان تصل نتيجة الانتخابات الى مرحلة تقاضى ايا كان نوعها بعد ان صبرت الاندية والانحادات اكثر من عام للتخلص من شلة الانس طاعنة الرجال متلاعبة المال مهربة الجمهور الذين اغتنوا من عدم نعم الواهب عطاى لكن بلا سبب ولا فكر او عمل هذا ما يجعلنا نطالب السادة المعنيون بالانسحاب من المشهد ان كانوا حريصين على سمعتهم الا هل بلغت اللهم فاشهد
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019