• ×
الأربعاء 20 أكتوبر 2021 | 10-18-2021
ديدي

"كاريكا وبشة يا هو ده الهلال" ،شداد ليس مذنباً

ديدي

 0  0  2817
ديدي

*أحداث كثيرة تسارعت خلال ساعات قلائل ، وبها الكثير من المفاجآت !
*كاريكا ،كان بطل الاسبوع الماضي في الممتاز بقيادته الواعية للهلال بالفوز علي هلال كادوقلي، وعودته القوية لمعانقة الشباك بماركاته المسجلة !
*وبشة كان عند الموعد أيضاً ، صال وجال وصنع ،وإستعاد ذاكرة التألق والإبداع !!
*أتدرون لماذا ؟؟
*لانهما عادا الي وظيفتيهما اللتين عرفاها وخبراها ، وقادتهما الي التألق والشهرة بشعار الهلال !
*طالبنا في المقالة السابقة بإطلاق سراح "المزيكا وتشة" من السجن الإجباري الذي طال وإستطال منذ عهد الكوكي وحتي مبارك سلمان ، فالتقط المعلم خالد بخيت القفاز ، وفك قيد "المسجونين" لينطلقا في سموات الإبداع ويولدا من جديد ، ليستشرف معهما الهلال آفاق الأربعات في شباك أسود كادوقلي !
*ونحمد لخالد بخيت ،جرأته وشجاعته بـ "نفض" الغبار عن كل شباب الهلال الذين كاد يقتلهم اليأس والإحباط ، فقد ظل المعلم في كل مباراة يدفع بلاعب "كنبة" ويمنحهم الفرصة كاملة ، بعدما كانت التشكيلة "حصرية" والإستبدالات "خاصة" !
*المعلم نجح في حصد 9 نقاط في اول ثلاث مباريات له في قيادة التدريب ، ليس ذلك فقط بل ان مستوي الهلال يسير من "حسن" الي "افضل" .
*ولكننا نخشي عليه من الإقالة !!
*فالناجح في الهلال جائزته ، الإعفاء والطرد !!
*والبعض قبل ان يجلس ويستعدل في جلسته ويقول : "يا هادي" يُعفي من منصبه مثل الأخ هاشم الترمذي مدير الكرة السابق "أسرع تعيين وأسرع إعفاء في العالم" !!
*ليس من المستغرب ان يختار البعض د.شداد ليترشح لرئاسة إتحاد كرة القدم السوداني ، بعد ان تعدي عمرة "ثمانين" سنة !!
*الحاجة الماسة الي "الإنضباط" ، و"قوة الشخصية" ، و"نظافة اليد واللسان" ، هي التي جعلت الناس يتذكرون د.شداد !
*هذه المطلوبات الثلاثة أهم من تطوير الكرة ، فإن لم يكن لديك "إنضباط وقوة شخصية ونظافة يد" كيف تستطيع ان تُطور الكرة ؟؟!!
*هل يمكن ان تتطور الكرة مع الفساد ، مع التساهل والفوضي والعشوائية والخوف والجُبن ؟؟؟!!
*ثم أين هم الشباب الأكفاء الذين يملكون الثقة بالنفس ويمكنهم التقدم لرئاسة الاتحاد والمناصب الأخري ؟
*وماذا فعل من كانوا شباباً وتعدوا الآن الستين والسبعين عاماً ويقودوننا من فشل الي فشل وبينهما تجميد وفوضي وإتهامات بالفساد ؟
*الإداريون دائماً يتجهون الي الأندية وبوجه خاص للهلال والمريخ ، لأنهم يريدون الشهرة والهتافات !!
*واللاعبون القدماء لا يفكرون بالتدرج في الإدارة ومن ثم العمل في الإتحاد العام والاتحادات الأخري ، فيتجهون للتدريب او العمل في قطاعات الأندية لأن العائد سريع ، والواحد منهم لا يريد ان ينقطع من جماهيره والأضواء !
*إذن من اين سيأتي الشباب ؟؟!
*د.عبد الحليم محمد ابوالطب بالسودان واحد مؤسسي وقادة الأتحاد الافريقي لكرة القدم ـ نسأل الله له الرحمة ـ كان أكثرهم تولياً لرئاسة اتحاد كرة القدم السوداني واللجنة الاولمبية رغم كبره ، لخلو الساحة له آنذاك ، الي ان ظهر له بعض الكوادر ثم د.شداد الذي يسير الآن علي نفس الدرب !
*ولو كان د. حليم حياً الآن لجاءوا به للترشح من "سريره" حتي ولو تعدي "المائة وعشرين" عاماً!!
*ليس ذنب د.شداد ان يقدمه البعض للترشح !!
*وليس ذنب محمد الشيخ مدني ان يدعوه الزميل دسوقي للترشح متغزلاً في معجزاته بمقالة كاملة !
*د.شداد ومحمد الشيخ مدني ، وانا وانت وهو وهم ، كلنا نتحمل مسؤولية الجفاف والتصحر والقحط في ساحة الشباب ، بعدم تأهيل الكوادر ومنحهم الثقة ، وحتي من قدمهم شداد ، معتصم ومجدي واسامة وغيرهم خذلونا وخذلوه "مع انهم ليسوا شباباً ولا حاجة" !!
*فكرة اللاعب السابق "شيبة" بالترشح لرئاسة الاتحاد شجاعة منه ، ولكنه كان بحاجة للتدرج !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019