• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
شوربجي

مطلوب فورا رئيس للمريخ

شوربجي

 0  0  1932
شوربجي


((())) هو الهلال فلا عجب :

* الدورى الممتاز سخن شديد

* والدوري الممتاز ولع شديد

* والدوري الممتاز متعب شديد

* وفرق الدورى كلها ارتقت بمستوياتها بطريقة رائعه

* وان كان مستوي الهلال وحتي الآن بين بين

* ومرة فوق ومرة تحت

* فمع الفرق القويه بتبهدل الهلال

* ومع الفرق الضعيفه بيستعرض الهلال

* في كوستي فاز علي مريخها ورابطتها ففرحنا

* وفي الجوهرة فاز علي الاسود برباعيه فطربنا

* وفي الطريق مباريات قويه امام هلال شيكان واهلي شندي فيارب اعنا

* نحن لا نريد ان ننفخ بالونه زرقاء والهلال يتأرجح في الدوري صعودا ونزولا

* لا نريد مباريات بائسه في الدوري

*فرقة الهلال الحاليه ينقصها الكثير من الحماس

* وفرقة الهلال الحاليه ينقصها الكثير من الروح

* نريد هلالا جميلا وبهيا ...

* نريد هلالا متشحا بالمجد .

* فما أعذب الحياة حين ينتصر الهلال

* وما أهول تهاليل جماهيرك حين تتباطأ ايها الهلال

* وما أكملك ايها الهلال وما اسناك

* وما ابهاك حين تكون بدرا

* كم نتمني ايها الهلال ان نسير طويلا في سهولك ...

* فأنت ايها الهلال منبسط بقوتك ...

* وانت ايها الهلال متعالي بتواضعك ...

* وانت ايها الهلال منخفض بعلوك ...

فكان الاخرون بمدّك وجزرك متكلمون ...

و بدواوين صنوفك وفعولك مترنّمون ...

و بأمجاد بلوغك وتاريخك مناجون ...

أنت لسان العزة وشفاهها ...

* انت أوتار الدلال واصابعها ...

* انت عزة السودان وبيانها ...

* نريدك ان تكون في كل ليالي الاحبه

* خرجنا اليك ايها الهلال فوجدناك تحارب ماضيك بحاضرك!!

وتصارع قديمك بجديدك!!

وتبعثر ضئيلك بضليعك!!

* فتعلمنا ان غايه التشريف مرادك ...

* ومن لا يمزق بثورته ما بلى من أوراقه لا يموت الا خاملا"...

وقد يسألنا احدهم ما الدافع لسير الهلال نحو المجد ؟

فنقول له يسير الهلال نحو المجد عندما يشعر بأنه الفضاء ولا حدّ له ...

وانه البحر ولا شواطئ به ...

وأنّه لاهب النّار المتأجّجة فلا ملاذ منه ...

والنور الساطع فلا حياد عنه ...

والريح العاتية اذا هبت واضطربت ...

والسحب البارقة اذا ارعدت وامطرت ...

والجداول إذا ترنّمت...

والأشجار إذا أزهرت...

انه الجبال إذا تعالت ...

* والأودية إذا انخفضت

* والحقول إذا أخصبت وازدهرت ...


((())) مطلوب فورا رئيس للمريخ :

ولابد من ايجاد رئيس للمريخ

ولابد ان يكون هذا الرئيس غنيا

ولابد ان يكون بقامة الرئيس المحبوب جمال الوالي

فهل تتحقق الاماني الحمراء في ايجاد رئيس جديد يقود النادي

جمال الوالي قرر الابتعاد نهائيا لظروف خاصه

وظني ان المريخ سيعاني كثيرا في قادم الايام

فالفراغ الاداري قد يدمر نادي المريخ

والمشكل المالي قد يوتر الاوضاع

ومن يا تري سيدفع مستحقات المحترفين

وعلي السيد عصام الحاج ان يترك تصريحاته الناريه ضد الهلال ويبحث عن المخرج الاداري والمالي للنادي

وعلي الصحف الحمراء التي تتحدث عن الكاردينال وفاطمه الصادق ان تجد الحلول لناديها

فالكاردينال قد اصبح والهلال القوة الضاربه في هذه البلاد

ولا ديون لاحد علي الهلال كما للآخرين

ولا مطالبات للفنادق كما للآخرين

ولا شكاوي للهلال كما قروش وارغو التي تلوح بها الفيفا ضد المريخ

الوضع في المريخ قد ينفجر في اي لحظه

وقد يصبح المريخ دون رئيس في قادم الايام

لانه لا يوجد رئيس بحجم السيد جمال الوالي الذي كان يصرف علي المريخ من جيبه الخاص

من قبل حذرنا كثيرا من رئاسة الاغنياء للانديه

ومن قبل طالبنا كثيرا بعدم تحويل الانديه الي اقطاعيات للاثرياء

ومازلنا نحذر من نفس الوضع في الهلال رغم هدايا الكاردينال الكثيره

فالكاردينال بني الجوهرة الزرقاء من جيبه الخاص ودون مشاركه من احد

ورغم ذلك كان الهجوم الشرس علي الرجل

وهكذا هاجم الكثيرون السيد جمال الوالي في المريخ

رغم شح الاغنياء الذين لهم القدرة في احتمال الصرف الجنوني في هذه الانديه

فاين الرئيس الذي سيجازف بالمليارات من اجل نادي كرة قدم

وهل تعلمون اخوتي ان ديون جمال الوالي علي المريخ قد تصل الي ٧٠ مليار

وهل تعلمون ان ديون الارباب علي الهلال قد وصلت ٣٠ مليار

وهل تعلمون ان ديون البرير علي الهلال ١١ مليار

وهل تعلمون ان ديون الكاردينال قد تعدت ال ١٠٠ مليار او اكثر

وهل تعلمون انه لا توجد وثيقة تؤكد ان هؤلاء الرؤساء قد الغوا هذه الديون

بصراحة شديدة اندية القمة تسير في طريق مسدود ما لم نسارع في خصخصتها


((())) الارباب لا يري في الهلال شيئا جميلا :

في مقال له كتبه بالامس عدد فيه مراحل بناء الاستادات في السودان

والظاهر انه وحتي الآن غير مطلع علي جوهرة زرقاء تزين كل القلوب الزرقاء

وآخر علمه دبوس الهلال والملعب القديم الذي كان سيستبدله بالصالحه

الارباب اخوتي في عالم آخر وقد تجاوزه تاريخ الهلال

دعوه اخوتي يكتب ما يشاء

فالهلال قد مضي وقد تجاوز تلك الازمنه

ونحن الآن في زمان الكاردينال والقوة الماليه الضاربه التي جعلت الهلال اغني اندية افريقيا

وكفي


محمد حسن شوربجي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019