• ×
الجمعة 5 مارس 2021 | 03-04-2021
عوض حمزة الحسين

تمثيلية سخيفة فى اطار غذر !

عوض حمزة الحسين

 0  0  7529
عوض حمزة الحسين
فى تمثيلية سخيفة وفى اطار غذر لا يمت للاخلاق الرياضية وسماحتها فى شيء ، بدأت تتصاعد الحرب الكلامية بين الامين العام لنادي الهلال السيد عماد الطيب من جهة ، والامين العام للجنة تسيير نادي المريخ السيد عصام الحاج من جهة اخرى . وكان يجب على الطرفين عدم التراشق بهذه الافتراءات على مستوى اعلامى وبصورة مخجلة كالتى نراها الان .

تدور هذه السجالات باتهام كل طرف للآخر بسرقة ذمم حكام مباريات الدوري الممتاز ، بالضلوع فى رشوتهم ، واعتقد انها مجرد افتراءات تفتقر الى الدليل القاطع . واذا سلمنا جدلا انه يمكن حدوث ذلك فى السودان فى ظل الوضع الحالى فهل يعتبر ذلك مبررا كافيا لهذه المهاترات بين الطرفين على نطاق اعلامى واسع وبهذه السماجة ؟!

وللاسف انتهج بعض الاعلاميين من ( جهابذة القوم ) نفس النهج ، واصبحوا يتناولون هذه الافتراءات من خلال اعمدتهم اليومية بقصد تحريك وتحريض الجماهير . وفى حقيقة الامر كل هذه التراشقات الاعلامية بين الطرفين ماهى الا اتهامات واضحة وصريحة لحكام الدورى السوداني الممتاز بانهم مرتشون وغارقون فى الرشوة حتى النخاع . وبالتالي تطال هذه الاتهامات لجنة الحكام باتحاد الكرة .

على رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة ان يفرًغ هذه الاتهامات من محتواها ويظهر للعلن ليؤكد للجميع وبشفافية بطلان هذه الاتهامات والتى تطاله هو شخصيا قبل الآخرين . اما اذا استمر الوضع على ماهو عليه فمن الطبيعي سيفقد بعض حكام الدوري الممتاز - ان لم يكن جلهم - الثقة فى انفسهم مما سيترك اثرا سيئا على نفسياتهم فى كل المباريات التى يديرونها ويكون طرفا فيها الهلال أو المريخ .

الامر يحتاج الى وقفة صارمة وحازمة من اتحاد الكرة ولجنة الحكام (التى لا نعرف لها تشكيلا حتى الان ) وحتى الحكام انفسهم لم نسمع لهم صوتا احتجاجيا على هذه الاتهامات المبطنة . وهذا يعني ان السكوت يعد وكأنه موافقة من جانبهم . ومن هذا المنطلق فاليعلم جميع الحكام ان اى خطأ تحكيمي ضد الهلال او المريخ لن يمر مرور الكرام ، وسيتم تفسيره بانه خيانة مدفوعة الثمن .

الحكام بشر ومعرضون لضغوطات كبيرة ، فاذا اخطأ الحكم فى مخالفة تقديرية فهذا ليس معناه ان نقلب الدنيا فوق رأسه ونتهمه بالرشوة او الخيانة . لاننا اثناء مشاهدتنا للمباراة ونحن نجلس على الكراسي الوثيرة تعاد لنا اللقطة على الشاشة عدة مرات ، ومن زوايا مختلفة وفى بعض الاحيان بالسرعة البطيئة ، ومع ذلك تجدنا نختلف عليها . لذلك لا تعلقوا نواياكم المتسخة فى شماعة التحكيم !!!

من خلال الاطلاع على اداء الحكام فى مختلف الاتحادات العالمية ، لا شك انك تجد بعض الفوارق بين الحكام المتميزين وغيرهم ، وهذه الفروقات تكمن فى استعداد الحكم الذهني والتكتيكي ، واهتمامه بالتفاصيل الصغيرة ، وهذه تأتى من خلال اهتمام الاتحاد بعقد ورش العمل والمحاضرات ، بجانب تطوير الذات من قبل الحكام انفسهم ولكن عندنا ... حدًث ولا حرج .

خربشات :
فى مقال سابق بعنوان ( مخطط خطير يستهدف ضرب المريخ ) وداخل اطار الموضوع وجهت اللوم الى السيد عماد الطيب بان يلتزم الصمت او يرد بدبلوماسية على الاتهامات الموجهة الى ادارته برشوة الحكام ولكن العمدة .. يصر اصرارا ويلح الحاحا .. ويأبى الا ان يوريهم النجوم فى وضح النهار .. ما هكذا تؤكل الكتف يا متر.
قد اكون جافا فى نظر البعض فيما تطرقت اليه فى هذا الموضوع .. ولكنها الحقيقة .
* ( عماد وعصام اقعدوا ساى )

همسة الوداع :
لويجي كولينا ( كوجاك ) والمشهور على مستوى العالم ، حكم ايطالي اثرى الملاعب بادائه الرائع فى كل المباريات الدولية التى ادارها فى حياته المهنية . وكوجاك هو الاسم الحركي لهذا الحكم بسبب صلعته المميزة ، كان يعشق كرة السلة ولم يلعب كرة القدم فى حياته ( كمحترف طبعا ) ومع ذلك فاز بلقب احسن حكم كرة قدم على مستوى العالم وعلى التوالى فى الاعوام 2006 - 2007 - 2008 2009 .

اقعدوا بالعافية ....

Hamza99h@hotmail.com
Hamza9900@yahoo.com
Hamza99@gmail.com


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عوض حمزة الحسين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019