• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-12-2021
محمد كامل سعيد

(طيور الظلام) يخططون لافشال عمومية المريخ..!!

محمد كامل سعيد

 0  0  6915
محمد كامل سعيد
* تمضي العملية الانتخابية في نادي المريخ بصورة متعثرة الأبرز الأول يحكي عن العقبات المصطنعة التي لا تعني غير اقتراب الجمعية من التأجيل او الألغاء بالتمديد فترة للجنة التسيير الحالية او تعيين لجنة جديدة تتولى اعباء العمل في الفترة المقبلة..
* وباستعراضنا لتفاصيل ما حدث في آخر الساعات نجد ان اعلان الوالي الابتعاد وعدم نيته الترشح للرئاسة في الجمعية قد اصاب المصلحجية في مقتل وجعلهم لا يفسرون ما ينطقون به من تصريحات وتطمينات للقاعدة بامكانية عدول الرجل عن قراره المعلن..
* وعلى الرغم من ان اصحاب المصالح اقتنعوا ولو جزئياً بقرار الوالي الاّ ان تبنيهم لكل العقبات التي ظهرت خلال الساعات القليلة الماضية ما هو الاّ اجراء تكتيكي القصد منه كسب الزمن لمعرفة هوية الرئيس القادم واكتشاف الوسيلة الامثل للوصول اليه..!!
* الاصدارات الحمراء وبقية عشاق الاحمر انقسموا ما بين مقتنع بالواقع ومتماشي معه، ومعترض ومحتج على ذهاب الوالي.. وعلى ذلك المنطق فرضت الاصداء نفسها في سماء الاحمر الذي يبدو انه بدأ يستشرف فجراً جديداً سيحمل معه الكثير من المستجدات.
* اما المجموعة المقتنعة بابتعاد الوالي فقد شرعت في التعامل مع المنطق او لنقل الواقع واعياها التعب في البحث والتنقيب والتفكير في قادم الايام وكيفية التعامل مع التحديات المرتقبة التي بالامكان ان تحمل معها الكثير من الخير للجماهير داخل البلاد وخارجها..
* اما المجموعة المحتجة فقد شرعت في تعطيل كل ما له علاقة باتمام اجراءات الجمعية ولا مانع عندها في البحث لايجاد اي عذر او سبب ـ حتى ولو كان غير منطقي ـ لنسف الجمعية او تأجيلها او الغائها ولو بتعيين لجنة جديدة او التجديد للجنة الحالية..
* حتى التأخر في اقتحام العديد من الاعضاء لدائرة الترشح لمناصب الضباط الاربعة والذي فتح بابه بالامس ولم يترشح احد حتى نهاية اليوم (أمس) لا نستبعد ان يكون احد وابرز نتائج غياب الثقة في اتمام الاجراءات بفعل ما يتردد على لسان المصلحجية..
* الواقع سادتي يشير ويؤكد وجود مجموعات كبيرة غير مقتنعة باعتزال الوالي للعمل الرياضي ولا تزال تحلم وتطمع في عودته او لنقل تعديله عن قرار ابتعاده وهي في سبيل ذلك بامكانها ان تفعل كل شئ في سبيل العودة حتى ولو بافشال الجمعية..!!
* صدقوني انها المناظر والفيلم لسسسه لم يبدأ بعد وارى ان كل ما يحدث هذه الايام من اعتراض مبطن وسعي لتعطيل اجراءات الجمعية سبق لنا متابعته من قبل وتحديداً عندما تم تعيين لجنة التسيير السابقة برئاسة المهندس اسامة ونسي.. هل تذكرون..؟!
* ان الواقع يشير ويؤكد ان اهل المريخ على موعد مع اعادة مملة لذات السيناريو أو الفيلم الذي سبق للمطبلاتية القيام ببطولته ايام ونسي حتى نجحوا في ابعاده بعدما مارسوا معه ابشع انواع الحرب ولم يهدأ لهم بال حتى ابعدوه واعادوا الوالي الى الرئاسة..!!
* لقد اشرنا من قبل في اكثر من مناسبة واكدنا وجود مجموعة من (طيور الظلام) الذين لا ولن يرضوا ابداً بذهاب الوالي لان ذلك سيضرب مصالحهم الخاصة ويهدد وضعيتهم في النادي وعليه سيكون من الطبيعي ان نتابعهم وهم يستميتون في دفاعاتهم..
* الشاهد ان تلميحات اليوم بفشل الجمعية العمومية بالامكان ان تتحول غداً الى هتاف مباشر عقب اختيار المجلس الجديد ورفض علني لاي رئيس سيتم انتخابه للجلوس على كرسي الرئاسة ولو بوضع العراقيل على ذات الطريقة التي ابعدوا بها اسامة ونسي..
* الحقيقة ان الوالي وعلى الرغم من ايجابياته المحدودة الاّ ان سلبيات فترته تظل هي الاخطر ولعل ما يحدث حالياً من عدم اقتناع البعض لفكرة ابتعاده وسعيهم باستماتة لافشال الجمعية انما هو الداء القاتل الذي نخاف ان يعصف بالنادي وربنا يستر..
* تخريمة أولى: من المؤسف ان نتابع الحراك الكبير والاستعدادات الجادة التي تجرى هذه الايام لانعقاد الجمعية العمومية لاتحاد الكرة ونادي المريخ يكتفي بالفرجة والمتابعة مع العلم انه ـ اي المريخ ـ يعتبر قائداً مهماً فقد وضعيته الريادية بفعل بعض الاقزام..!!
* تخريمة ثانية: عودة الدكتور كمال شداد الى رئاسة اتحاد الكرة تعني عودة الشفافية والنزاهة والخبرة والريادة على المستويين الاقليمي والعالمي كما انها ـ اي العودة ـ تعني عودة الحسم في التعامل مع الاندية بمعيار واحد خاصة في الجوانب المتعلقة بالعقوبات..
* تخريمة ثالثة: فجأة بدل قادة تسيير المريخ من لهجتهم الحادة تجاه تأخر جمال سالم وكلتشي في العودة من بلديهما وتحول التهديد بالعقوبات الى تصريحات عنوانها الاشادة بتالق الثنائي المذكور في التدريبات.. اما كونلي فالله وحده اعلم بوضعيته.. ولا تعليق..!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019