• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-04-2021
يعقوب حاج ادم

داير ترأس منو ياجعفر!؟

يعقوب حاج ادم

 0  0  1517
يعقوب حاج ادم


* كنت على ثقة من ان الدكتور الصيدلاني معتصم جعفر سينكص عهده ويبيع ضميره ويتراجع عن الوعد الذي قطعه امام الله وامام نفسه وامام اهل الوسط الرياضي بالاستقالة واعتزال العمل الرياضي وعدم ترشحه للانتخابات القادنة لاتحاد الكرة في ولايته الجديدة وكنت على قناعة اكثر بان ماصرح به الدكتور الصيدلاني ماهو إلا محاولة مريية لذر الرماد في العيون وايهام الناس بانه زاهد في العمل الإداري العام ولكن الرجل ظهر على حقيقته عندما حانت ساعة الصفر ليتخلى الرجل عن وعده ويعلن وعلى رؤوس الأشهاد وبلا واعز من ضمير عن ترشحه لرئاسة الاتحاد للولاية القادمة التي ستستمر لاربع سنوات قادمة وكما اسلفت فلم نستغرب الامر لاننا نعرف ان جعفر مراوغ ولاامان له وإلا لكان قد احترم كلمته التي قطعها على نفسه لكي لايدخل في آيات المنافق الثلاث والتي من بينها اذا تحدث كذب فاي كذبا اكبر من هذا وكل اهل الوسط الرياضي شهود عليه"

* الغريب في الامر ان مجموعة التدمير للانتخابات المرتقبة قد ضمت نفس شلة الانس التي عاثت في اتحاد القدم فسادا وخرمجه ولهف لاموال الاتحاد حيث ضمت مجموعته الثنائي الطروب مجدي شمس الدين واسامه عطا المنان واحمد الطريفي الصديق واضافوا إلى معيتهم صحاف المريخ ملك الثرثرة الكابتن عصام الحاج لكي تتم الناقصة وهي اصلها عايره وادوها صوت،،

* وللصيدلاني جعفر والاوفكاتو شمس الدين ووالي نعمتهم اسامه عطا المنان نقول بان الرياضيين على اختلاف مشاربهم قد لدغوا كثيرا من سمومكم وشروركم وآثامكم والناس كل الناس رياضيين وغيرهم لدغوا كثيرا من جحوركم ولااظن بان اي مجموعة من كتلة الممتاز او المدربين او الحكام او غيرها من المجموعات التي تكون روافد الجمعية العمومية يمكن لها ان تنحاز إلى صفوفكم أو ان تتعاطف معكم مجرد تعاطف ناهيك ان تجدد ثقتها فيكم وتمنحكم اصواتها حتى لو كان المقابل 1000ألف دولار لكل صوت فان ذلك لن يغير من قناعات الناس فيكم بانكم فاشلين ونفعيين واصحاب مصالح خاصة بعيدا عن مصلحة الكرة السودانية التي هي وبكل تاكيد اخر اهتماماتكم ولذلك ولاكثر من ذلك فان سقوط مجموعة التدمير في الانتخابات يصبح شئ مفروغ منه مهما كانت اجتهاداتهم وسعيهم الحثيث للحاق بركب الناجحين فهم باتوا كتاب مفتوح لكل الناس وليس هنالك عاقل يمكن ان يبيع ضميره ووطنه ليعطي صوته لمجموعة التدمير التي خانت الوطن واغتنت من ورائه وجعلت ارصدتها في البنوك العالمية تناطح عنان السماء فهل يعقل بعد كل ذلك ان تكون هنالك اي مجموعة تتعاطف معهم وتعمل على اعادة انتخابهم لااعتقد ذلك ولااظن ان هنالك من يعتقد ذلك ويقيني بان الجمعية العمومية المنتظرة ستلفظهم إلى مذبلة التاريخ وبغير رجعه،،

(( سرحوا مواسير الوصيف ))

* من الاشياء المؤسفة والتي يندي لها الجبين خجلا ان يكون النجاح حليف كل النجوم الذين انسلخوا من هلال الملايين واتجهوا صوب النادي الوصيفي الدلقوني وباتوا يشكلون علامات مميزة بين صفوفه اكسبوهوا شئ من الهيبة والاحترام والتقدير يحدث هذا بينما نشتري منهم الترام العربه الفارغه في القطار دون ان يضيفوا اي لمسه جماليه لصفوف الفريق وهذا شئ ليس بمستغرب لان فاقد الشئ لايعطيه فكل العناصر التي استقطبناها من الوصيف كانت مضروبة وليس بينها مايستحق ان يرتدي شعار الهلال من بين الاجانب والمحليين الذين ابتلى الله الهلال بهم فلا جابسون ولا اوكرا ولاشيبوب ولا ابراهومه فجميعهم كانوا خصما على الفريق الهلالي ولم يشكلوا الاضافة المطلوبة وبما اننا قد اكتوينا بنيرانهم وشربنا المقلب وخسرنا فلوس الدنيا كلها في هذه المواسير فارى بان التخلص من هذه المواسير المضروبة قد بات امرا ملحا لكي يبقى الهلال للهلاليين وحدهم دون سواهم من رجيع الوصيف الفاقد للهوية والمضمون فلتريحونا من هذه المواسير المضروبة التي كانت ولاتزال عبارة عن بضاعة كاسده شقت طريقها في غفلة من الزمان إلى كشوفات هلال العز والفخار،،

تلكس ... مستعجل

(( بويا لم يعد يعطي الأطمئنان في وظيفة الظهير الايسر فهو ممر سهل وكوبري عبور لكل المهاجمين ولاادري لما الاصرار عليه وهو يلعب بقدم واحده))

الكلام ... الأخير

* شداد ... شداد ... شداد .. وبس ولاعزاء للنفعيين واصحاب الاجندة الخفية،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019