• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

مسلسل عاطف النور إلى متى !!؟؟

يعقوب حاج ادم

 0  0  2389
يعقوب حاج ادم

عاد عاطف النور ذهب عاطف النور

* منصب مدير دائرة الكرة خصوصا في نادي قيادي مثل الهلال يحتاج إلى رجل محنك وخبير وذو شخصية اعتبارية مؤثرة تجبر اللاعبين على احترامه والانصياع لقراراته وتعليماته التي يصدرها لحفظ التوازن والاستقرار في صفوف الفريق ولايشترط على مدير الكرة المعني ان يكون قد لعب الكرة وتدرج بين فصولها من الدرجات الدنيا حتى عتبات الدولية فليس كل لاعب كرة ناجح يمكن ان يكون اداري كرة قدم ناجح فكم من لاعب دولي وكم من نجم كبير في اروقة العملاقين الكبيرين هلال مريخ تقلد مهام ادارة الكرة وفشل فيها فشلا ذريعا ولم يجد امامه سوى ان يهرب بجلده خوفا من غضبة الجماهير وبالمقابل هنالك اسماء هامشية كثيرة من اهل البيت الازرق والاحمر لم تلعب الكرة ولم تمارسها بالصورة التي تجعل منهم نجوما يشار اليهم بالبنان وبرغم ذلك حققوا نجاحات متعددة في هذا المجال وهم كثر ولاحصر لهم في الناديين الكبيرين ولو اردنا احصائم لاحتجنا إلى صحائف ومجلدات ومما تقدم يتضح لنا بان النجاح في هذا المنصب الحيوي الهام يصنعه الرجل الذي يتبواء المنصب بنفسه وبقدراته الإدارية التي يمتلكها والتي تساعده على صنع النجاح الذي يبني له اسما كبيرا على نحو مافعل مروان الفاضل وفوزي المرضي وعبد المهيمن وغيرهم في البيت الازرق،،

ونحن بلاشك نثمن لمجلس الإدارة نجاحه في اقناع المهندس عاطف النور الذي لايختلف اثنان على انه الخيار الانسب لهذا المنصب بخبراته وطول باعه وسعة افقه وفهمه لمتطلبات وظيفته ولكننا نتسال وبكل صراحة عن الاسباب الخفية التي اقيل بسببها الإداري هاشم الترمزي والذي قيل فيه مالم يقله مالك في الخمر عند تسلمه لمهامه الإدارية في النادي الكبير ولكنه وبين عشية وضحاها وقبل ان يجلس بصورة مريحه على مقعده الوثير في إدارة الكرة تم اعفائه بصورة غريبة ومفاجئة لياتوا لنا بالإداري القديم الجديد عاطف النور ونحن هنا نطرح التسأول العريض الذي يطوف بخيال كل الآهلة الحادبين على مصلحة الكيان الشامخ هل ان عودة المهندس عاطف النور هي عودة استقرارية طويلة الآمد ستستمر إن شاء الله إلى نهاية عمر المجلس المحددة باربع سنوات ام ان الباشمهندس عاطف النور سيمارس نفس عاداته القديمه ويكب الزوغه بعد شهرين او ثلاثة متعللا بظروفه العملية او غيرها من المبررات التي تساعده على الترجل من منصبه والخروج من معية الاجهزة الإارية على نحو مافعل من قبل وفي اكثر من مناسبة ليترك الهلال النادي القيادي يعيش فراغا إداريا كبيرا في وسط معمعة الموسم وتبعا لذلك وحتى نضمن استمرارية المهندس عاطف النور إلى نهاية المشوار دون ان يتزحزح قيد أنملة عن منصبه الذي وافق على تقلده بكامل قواه العقلية فينبغي على مجلس الإدارة ان يوقع معه عقدا موثقا بشرط جزائي ملزم للطرف الثاني إن تخلى عنه لأي اسباب غير جوهرية وغير مقنع.تطبق عليه شروط العقد الموقع عليها بين الطرفين وذلك لكي نضمن بان عاطفا لن يكرر تلك السيناريوهات الغريبة التي ترك فيها الهلال وهو في امس الحاجه لجهوده وحتى لايصبح منصب مدير دائرة الكرة كلعبة الكراسي في كل ثلاثة أشهر مدير إداري جديد،،

((احمد فتح الله المفترئ عليه))

* الفنان الموهوب حتى النخاع الشاب الجميل الانيق احمد فتح الله او (( البندول)) كما يحلو لعشاق فنه ومريديه أن يطلقوا عليه يبدو ان عين الحسود قد اصابته وهو لايزال في عتبات السلم الفنية الأولى حيث بدا اعداء النجاح يترصدوا هذا الفنان الملهم صاحب الصوت الدافئ العذب الحنون والذي اشترك رهط من المبدعين في هندسة اوتاره وتركيبها حيث يسعي اعداء النجاح جاهدين الى وضع العراقيل في طريقه لتكسير مقاديفه ونثر الأشواك في دروبه لالسبب سوى انه قد شق طريقه بكل ثقة وثبات واصبح يمثل نجم الشباك الأول سوى ان كان ذلك على مستوى الحفلات العامة او الحفلات الخاصة حيث اصبح البندول مطلوبا ومرغوبا من كل الوان الطيف الفني وبات الفتى ينافس نفسه بنفسه وهذه جزئية تقلق اعداء النجاح الذين بداوا يترصدونه ويحيكوا له المؤامرات ومن بينهم وبكل اسف رفقاء درب وزملاء كفاح من الفنانيين الذين احسوا في قرارة انفسهم بان البندول قد سبق عصره وزمانه فلم يجدوا غير ان يحاربوا الفتى في الخفاء ويمارسوا سياسة الضرب من تحت الحزام بتجنيد اقلام ماجورة للنيل من الفتي احمد والتشهير به والتقليل من مكانته في عيون عشاقه ومريديه،،

ولهولاء واولئك وغيرهم اقول بان الظروف قد اسعدتني بحضور حفل غنائي لهذا الفتي في صالة دينار الملكية خلال الاسبوعين المنصرمين ولن اشير بالطبع إلى الابداع اللانهائي الذي كان عليه البندول والذي حلق بنا في عوالم لانهائية من الالق والابداع والطرب السوداني الأصيل حيث جعل الصالة وعن بكرة ابيها تتمايل معه طربا في كل الكوبليهات التي قدمها في تلك الليلة الليلاء والتي ستظل محفورة في الذاكرة لفترة ليست بالقصيرة حيث شذى باعذب الالحان وشنف مسامعنا بروائع الاغنيات الخالدات وبخاصة اغنيته الخاصة لامه الراحله ست الحبايب والتي احالت الصالة العريضة إلى موجه من الحزن العميق وهو يغني لامه بتلك النبرات الحزينة الباكية وهو يردد ((كان شفتي كيف يايمه الكون ملامحه اتغيرت ...
كان شفتي يمه الناس كمان قلوبه اتحجرت))

وكما اسلفت فانني لن اتحدث عن ذلك الابداع الذي كان عليه ذلك الفتى في تلك الليلة ولكنني ساتحدث عن الروح الجميلة والادب الجميل والتواضع الجم الذي كان عليه النجم الأنيق احمد فتح الله في تلك الأمسية وجيوش المعجبين والمعجبات تتوافد عليه في صالة المسرح لالتقاط الصور التذكارية معه حتى وهو يقدم الكوبليهات الغنائية فلم يتذمر ولم يمتعض ولم يبدي استيائه لاي معجب بل كان ينحني بكل أدب واحترام لكي يلبي رغبة كل معجب على حده وهي صورة رائعة لم المسها عند اي مبدع حتى اساطين الغناء الكبار الذين رحلوا عن دنيانا فان البعض منهم كان يتذمر من التفاف المعجبين حوله ولكن احمدا كان رقيقا واليفا ومتعاونا إلى ابعد الحدود مع الرهط الهائل من المعجبين الذين كانوا يتوافدون على خشبة المسرح زرافاتا ووحدانا وهي اريحية تحسب لهذا النجم الشاب الذي يؤكد وبما لايدع مجالا للشك بانه والاخلاق الفضيلة تؤامان لاينفصلان،،

* احمد فتح الله وكما شهدته في تلك الليلة انسان متواضع كريم الاخلاق حسن المعشر البسمه لاتفارق شفتيه على الاطلاق وتحس من تقاطيع وجهه بانه يحمل قلب انسان رقيق لايعرف للعداوة والاستفزاز طريقا وارى بان زميلي العزيز الاستاذ امير عبد الماجد صاحب الزاوية المقروءة (((على مقاعد المتفرجين )) قد قسى كثيرا على هذا الفتى الخلوق الانيق وهو يصفه باستفزاز الحواته تلك المنظومة الجماهيرية العريضة والتي فاقت كل حدود الوصف في وفائها للحوت الراحل فلا اظن ان الفتى احمدا قد عمد إلى استفزاز الحواته بعبارته البريئة التي وصف بها احد معجبي الحوت عندما قال بان هذا المعجب حواتي سابق بندولي حاليا فيتضح من سياق العبارة روح المداعبة وتلطيف الاجواء بعيدا عن استفزاز الحواته الذين لااظنني اذهب بعيدا أن قلت بان هذا الشاب الانيق يحفظ لهم ودا واحتراما يفوق كل حدود الوصف بل انني لااجافي الحقيقة إن قلت بان الفنان الشاب احمد يتمنى صادقا ان يصل تعداد معجبيه وعشاقه إلى تلك الصورة الجميلة التي وصل اليها فناننا الراحل محمود عبد العزيز ذلك الحواتي الذي سكن كل القلوب بلا استثناء،،

* فلك اخي وزميلي العزيز امير وانت حقا اسم على مسمى لك اقول لاتظلم الفتى ولاتجعل منه كبش فداء لمجرد انه قد داعب عشاقه في لحظة صفاء وتجرد كان حسن النية فيها متوفرا لحد كبير فلا يمكن لفتى يافع لايزال يتلمس خطاه في طريق الفن الشائك المحفوف بالمخاطر ان يتطاول على هرم شامخ من اهرامات الغناء الحديث في وطني او ان يسعى للسخرية او التقليل من شان عشاقه ومريديه فما لهذا رمى احمدا ولااعتقد بان ماذهبت اليه قد جال بخاطره ولو للحظة واحدة ولاارى بان دعوتك لسحب الرخصة من هذا الفتى قد كانت صائبة لانك ستكون قد حكمت عليه بالاعدام وهو لايزال في بداية طريق النجومية وحتى دعوتك للحواتة بالذهاب إلى للمحاكم او إلى مجلس المهن الموسيقية فهي دعوة فيها شئ من القسوة لان الفتى لم يرتكب جرما يعاقب عليه القانون،،

* وكم كنت اتمنى اخي أمير ان تستمع إلى الفتي احمد قبل ان تصب جام غضبك عليه لترى وتشاهد وتسمع وبام عينيك اي براءة طفولية يحملها هذا الفتى واي قلبا ابيض يعتمل في حنايا افئدته ليتاكد لك بانك قد طلمته وقسوت عليه وحكمت عليه بالاعدام شنقا قبل ثبوت الادلة..

تلكس ... مستعجل

(( إلى مجلس المهن الموسيقية اوجه رسالتي واقول لاعضائها المبجلين كونوا عونا للفنان الشاب احمد فتح الله ولاتكونوا خصما عليه فهو يحتاج إلى دعمكم ومساندتكم وتوجيهاتكم السديدة فلاتاخذوا الفتي بجريرة عرضية لاناقة له ولاجمل فيها ولاتنقادوا وراء الحملات المسعورة التي تهدف إلى تكسير مقاديف الفتى وفرملة انطلاقته،،

الكلام ... الأخير

* الغيرة تأكل الحسنات كما تاكل النار الحطب !!!!!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019